×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

تهالك البنية التحتية لمستشفى النماص العام وسكن الأطباء يتحول إلى مؤاى للحيوانات السائبة

31 سنة دون صيانه أو ترميم أو تطوير في أغلب مرافقه المتهالكه .

تهالك البنية التحتية لمستشفى النماص العام وسكن الأطباء يتحول إلى   مؤاى  للحيوانات السائبة
النماص - حسن عامر طالب أهالي محافظة النماص شمال منطقة عسير برفع معاناتهم من نقص حاد في الخدمات الصحية شملت العيادات الخارجية وأقسام الطوارئ والمختبر والأشعة ومركز الأمير سلطان لطب الأسنان وكذلك عن تهالك البنية التحتية للمستشفى وحاجته للترميم وإعادة التأهيل نظراً لتعرض كثير من الأرضيات للهبوط والتشققات واختلاط المياه بمياه الصرف الصحي وكذلك الأتربة ، بالإضافة إلى النقص الحاد في الكوادر الطبية و كوادر التمريض وسكن الأطباء المجاور للمستشفى الذي أصبح مؤاى للحيوانات السائبة وانبعاث روائح كريهة منه وقال علي محمد الطويل عضو مجلس الأهالي بالمحافظة أن معانات أهالي النماص في الخدمات الصحية تزداد يوما بعد يوم رغم توجيهات ولآت الأمر بتوفير الخدمات الصحية لجميع المواطنين مشيرا الطويل أن محافظة النماص تشهد إقبال كبير من مختلف مناطق المملكة في كل الصيف حيث يقوم بعض المراجعين بمراجعة مستشفيات أخرى كمستشفى سبت العلايا أو مستشفى عسير المركزي. أو الذهاب إلى القطاع الخاص للبحث عن العلاج مؤكد أنه تم اعتماد تطوير البنية التحتية للمستشفى بـ84 مليون ريال قبل عدة سنوات ولم تنفذ حتى يومنا هذا حيث يعتبر مبنى مستشفى النماص تجاوز 31 سنة دون صيانه أو ترميم أو تطوير في أغلب مرافقه المتهالكه . وكشفت مصادر لـ"تنومة" أن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد نزاهة قامت بمتابعة مستشفى النماص العام ، للوقوف على تهالك البنية التحتية في عدد من الأقسام، إضافة إلى تأخر تنفيذ المشروع المخصص له من قبل الوزارة. وحول المساكن المجاورة للمستشفى قامت عدسة "تنومة" يوم أمس بتصوير السكن الذي يعتبر متهالك وبدون رقابه أو صيانة حيث يوجد به أثاث متناثر ونفيات وحيوانات سائبة وقال علي بن محمد العسبلي رئيس المجلس البلدي بالمحافظة أن تنفيذ البرج الطبي والذي كان ضمن أولويات مشاريع وزارة الصحة في منطقة عسير لم يعد يذكر، رغم المطالب المستمرة وإعلانه من قبل وزير الصحة السابق، حيث استبشر الأهالي بإنشاء هذا البرج، الذي سيسهم في تقديم الخدمات الصحية ويحد من هجرة السكان للمدن الكبرى بحثا عن العلاج مؤكدا العسبلي أن أهالي النماص ومراكزها يتطلعون إلى الوزير الجديد وتحقيق توجيهات الملك سلمان الذي يعمل بحزم لتوفير الخدمات الصحية لكل المواطنين .إلى ذلك أكد أحد موظفي مستشفى النماص العام للوطن يوم أمس أن مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز - رحمه الله - لطب الأسنان، يوجد به 10 عيادات لا يعمل منها حاليا سوى 5 عيادات، ولم يتم توفير بقية التخصصات، والمشكلة الكبيرة أن بعض موظفي الشؤون الصحية بمنطقة عسير يذهبون للمركز للترقية فقط ويعودون إلى أعمالهم دون النظر في الموقع الذي تم الترقية عليه، كما يوجد عدد من الوظائف الإدارية ولا يعملون في المركز وهم يعملون في مواقع أخرى. من جانبه اوضح الناطق الاعلامي بصحة عسير سعيد بن عبدالله النقير للوطن يوم أمس بأنه تم التواصل مع مساعد المدير العام للمشاريع والشئون الهندسية المهندس / عبدالله بن جاري القرني وقال بأنه تم طرح المشروع في منافسة عامة وتم التحليل الفني والمالي لها ورفعة من قبل الادارة العامة للصيانة بالوزارة للجنة فحص العروض بالوزارة للبت في المشروع حسب العروض المقدمة .

image

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر