×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
×

عبدالله الطنيني : الشعراء المرتزقة أسقطوا التراث

عبدالله الطنيني : الشعراء المرتزقة أسقطوا التراث
متابعة - سعيد معيض / جريدة المدينة الشعر ديوان العرب .. والشعر في مختلف العصور كان لسان المجتمع الصادق وشكواه وهو اريحيته الفياضة بصدق المشاعر ونبل الاحاسيس وإيماناً بالدور الذي يفرضه الشعر سواء ما كان منه فصيحاً أو شعبياً .. فالشعراء الشعبيون مقصرون في مجاراة الاهتمامات المعاصرة .. حيث حصروا اشعارهم في « الغزل ـ والمدح ـ والهجاء » .. .. عبدالله بن علي الطنيني شاعر معروف وغاب عن الساحة كثيراً لا نعرف الأسباب رغم بصمتة الواضحة على ساحة الشعر في المنطقة الجنوبية كان لنا معه هذا الحوار الصريح :
] هل صار سؤالا تقليديا أن نقول ماذا عن البدايات عند الشاعر عبدالله الطنيني ؟
لنتفق اخي الفاضل على معنى البدايات .. قد يكون السؤال تقليديا .. لكن هل علينا أن نجيب بتقليدية .. حين أغمض عيني أنسى تلك السنوات الطويلة التي مرت وأقف عند مساحة جميلة تشغلها الطفولة فأجد أنها المحطة التي ما أرادت أن تبرح .. ولدت وعشت في « تنومة الزهراء » بالمنطقة الجنوبية ، هذه القرية الصغيرة الشعبية المليئة بنبض الحياة الحقيقية ، أقصد الحياة البعيدة عن التظاهر والتمثيل ووضع الأقنعة .. في هذا الجو كان على الشاعر أن يقول ويكتب ويحب ويملأ الدنيا ضجيجا .. كتبت الكثير الذي ما تبقى منه شيء .. كان أبي رحمه الله مزارعاً بسيطاً اساعده في حياته والمعيشة ، أيضا أمي لها أكبر الأثر والتأثير في حياتي ، كل شيء في حياة والدتي شعر بشكل ما .. كتبت و أحببت وتعلمت الكثير .. القرية الشعبية معلم رائع لكل شاعر .. أنا من قبيلة آل مروَح بتنومة بني شهر من مواليد 1368 هـ عملت معلماً من عام 1385هـ حتى 1401هـ ثم استقلت للتفرغ لإعمالي الخاصة .
لا شك أن هناك معاناة تكبدتها في حياتك هل لنا ان تصف لنا شيئاً منها ؟
الحياة هي المدرسة الحقيقية لمن يريد ان يفيد ويستفيد ، فولدت في اسرة ريفية بتنومة بني شهر عندما كانت القرية اسرة واحدة يتقاسمون لقمة العيش بقناعة ويسودهم الحب والطمائنينة ، التحقت بالمرحلة الابتدائية بسبت تنومة الوحيدة انذاك ، تعلمت العلم وكانت انظر للمستقبل المحب لي بالرغم شظف العيش وصعوبة الطريق وبعد المدرسة عن بيتنا وكنت امشي للمدرسة مشيا على الاقدام بدون حذاء ، وكانت اوفق بين المدرسة ومساعدات اهلي في رعي المواشي وأعمال الزراعة فهي مصدر المعيشة .. ثم انتقلت الى النماص لتلد الغربة والتحقت بمعهد المعلمين كنا نمشي عبر الجبال الشاهقة وصعوبة التضاريس من اجل طلب العلم .. وفي هذا الاثناء تفرخ ملكة الشعر في هذه الظروف لتنمو مع الاحداث المنتظره في الغيب المجهول الذي علمه عند الله ..
ظهرت في الشعر الشعبي على الساحة ثم اختفيت .. ما السبب .. ؟؟
نعم ظهرت في قصائد كثيرة وقلتها في مناسبات فيها النصح ورثاء وبعض المقطوعات الغزلية يغلب على هذه القصائد الطابع القديم متأثرا بمن اخلط من الحفاظ والمجالس معهم رسخت في الذهن وعشقت هذا التراث .. ام الاختفاء فليس هناك اختفاء كما هو ملاحظ إلا انني انبذ « المرتزقة » من الشعر في الحفلات الذين شوهوا هذا التراث .. ولذلك اتمنى ان يقلعوا عن هذه العادة ونجد ساحتنا الشعبية مليئة بالتراث والحفاظ عليه ، ام ان نكون شعراء او لا نكون ، فما يقول البعض من هؤلاء إلا شعر « زجل » لا يستفاد منه ، يضحكون على اصحاب الحفلات والأفراح ..
ماذا تقول عن الشعراء الشعبيون في الوقت المعاصر .. ؟؟
الشعراء فيهم الغث والسمين وفيهم « حاطب اللّيل » .. الشعر الشعبي اصبح له مكانة مرموقة في الوقت الحاضر في ظل الدعم اللامحدود الذي تقدمه الدولة للتراث الشعبي بصفة عامة والشعر الشعبي بصفة الأصيل بصفة خاصة الامر الذي ساهم الى حد بعيد في ازدهار حركة الشعر وبرزت اسماء عديدة قدمت العديد من الابداعات التي نالت شهرة واسعة النطاق .. ولهذا فأنني اعتقد انه ظل استمرار هذا الدعم والاهتمام من قبل الدولة فان الشعر الشعبي سيعيش عصره الذهبي ، ولعل اهتمام وسائل الاعلام وعلى رأسها الصحافة التي افردت صفحات خاصة ، بالتراث الشعبي كان له ابلغ الاثر في وجود ارهاصات هذا العصر ، وبلوغ الشعر هذه المكانة المرموقة التي تليق به .. ولكن هناك ملاحظات على الأخوة القائمين على التحرير في الصفحات الشعبية بأنه دخلتهم عنصر « التحيز » والتقييم شاعر دون اخر .. وهذا ظلم للشعراء ، ولدرجة اصبحوا يرتبون الشعراء الاول فالثاني وعلى اي اساس يرشح الشاعر .
هل التقيت بشعراء شعبيون في الساحة .. ؟؟
نعم اول ما التقيت في الشاعر « محمد بن مصلح الزهراني » في محاورة في عام 1393هـ عندما قال هذه القصيدة :
يا لله انا اسألك في المغفرة صلنا بها
قانت راعي الحكم والعلم لك من صلب صلب
لو تمنى ساعي للحكم ما وصل بك
او تحط ابليس وسط اللظى يصلى صلى
واو تجازي عابد ما يصل صلاَ صليبه
والحكم واجي بها لو تكن من صلب حيد
ورديت عليه بهذه القصيدة :
احذر الحية ولو كان ينصل نابها
والسلاح اذا اشتريته فخذ من صلب صلب
لو حصل شان فقل سيف عندي ما صلبك
من نواني في الملاقا متى يصل اصل
كلمة اهل الحق والمعرفة دايم صليبة
والمعلم في البنا ما غفل من صلب حيد !!
ما رأيك بالتجديد الحاصل عند الشعراء .. ؟؟
أنا أرى أن التجديد بالنسبة للشاعر ضرورة وليس مجرد ترف ومن خلال هذه الضرورة يكتسب الكثير من عناصر قدرته على البقاء وقدرته على المنافسة أيضا .. وأنا ارى أن اكثر ما يميز شاعر عن شاعر اخر هو قدرته على التجديد والتجريب والطيران في افاق غير مكتشفة ...فهذه هي مهمة الشاعر الاساسية وهي ايضا مدى الشعر دائما ..
ولعل قراءة متأنية لانتاجات الاجيال الجديدة في الشعر يكتشف ان هناك الكثير من الطاقات الابداعية الرائعة التي قد لا تكون معروفة على نطاق واسع .. وخير مثال على ذلك ما أطلع عليه عبر شاشة الانترنت في مواقع شخصية ومنتديات ثقافية شبابية تحتفي بالأدب والثقافة بشكل عام .. فكثيرا ما وقفت امام نصوص رائعة جدا وبل ومذهلة لشعراء شباب مغمورين لا يكاد يعرفهم أحد ولكنني على ثقة من أنهم سيكونون خير رافد لمستقبل زاهر .
الاحساس بجمالية القصيده شيء اساس في الشعر , كيف استطعت تخليق الجو الجمالي والتماس المذهل بين السامع والقاري والقصيدة ..؟؟
أنا لا أكتب لأجل الكتابة ، و لا أكتب واضعةً أمامي كيف ستكون ردة فعل الآخر .. المسألة تغوص في إشكاليات الذات و الآخر بشكل تلقائي و غير مباشر ، بل و أحياناً في اللاوعي ، جميع مستمسكاتي الحسية
و البصرية و الفكرية تتجمع بالإضافة التراكم المعرفي لكتابة نص ما ، إلى أن يُـكتب لهذا النص أن يولد على وجه جريدة ما أمام أعين الجميع هكذا أصنع مصافحة ً بين قصيدتي والسامع و القارئ دون أن أعلم ..
لاحظت في ديونك العديد من القصائد المتنوعة على مستوى المنطقة الجنوبية ، ليس بني شهر فقط أو عسير .. بل امتد الى الطائف والباحة وجازان ونجران .. ؟؟
انا اتقن كل الفنون في المنطقة الجنوبية سوء العرضه ومنها المهزوفه والرزف والمسير والملالي واللعب الشهري وله عدة الوان والخطوة ولها عدة الوان والربخة ولها عدة الوان .
المرأة تأخذ حيزا واسعا في كتاباتك وشعرك وتقول إنك لا تقول الشعر دون ملهمة فهل كنت عاشقا إلى هذا الحد .. ؟؟
كل حياتي عشق .. كل امرأة أعطتني قصيدة وأشعلت كل أصابعي بحسنها وحضورها الأخاذ .. لا أستطيع بطبيعة الحال أن أكتب كل امرأة .. هناك كثيرات مررن دون أن يحركن القصيدة ، وهناك من مررن وأشعلن الشعر حتى الذهول .. المرأة عالم رائع لا مثيل له .. لا أستطيع أن اكتب خارج حيز حضورها في حياتي .. كل امرأة سكنتني كانت قصيدة رائعة في حياتي ..
ومتى سيصدر بالتالي ديوانك الثاني .. ؟؟
الديوان الاول صدر منذ عشر سنوات تقريبا وقد تعلمت منه مدى معاناة الشاعر في المسائل التي لا تمت الى الابداع مثل الاخراج والتسويق والطباعة , اما ما فيه من عمل فني فهو يدافع عن نفسه , اما عن الديوان الثاني فإني في الوقت الحاضر اراجعه المراجعة الاخيرة قبل النشر .
يقول بعض المعارضين إن الأدب الشعبي ليس قصائد فقط وبذلك اتجهت بعض الصفحات الشعبية الى تقليل نسبة نشر القصائد وركزت على نواحي اخرى كالقصص الشعبية والفنون والأمثال وغيرها فأين النقاد .. لماذا يشجعوا هذا المنحى .. ؟؟
الأدب الشعبي فنون كثيرة كما أشرت في سؤالك ولكن الحوار الدائر الآن هو حول الشعر وما يكتب من القصص البدوية التي تتحدث عن الشهامة وعن الكرم يكتب باللغة العربية الفصحى ولا ضرر من كتابة ذلك والحديث عنه بلغة العرب ولسان الثقافة بل ان ذلك مطلوب ومحبب وهو اثراء للخيال وإخصاب لملكات الابداع لدي الشباب الذين يعيشون صراعاً فكرياً وتحدياً حضارياً يفرض عليهم المقاومة بعد التسلح بالفكر الأصيل .. وأنا أدعوك وأدعو أمثالك من الشباب ان يكتبوا كل ما يستطيعون من قصص وأحاج والغاز وأمثال وروايات ويسجلوا ذلك ويؤلفوا باللغة العربية كما فعل المرحوم فهو المارك في كتابه « من شيم العرب » وكما يفعل الاستاذ عبدالكريم الجريمان في « أساطيره الشعبية » وكما فعل عاتق بن غيث البلادي الذي بلغت مؤلفاته العشرات وهي جميعها إضافة ستبقى سندا للباحثين في تاريخ الجزيرة العربية الحديث وفي عادات شعبها وتقاليده المعاصرة .
الأغنية الشعبية الجنوبية كان لك فيها مساهمات كثيرة ، هل توقفت عن هذا اللون الجميل .. ؟؟
غنت لي الفرق الشهرية أكثر من خمسين أغنية ، كل الفرق الشهرية غنت لي .. طبعا لم أتوقف ومازلت اكتب بين الحين والآخر .. بل اغني ..؟؟
الله يسقي زمان كانت الكسوة مناديل
تحتها البرك والريحان والعنبر وكادي
شاقني من خدوده كنها نور القناديل
والجبين القــــمر في ليلة النصف الوكاد
هل هنالك مرحلة زمنية يمكن ان يعلن فيها الشاعر افلاسه ؟
الموهبة والممارسة شيئان اساسيان للاستمرار ولكن طالما ان الشاعر مجد ويستحق اللقب فلا اعتقد ان هناك مرحلة زمنية يمكن ان يعلن فيها الشاعر افلاسه ولكن هناك الظروف او المشاغل التي قد تبرز في حياة الشاعر فتأخذ اولويات اهتمامه وتبقى الموهبة وتغيب الممارسة فيختفي الشاعر ويحتجب فترة ثم يستطيع ان يعود بشكل تدريجي حتى يحتل مكانته السابقه ..
هل من كلمة تختم بها هذا اللقاء غير كلمة الشكر ؟؟
اشكركم على اتاحة الفرصة للقاء بكم عبر هذه الجريدة العزيزة

http://www.al-madina.com/node/462793...%A7%D8%AB.html
التعليقات 22
التعليقات 22
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    LHG; 20-08-1434 10:06 صباحاً
    تسلم .... وبصراحه قويه
  • #2
    بدر الطنيني 20-08-1434 12:37 مساءً
    ما شاء الله لقاء جميل ونفخر بوجود أمثالك يا عمي الغالي من أبناء تنومة وتمثيلهم للمحافظة في كل المجالات .. وأشكر الاخ سعيد على المتابعة والاهتمام .
  • #3
    سعيد علي ال عباس الشهري 21-08-1434 01:36 صباحاً
    أخي سعيد بن عبدالله بن معيض اطلعت على المقابلة التي أُجريت مع شقيقي الشاعر / عبدالله الطنيني والتي نُشرت في موقع وصحيفة تنومة نقلاً عن صحيفة المدينة ولفت نظري في كتابة المقدمة عبارة ( إن الشعر ديوان العرب ) بينما الحديث عن الشعر الشعبي المحلي وأنت أو من كتب المقدمة ربما لا تدركان أن تسمية ( ديوان العرب ) لا تنطبق إلا على الشعر العربي الفصيح المعروف ببحوره وأوزانه وتاريخه ومكانته وبلغته الناصعة وهي لغة العرب الأم أما الشعر المحلي أيا كان مستواه أو منبعه أو مكانه فلا ينطبق عليه ما ذكرنا وليس من ديوان العرب في شيء إذ أنه أُستحدث بعد عصر الإنحطاط الفكري والأدبي والثقافي ما بعد القرن العاشر الهجري . آمل أنت تكون رسالتي هذه للفائدة وتوخي الدقة في نشر الثقافة الصحيحة وتسمية الأشياء بمسمياتها شاكراً لك وللشاعر الشقيق عبدالله ما أوضحه من هموم الشعر المحلي وبعض الجوانب المحيطة به لما يخدم الأهداف المرجوة منه. تحياتي
  • #4
    عبد الله الطنيني 21-08-1434 04:45 مساءً
    شكرا لك أخي الأأستاذ : سعيد بن معيض ، على اهتمامك ونقلك موضوعي هذا للموقع ، رغم أنني لم أعلم به إلا مؤخرامن قبل الدكتور عبد الرحمن هشبول وآخرون، ولكنه كعادتك فيك النبل والوفاء ، لتنومة وأهلها ، وللمنطقة بأسرها ، (هذا اللقاء كان مع مدير صحيفة المدينة بعسير الأستاذ : عبد الرحمن القرني ، عام 1427هـ ) تحت عنوان ( إرتزاق الشعراء ، أسقط التراث ) وقد نشر في حينه ، وهنا ينشر للمرة الثانية ، الجمعة19/8/1434هـ ، كما أسدي شكري وتقديري للشقسق الغالي تاج رأسي : سغيد الطنيني ، والإبن البار بدر بن سعيد على ردهما الكريم ، وأشكر سلفاً كل من يقرأ ويعلـّق ويوجـّه ، فكلنا بحاجة للحوار والتصحيح ، سواءً في مجال الشعر أو غيره ، ولكن من المتمكنين العارفين تمام المعرفه لما يكتبون ، فهناك من لا يعرف الجار من المجرور ، والجملة الإسمية من الفعلية ، .......الخ ، ثم تجده يحشر نفسه بين اللغة وأساتذتها ، أو الشعر وأصحابه ، أو الثقافة وكتابها . شكراً مرة أخرى يا أبا عبد الله ( سعيد بن معيض )، وشكري الجزيل موصول للأساذ : عبد الرحمن القرني مدير صحيفة المدينة بالمنطقة الجنوبية .
  • #5
    نصار بن سعيد (ابو سعيد) 21-08-1434 06:38 مساءً
    حياك الله ياعمي العزيز نتشرف بك دوما ولا يخفى على الجميع انك من رواد الثقافة والتعليم اضافة الى مكانتك المرموقة في المجتمع على مستوى المنطقة الله يطول عمرك على الطاعة.
  • #6
    سعيد بن مسفر 22-08-1434 10:04 صباحاً
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته استاذي الغالي الاستاذ عبدالله الطنيني أبا رشاد أنت مميز وكريم وأنا دائما أفتخر بك وبشخصيتك وبكرمك اسأل الله عز وجل أن يوفقك في الدنيا والاخرة وافتخر كثيرا أنك أول من درسني في تنومة
  • #7
    سعودي 23-08-1434 06:00 صباحاً
    الله يبيض وجيهكم ..
  • #8
    شاهد على العصر 25-08-1434 11:08 صباحاً
    احيانا يكون ما بين السطور في التعليقات اهم من التعليق نفسه ، شعرت وانا أقرأ تعليق الشاعر سعيد الطنيني ورد الشاعر عبدالله الطنيني انني امام المشهد السياسي المصري الذي اصبح فيه الانتماء للحزبية و"القبلية الفكرية" اقوى من الانتماءات الانسانية الاصيلة ، كلمات الشاعر سعيد الطنيني تعبر عن رؤية شخصية تحترم ولها منطقية فكريةولكنهامن وجهة نظري لا تتناسب مع هذا العصر وكأنها تميل الى الفكر الاخواني والمصطلحات الاخوانية الرنانة ولكنها خفيفة المحتوى ، وفي المقابل كانت كلمات الشاعر عبدالله الطنيني قريبة من مصطلحات جبهة الانقاذ وكأن الطنيني عبدالله يقود جبهة الانقاذ التراثي ، وللحق فان الشاعر عبدالله له اسهامات تعبر عن ثقافة المجتمع في فترة معينة حتى وان كان البعض يرى انها ثقافة محلية. والحقيقة ان الاختلاف قوة للاراء وتصحيح للافكار ، ولكل الشاعرين سعيد وعبدالله أقول اختلاف الاراء لايفسد للود قضية وكلاكما من الشعراء الذين نعتز بوجودهما في تنومة ، ووجهات نظركما تبقى خاصة بكما ولاتصل لكونها حقيقة تفرض على الاخرين اعتناقها او تصديقها . وشكرا لموقع تنومة ولرائد الاعلام العصري الاستاذ عبدالله غرمان .
  • #9
    سعيد معيض 27-08-1434 12:42 مساءً
    اطلعت على رد الأديب والشاعر أبو نصار وشاعرنا الأستاذ عبدالله وحقيقة اود أن أوضح هنا أنني لم اكتب شيءا في هذا الموضوع إنما نقلته من جريدة المدينة والدافع الأول لهذا النقل ليس الآراء حول الشعر على الرغم من أهميتها لكن ما حواه التقرير من معلومات شخصية حول شاعرنا يجهلها كثير من محبيه هي الدافع لذللك. أما الشعر الشعبي والفصيح فانا انظر. إلى الشعر بشكل عام على انه شعور إنساني راقي يعبر به الشخص عن ما بداخله باللغة التي يجيدها فكم من شعرا قيل باللغة المحكية يحمل معاني وقوة أجمل من مقطوعة شعرية بالفصيح
  • #10
    عبد الله الطنيني 27-08-1434 11:10 مساءً
    كل الشكر والتقدير للإبن البار نصار الطنيني ، على رده الوافي ، ثم شكري وتقديري للأستاذ : شاهد على العصر ، على ثنائه ، وما حواه رده من مقارنة (رآها هو) للموضوع . ثم أشكر الأستاذ سعيد بن معيض ، شكر لا ينقطع على جهوده المتواصلة في هذا الموضوع وغيره ، فهو من أبناء تنومة الأبرار.
  • #11
    شاهد على العصر 01-09-1434 03:01 صباحاً
    اقدر للاخ الشاعر الاستاذ عبدالله الطنيني رده وتقديرة ، وتعليقي ياستاذ عبدالله لم يكن مقارنة ولكنة تحليل لعبارات وافكار لم تذكر بشكل مباشر ولكن كانت مؤشراتها بين سطورك وسطور الاخ الشاعر الاستاذ سعيد الطنيني . وكان تعليقي اعتراضا على الحكم غير المنطقي _ من وجهة نظري_ الذي اصدرة الشاعر سعيد الطنيني على الشعر الشعبي واللغة الحادة والنظرة المتعصبة التي يرى بها نمطا اصيلا من انماط الثقافة المحلية ، مع ايماني انه من رجالات الثقافة ومن فرسان الكلمة ولقد قرأت له مقالا في هذا الموقع عنون له ب " الثقافة بين السلب والايجاب " ووجدت تناقضا بين ماحواه مقاله وما تضمنة ردة هنا .فالشعر الشعبي في معظمة باستثناء قصائد اللعب تحث على مايراه من ايجابيات الثقافة "كالتّرابط العائلي والأسري والتكافل الإجتماعي وتعويد الأجيال على احترام الكبير والرّأفة بالضعيف والرّحمة بالصغير والطاعة للوالدين وصلة القربى". ثم ان الشعر الشعبي هو الابن الشرعي للغة العربية الام والمتأمل لعبارات الشعر الشعبي يجدها عبارات عربية فصيحة حتى وان حورت نتيجة لسرعة اللفظ او لسهولة تقديمة . وهنا اقول لابي نصار الشاعر والاستاذ الذي احبه واقدره واحترم وجهة نظره حتى وان اختلفت معه اعلم ان للثقافة مكونات اربع: 1-لب الثقافة .2-عموميات الثقافة.3-خصوصيات الثقافة.4-البدائل . وبالتالي فان الشعر الشعبي من خصوصيات المجتمع الجنوبي وانها ثقافة اصيلة ، اتفق معك في ان البعض ساهم في تشويه معالمها وبخاصة في قصائد اللعب التى طغى عليها " كهل المشومة واصفر محنى وبو خدودوناعس الخدين وليتني والدواء وشاقني بو جعود ....الخ" الا ان الحكم بهذه القسوة وبهذا التعميم لا نقبله من اديب نعتز به ولذلك فانني انتظر من الشاعر سعيد الطنيني وقفة رجل واعتذار اديب وتوضيح مثقف لان الحق احق ان يتبع ولانني اعلم ان الكبير كابي نصار صاحب مبدأ والاعتذار او التوضيح يرفع من قدره ولا ينتقص من مكانة . وأشكر الاستاذ عبدالله غرمان الذي منحنا هذا المنبر للتواصل وتبادل الاراء . ولكما ابا نصار وابا رشاد كل حب وتقدير .
  • #12
    سعودي 04-09-1434 05:13 مساءً
    اتفق معك في ان البعض ساهم في تشويه معالمها وبخاصة في قصائد اللعب التى طغى عليها " كهل المشومة واصفر محنى وبو خدودوناعس الخدين وليتني والدواء وشاقني بو جعود ....الخ" ..** نسيت الكباشة , ودلّا قبّل والبدايةشوقتني !,, اخي شاهدعلى العصر . اعتقد انك مغرم بقناة الجزيرة . وسياساتهاوجبهة انقاذها واخوانها( سياسي متمردانت )المهم . حياك الله وشهرك مبارك ,
  • #13
    شاهد على العصر 04-09-1434 10:26 مساءً
    اخي سعودي اشكر لك تجاوبك مع ماطرحت ، واحترم وجهة نظرك ايا كانت ، ولم اجد في تعليقك مناقشة للفكرة التى طرحتها ولكننى وجدت تحليللا لشخصيتي وتحديد اهتماماتي الا ان تحليلك برغم طرافتة قد جانب الصواب لانني مغرم بالسعودية ارضا وانسانا وتاريخا . اما التمرد الذي جاء في "خربشاتك التحليلية" فانا برئ منه لان التمرد من صفات الشخصية غير الناضجة واعتقد اننى وانت يامن ارتضيت اسم "سعودي" ليعبر عن شخصيتك من العقلاء . وبما انك حاولت ان تحلل ولم تستطيع الى ذلك سبيلا فقد شجعتنى على ان اجرب تحليل شخصيتك وانا من المتابعين لتعليقاتك التى تسعد في هذا المنبر الذي فتحة لنا قائد الحراك الثقافي التقني الاستاذ عبدالله غرمان . فقد جاءت عباراتك اخي "سعودي" بعد ان اقبست جزى من كلامي وهذا يدل على رفضك الداخلي لما جاء في كلامي وهو ما جعلني اتأكد انك من هواة اللعب وقصائد المناديل الصفراء والجعود الشقراء والتراقص الجسمي والايقاعات الحركية ، ثم ان ردك لم يكن على موضوع النقاش وانما كان على اطرافة مما يشير الى انك شخصية بصرية ، وتتلذذ بالكلام اكبر من تلذذك بالاستماع . اضافة الى ان في ردك مايشير الى انك تبالغ في اصدار الاحكام وهو ماجعلني ارثي لحال اهلك وجماعتك الاقربون . كما ان اسلوبك يعبر عن انك شخصية اجتماعية وخفيفة الظل . مرة اخرى اشكرك على ماذكرت وانا من المتابعين لتعليقاتك الجميلة في هذا الموقع وكل عام وانت بخير واسعد ان يكون لى ابن عم من ابناء تنومة مثلك ايها السعودي التنومي.
  • #14
    سعودي 06-09-1434 12:02 صباحاً
    هههههه .. حياك الله ياشاهد . كأنك لم تقرأاضافتي لما استشهدت انت به.. ثم انني لم اقدح فيك وفي تمردك (المرغوب ) .اماالموضوع فاعتقد انه لقاء قديم مع شاعر شعبي عملاق درسني في طفولتي فله الفضل عليّ . ارفض فيه المحليّة التي يعتبرها ميزة رغم انه مثقف . والله لا احب (( اللعب ))ياعزيزي ..حياك الله مرة اخرى واشكر ادارة الموقع رغم تحفظي عليها في بعض الامور
  • #15
    عبد الله الطنيني 06-09-1434 10:28 مساءً
    الشيخ الأستاذ : سعيد بن مسفر وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ما طرحته هنا من عبارات التقدير واعترافك الكريم بفضل معلمك ، ثم كرم ثنائك ، كل ذلك دليل نبلك وطيب معدنك الأصيل ، فإنني إذ أشكر لك ما سطرته هنا ، أفتخر أيضاً كل الفخر بأنك وشرواك ممن تشرفت بتعليمهم ، فأنتم نعم الأبناء ، ونعم الأخوان ، أسأل الله أن يكثر من أمثالك وأن يحفظك بحفظه ويكلأك برعايته ، وان يزيدك رقياً وسؤددا . وتقبل تحياتي العطرة
  • #16
    شاهد على العصر 06-09-1434 11:21 مساءً
    اخي الحبيب سعودي يكفيني انني استطعت أن انتزع ابتسامتك الغالية على قلبي ، واخرجتك من الاسلوب الكتابي التمردي الى الاسلوب المبتسم الدافئ ، فأنت ياعزيزي اخ عزيز وابن عم فاضل نتحاور في قضايا ونتفق احيانا ونختلف احيانا ولكن الاحترام والحب يبقى راسيا كجبال تنومة ، ولتعلم اننى لم ارد على موضوعك الا لانني ادركت اننى امام فكر ورؤية تستحق ان تحترم وتناقش ،واضافتك حتى وأن اختلفنا في بعض تفاصيلها تبقى في نظري اضافة تحرك الافكار وتستدعي التواصل ولذلك فهي مقدرة محترمة مثلما أقدر صاحبها واحترمة واتابع تعليقاته الرائعة ، واعترف لك اننى لم افهم من كلامك انه قدح في شخصيتي التى تراها متمردة بالصورة المرغوبة . ولكننى حاولت أن اقلدك باسلوبك الرائع ( وهذا اعتراف مني بانني اقل منك رؤية واسلوبا) وأشكر لك اخي العزيز ان منحتني شرف التواصل معك وكل عام وانت الى الله اقرب .
  • #17
    ترج 09-09-1434 01:55 مساءً
    ههههههههههههـ سعودي وشاهد على العصر ..... الظاهر بينهم حسابات قديمة وشاهد على العصر شاك بمعرفة سعودي يعني ليس متأكد من شخصه( احلى ما في السجال ان احدهم يحب اللعب الشعبي والاخر يحب اللعب الغربي... وكلاهما يتلذذ بالكلام فضلا عن الاستماع.. ولا انسى موقع تنومة اشكره على نشر بعض التعليقات ثم ينكص على عقبيه ويحذفها.
  • #18
    عبد الله الطنيني 11-09-1434 10:40 مساءً
    قالوا محلـّي قلت نعم المحلــّي **** حَفظ التراث وفيه فنٍّ(ن) وتجديد متفردٍ(ن) شعري ونثري وفنــّي **** ما فيه تحريفٍ (ن) ولا فيه تقليد مع تحياتي للأخوان جميعاً ، وبخاصة من يرفضون فيه المحليـّة
  • #19
    سعودي 30-09-1434 07:42 صباحاً
    AM هههههه .. حياك الله ياشاهد . كأنك لم تقرأاضافتي لما استشهدت انت به.. ثم انني لم اقدح فيك وفي تمردك (المرغوب ) .اماالموضوع فاعتقد انه لقاء قديم مع شاعر شعبي عملاق درسني في طفولتي فله الفضل عليّ . ارفض فيه المحليّة التي يعتبرها ميزة رغم انه مثقف .((( والله لا احب اللعب ياعزيزي))) ..حياك الله مرة اخرى واشكر ادارة الموقع رغم تحفظي عليها في بعض الامور .... (صورة مع التحية لمن يقرأ بالمقلوب . والله يسقي ترج وتروى القلوب) .
  • #20
    الشعفي الجاد 02-10-1434 02:22 مساءً
    شكر وتقدير للشاعر الطنيني وهو من وضع اسمه على قائمة الشعراء في رجال الحجر وفي كل مناسبة متواجد ورفع اسم المنطقة وقبيلتة ولاننسى كرمة وجوده وهوكريم في بيتة وكريم في ربعه ولاتشيل هم وهو معك في مناسبة اورحلة ويخدم كل كبير وصغير وهو معلم اجيال ومن اقدم المعلمين له منا اجمل التحيات واجل التقدير ولا ننسى فضله في احياء التراث بجميع انواعة يسلم ابو رشاد ويعطية العافيةقصائدة جميلة وواقعية لها صدى جماهيري تحياتي له لم انظر الى التعليقات السابقة ولكني احبيت ان اكتب الى في خاطري عن هذا الرجل تحياتي
  • #21
    الشعفي الجاد 01-11-1434 02:18 مساءً
    حضرت له كم من مناسبة بعد الطرح في الموقع وكل يوم يزيد حضورك ياابو رشاد تسلم
  • #22
    عبد الله الطنيني 14-11-1434 11:52 مساءً
    أخي الكريم : الشعفي الجاد ، بل الشكر لله ثم لك ولشرواك من المنصفين الكرام، فبكم نواصل ، وبتأييدكم نتشرف ، ونحن مهما نقدم لبلدنا ولأخواننا أهالي تنومة وغيرها، لا نزال مقصرين ، فالواجبات كثيرة ، ولكن نؤدي ما نستطيع ، وأقدم لك الشكر الجزيل على ما قلت في جانبي من الثناء الذي قد لا أستحقه ، ولكنه طبع الكرام النبلاء أمثالك ، فبارك الله فيك وفي فكرك وقلمك ، وتقبل وافر تحياتي
أكثر  

طب وصحة

هذه الاضافة إلى الخبز والحليب قد تحصنك من #كورونا
/ 20 رجب 1442

هذه الاضافة إلى الخبز والحليب قد تحصنك من..

أوصى علماء بريطانيون بإضافة "فيتامين د" إلى الأغذية الشائعة مثل الخبز والحليب، للمساعدة في مكافحة وباء كورونا الذي انتشر في أنحاء العالم، وفقاً لـ "سكاي نيوز". وتشير دراسات إلى أن انخفاض مستوى "فيت..

هل تأخير الجرعة الثانية من لقاح «كورونا» يقع ضمن خانة «الخطر المسموح به»؟
/ 15 جمادى الثاني 1442

هل تأخير الجرعة الثانية من لقاح «كورونا»..

انطلقت حملات التلقيح ضدّ فيروس الـ«كوفيد - 19» حول العالم لتترافق مع الجهود الأخرى المبذولة للسيطرة على الجائحة. وتمكّنت بعض الدول كالإمارات العربية المتحدة والبحرين من تزويد شرائح كبرى من أبناء شعوبه..

تحذير من «الصحة العالمية» حول خطر تحول عدوى #كورونا إلى «مرض جهازي»
/ 15 جمادى الثاني 1442

تحذير من «الصحة العالمية» حول خطر تحول عدوى #كورونا إلى «مرض جهازي»

حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الاثنين، من أن عدوى فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" يمكن أن تتحول إلى "مرض جهازي". وقال مدير برامج الطوارئ في المنظمة، مايك رايان، خلال مؤتمر صحفي إن هناك دائما خطر تح..