×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

فيصل بن خالد : عسير قبلة السياحة ومرحباً ألف بكل زائر

أطلع على تكامل الاستعدادات وأكد انطلاقة "مهرجان أبها يجمعنا"

فيصل بن خالد : عسير قبلة السياحة ومرحباً ألف بكل زائر
تنومة : رحب صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية بزوار منطقة عسير الذين توافدوا منذ بداية موسم هذا العام . وقال سموه " إن عسير أصبحت البيت الآمن للسياحة الداخلية في ظل ما نعيشة من نعمة الأمن والأمان بفضل الله ثم بفضل قيادتنا الحكيمة التي لم تألو جهدا في الحفاظ على أمن هذا الوطن في كل إتجاهاته ، مضيفاً : إلى ما تمتلكه المنطقة من مقومات سياحية بات الزائر فيها يعيش المتعة الحقيقية لمفهوم السياحة " وردد سموه الكريم عبارة الترحيب المعروفة في منطقة عسير حيث قال " مرحباً ألف بكل زائر في هذه المنطقة المضياف "

ووعد سمو الأمير فيصل بن خالد بأن يكون موسم السياحة في منطقة عسير لهذا العام . موسماً مميزاً بما يحمله من خدمات وبرامج سياحية مقدمة ،وكذلك ماتم تجهيزه من مواقع متعددة بارزة على خارطة السياحة في عسير .

وأكد سمو الأمير فيصل بن خالد رئيس مجلس التنمية السياحية الجاهزية التامة لانطلاقة فعاليات مهرجان أبها يجمعنا المقرر في الخامس من شهر شوال الحالي . مشيدا سموه بتعاون كافة الشركاء من القطاعين الحكومي والخاص لإنجاز المهام بروح الفريق الواحد بما يظهر المهرجان بالشكل اللائق.



وقال سمو الأمير فيصل بن خالد: "أطلعت على كافة الاستعدادات، ورأيت أن العمل جميل للغاية وذلك بما يتوافق مع تطلعات الزوار وما تمتلكه المنطقة من تلك المقومات السياحية . ، وأضاف سموه : أود أن أشكر جميع الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص، كما أشكر كل أبناء وبنات المنطقة على تعاونهم وتظافر جهودهم لأن يكون صيف هذا العام بإذن الله موسما سياحيا ناجحا”.

وأشار: “ بأن المنطقة تمتاز بطبيعتها الخلابة وبيئتها السليمة، مشدداً بالمحافظة على البيئة والمواقع الطبيعية " وقال : هي مسؤولية الجميع، سواء من أهالي أو زوار المنطقة ،. وأود أن أعرب عن فخري واعتزازي بجميع بشباب المنطقة الذين كانوا يستشعرون المسؤولية السياحية والذين كانوا ولازالوا يسعون لتقديم المقترحات والآراء والتي كان لها الأثر الكبير”.

وأكد سمو أمير منطقة عسير أن صيف هذا العام سيشهد تنظيما ونقلة نوعية في جميع الخدمات المقدمة، داعيا عشاق السياحة للاستمتاع بالأجواء الصيفية بالمنطقة والاستفادة من الخدمات المقدمة.

وأكد سموه على أن المنطقة تشهد قفزات سياحية ما جعل مدينة أبها تحصد جائزة لقب أبها عاصمة السياحة العربية ٢٠١٧، وأنها ماضية لتحقيق مبادرة "عسير.. وجهة سياحية رئيسية على مدار العام"، لاسيما بعد أن شهدت جملة منجزات،ومشاريع عملاقة سارعت في تنفيذها عدد من الجهات ذات العلاقة . التي تصب جميعها في خدمة الزوار وتحقيق كافة التطلعات لتصبح عسير قبلة للسياحة الداخلية . منها مشاريع خدمية كمشروع مطار أبها وتطوير وسط المدينة وتطوير ساحل عسير ومشاريع بلدية أخرى كمشروع الحدائق العامة وممشى الضباب وتطوير المنتزهات إضافة إلى المشاريع السياحية التي تم من خلالها الترخيص ل ١٣ فندق بمواصفات ٤ و٥ نجوم، وكذلك مشاريع السياحة والتراث والآثار، منها ما تحقق، ومنها ما يجري العمل لتحقيقه، فضلا عن تفعيل الكثير من الجوانب التي تخدم قطاع السياحة واحتضانها فعاليات ضخمة على مدار العام، وليست موسمية فحسب.

image

image

image

image

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر