×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

طبيب بمستشفى تنومة العام يقف احتراماً لمعلم أثناء مراجعته للعيادة

طبيب بمستشفى تنومة العام يقف احتراماً لمعلم أثناء مراجعته للعيادة
تنومة - محمد حصان مرتبة المعلم في الإسلام والمجتمع منذ القدم هي المرتبة الأعلى ونحن نعلم جميعاً كيف كان يحترم الناس معلميهم كاحترام الصحابة رضي الله عنهم للرسول صلى الله عليه وسلم فقد كان أحد جوانب هذا الاحترام بالإضافة لكونه رسول الله وأحب شخص إلى قلوبهم نابعاً من أنّه صلى الله عليه وسلم كان معلمهم، وهذا ما نلاحظه أيضاً في قصة موسى والخضر وكيفية احترام موسى للخضر عليهما السلام و احترام أفلاطون لمعلمه سقراط في كتاباته المختلفة كما في كتابه المدينة الفاضلة فقد قام بسرد الكتاب على لسان معلمه سقراط وهذه الأمثلة هي ما يجب علينا التقيد بها في زمن لم تعد فيه للمعلم أي أهمية في المجتمع وأي تقدير أو احترام فقد أصبح المعلم خائفاً طوال الوقت من أن يضرب ويهان من قبل الطلاب أو أولياء أمورهم وربما هذا ما جعلهم يتمادون في إهانة المعلم وجعل مهنته في نظر المجتمع من المهن الدونية بينما هي كانت وما زالت المهنة الأعلى فمصير الأمة كلها يقع بين يديه فهو الذي سيؤسس الجيل القادم ومن الأشخاص الآخرين الذين اشتهروا باحترامهم لمعلميهم الشافع الذي تعلم على يدي مالك رحمهما الله فقد كان يقول في احترامه لمعلمه:" كنت أقلب الورق بين يدي مالك تقليباً رقيقاً هيبة من أن يسمع وقعه" ، وما دعاني لكتابة هذا الموضوع هو موقف مشرف من طبيب مستشفى محافظة تنومة العام الدكتور مصعب عبدالعاطي سيد أحمد سوداني الجنسية حيث يقول المعلم بمدرسة الإمام البخاري الابتدائية بسبت تنومة الأستاذ فايز حسين عبدالرحمن الشهري تعبت ابنتي فقمت بالذهاب بها لمستشفى تنومة العام وقام الدكتور مصعب بإجراء الفحوصات الطبية اللازمة لها وكنت واقف لعدم وجود مقعد لي فسألني الدكتور وهو يجري الفحص الطبي لابنتي عن عملي فقلت له معلم ، فقام الدكتور وقال كيف أجلس وأنت واقف بدون مقعد وأنت معلم الأجيال وحاولت أن أبين له أن الوضع طبيعي كوني مرافق ولكنه رفض الجلوس حالفاً أن لا يجلس والمعلم واقف لدرجة أنه كتب الوصفة الطبية للبنت وهو واقف في موقف يدل على حسن وأصالة الطبيب موجهاً رسالة للمجتمع بأنه لازال هناك من يقدر ويحترم المعلم وعملاً بقول أمير الشعراء أحمد شوقي حينما قال : قُـم لِـلـمُـعَـلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا * * * كـادَ الـمُـعَـلِّمُ أَن يَكونَ رَسولاً

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر