×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

المهندس ماجد / قريبا. تنفيذ مجسم مصغر لصورة أكبر علم في العالم بتنومة

 2008-10-18 04:19:00امتدادا لتنفيذ مشروع اكبر لوحة فنية للعلم السعودي تعتزم اللجنة المشرفة بقيادة المشرف على التنفيذ المهندس ماجد بن محمد الشهري إقامة مجسم تجريبي مصغر لأكبر لوحة في العالم وهي لوحة العلم السعودي, وقد أوضح المهندس ماجد أن المشاركة تاتي في إطار المشاركة في اليوم الوطني وهي عبارة عن اختبار تجريبي وقياس لما تم الإعداد له وتنفيذ مجسم مصغر عن اللوحة الرئيسية حيث سيتم تركيبهاعلى إحدى الجبال المطلة على مدينة تنومة وعلى طريق أبها الطائف الرئيسي لتكون معلما جماليا بارزا كما وإننا كفريق عمل نهدف لقياس مدى تفاعل المجتمع مع هذه الفكرة وحجم المشاركة المتوقعة وجاءت مناسبة الاحتفال باليوم الوطني مشجعه حيث كنا في فريق العمل نتابع ذلك باهتمام. وحول طريقة التنفيذ يقول المهندس ماجد أن التلوين سيكون بمشاركة جميع المدارس البنين والبنات وكل شخص يرغب بذلك سيعطى بعد المشاركة شهادة شكر للذكرى لمشاركته وعليها شعار المشروع الذي انبثق من العرضة النجدية ليتم تنفيذ المجسم في الموقع الجبلي بأيدي أبناء المدينة مئة بالمائة مع توزيع مسابقة ثقافية عليها جوائز عينية وماليه واستبيان محدد عن الوطن واثر المشاركة في تلوين هذا المجسم. وعن المشروع الأساسي يقول المهندس ماجد إننا نقوم منذ أشهر بتنفيذ اكبر لوحة فنية في العالم لتصبح معلما سياحيا بارزا من معالم بلادنا الغالية وتحمل أعظم ما نفخر به وهو رمز هويتنا علم المملكة العربية السعودية والميزة الجديدة في هذا المشروع هي المشاركة الشعبية التي نتطلع إليها في مشاركة اكبر عدد ممكن من فئات المجتمع في تلوين هذه اللوحة الفنية عن طريق قافلة تزور مدن المملكة تحمل أجزاء صغيرة من اللوحة مع توزيع العديد من الهدايا والمطبوعات الوطنية والمعرض المصور عن المملكة وحكامها والمشاريع المباركة والتطور الكبير لبلادنا الغالية بالإضافة لمعرض ثقافات العالم الذي سيكون أول معرض متخصص ينطلق من رؤية مولاي خادم الحرمين الشريفين في حوار الأديان وسيكون ذلك بالتعاون إن شاء الله مع رابطة العالم الإسلامي المنظمة لمؤتمر مدريد وستنطلق القافلة بمشيئة الله بعد إكمال التصاريح اللازمة لها من الجهات الرسمية لتكون البداية من المنطقة الجنوبية ثم الغربية ثم الشمالية ليكون نهاية المطاف بالمنطقة الوسطى حيث نتطلع للمشاركة في مهرجان الجنادرية العام القادم والذي سينعكس ايجابيا على مشاعر الجميع في تقديم شيء يتسم بالبساطة والجمال والعالمية لبلادنا الحبيبة كما له دور كبير في تنمية روح الانتماء وتعزيز الولاء الوطني والسلوكي ومثل هذا المشروع هو اقل ما نقدمه مشاركة باسم جميع المشاركين وفريق العمل المشرف لمقام مولاي خادم الحرمين وولي عهده وبلادنا الحبيبة وقد تشرف هذا المشروع في مرحلته الأولى بعناية سيدي أمير منطقة عسير هذا الصيف والذي جاءت مشاركته اكبر دعم لنا في انطلاق هذا المشروع وسيتم بإذن الله جمع وتركيب المشاركات مع الألواح الحديدية والانتهاء من اللوحة في صيف العام القادم بابها إن شاء الله وتدشينها في حفل سيكون مفاجئة كبيرة نحن في صدد التجهيز له من الآن ونطمح تنقل المشروع بين بعض المدن في ذكرى اليوم الوطني.
وفي ختام اللقاء شكر الشهري فريق العمل المشرف على المشروع على جهودهم والذين يزيدون عن الثلاثين شخص من مختلف أنحاء المملكة من اكاديمين ومهندسين وتشكيلين وأساتذة بالجامعة وخبراء في العديد من المجالات يجمعهم حب هذه البلاد وحكامها وأهلها وباسم فريق العمل أدعو جميع المهتمين والمتميزين للانضمام لنا لإنجاح هذا العمل الجماعي الكبير. كما أتقدم باسمهم لجميع من تعاون معنا منذ بداية فكرة المشروع وأقدم شكري الخاص لأمير منطقة عسير سمو الأمير فيصل بن خالد الذي كان لتوجيهاته وتشجيعه اكبر الأثر لفريق العمل وأتمنى أن يظهر هذا المشروع بالمستوى المأمول له إن شاء الله .

التقرير المصور في قسم الاخبار بمنتديات تنومة على هذا الرابط
http://www.tanomah.com/vb/showthread.php?p=325427&posted=1#post325427
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر