×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
×

اعراض #كورونا طويلة الأمد

 يعدّ فيروس "كورونا" المستجد بالنسبة لمعظم الناس مرضاً قصيراً وخفيفاً ولكن رغم ذلك يعاني بعض الأشخاص من أعراض تشمل التعب المتواصل والألم المستمر وضيق التنفس لأشهر عدة بعد إصابتهم بالعدوى.
وبحسب شبكة "بي بي سي" البريطانية تعرف هذه الحالة باسم "كورونا طويل الأمد" وقد أصبحت شائعة بشكل كبير في الفترة الأخيرة.
ولا تعني هذه الحالة تمضية الأشخاص وقتاً طويلاً بالمستشفى أو العناية المركزة للتعافي من المرض. فحتى الأشخاص المصابون بعدوى خفيفة نسبياً يمكن أن يعانوا من مشكلات صحية دائمة وشديدة وفقاً للخبراء.
وتشمل أعراض "كورونا طويل الأمد" التعب المستمر وضيق التنفس والسعال الذي لا يزول وآلام المفاصل والعضلات ومشكلات السمع والبصر والصداع وفقدان حاستي الشم والتذوق بالإضافة إلى تلف القلب والرئتين والكلى والأمعاء.
بالإضافة إلى ذلك أبلغ بعض المرضى عن أعراض تتعلق بالصحة العقلية؛ بما في ذلك الاكتئاب والقلق والنضال من أجل التفكير بوضوح.
وقد أشار الخبراء إلى أن هذه الحالة يمكن أن تدمر تماماً نوعية حياة الناس.
وقال البروفسور ديفيد سترين من جامعة "إكستر" في إنجلترا: "في الفترة الأخيرة زارني في عيادتي عدد كبير من المرضى الذين يعانون من متلازمة التعب المزمن بعد إصابتهم بـ(كورونا). لم يعد لدي أي شك الآن من وجود الحالة التي تسمى (كورونا طويل الأمد)".
وبيّنت دراسة أجريت على 143 مريضاً بأكبر مستشفى في روما أن 87 في المائة من المشاركين عانوا من عرض واحد على الأقل من أعراض "كورونا طويل الأمد" بعد خروجهم من المستشفى بأشهر عدة.
ولكن؛ كيف يتسبب الفيروس في الإصابة بهذه الحالة الصحية؟
يعتقد بعض خبراء الصحة أن الجسم قد يتعافى من الفيروس لكن آثاره وبقاياه تظل موجودة فيه ولا تتركه إلا بعد فترة طويلة جداً مسببة
مشكلات صحية.
ويقول البروفسور تيم سبيكتور من جامعة "كينغز كوليدج" في لندن: "إذا كان هناك إسهال طويل الأمد فستجد بقايا الفيروس في القناة الهضمية وإذا كان هناك فقدان للشم فستجد بقاياه في الأعصاب... وهكذا".
بالإضافة إلى ذلك لفت الخبراء إلى أن الفيروس يمكن أن يصيب بشكل مباشر مجموعة واسعة من الخلايا في الجسم ويؤدي إلى استجابة مناعية مفرطة النشاط وهي تسبب أيضاً أضراراً طويلة الأمد في جميع أنحاء الجسم.
وقد تغير العدوى طريقة عمل أعضاء الجسم. يكون هذا أكثر وضوحاً في الرئتين إذا أصيبتا بالندوب. فقد شوهدت مشكلات طويلة الأمد في الرئتين نتيجة لهذا الأمر بعد الإصابة بفيروسي "سارس" أو "ميرس" وهما نوعان من الفيروسات التاجية.
ويمكن أن يغير فيروس "كورونا" أيضاً عملية التمثيل الغذائي للأشخاص حيث أبلغ الأطباء عن حالات لأشخاص يكافحون حالياً للسيطرة على مستويات السكر في دمائهم بعد تسبب "كورونا" في إصابتهم بمرض السكري.
هل سيتعافى الناس تماماً من "كورونا طويل الأمد"؟
يقول الخبراء إنه نظراً لأن الفيروس جديد فهناك نقص في التفاصيل والبيانات المتعلقة به. ومع ذلك فهناك مخاوف من أنه حتى لو بدا أن الناس يتعافون الآن من الأعراض طويلة الأمد فإنها قد تعود إليهم في فترة من فترات حياتهم.

ماذا عليك أن تفعل إذا شعرت بأنك تعاني من أعراض "كورونا طويل الأمد"؟
قدمت هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية 3 نصائح في ما يخص هذا الأمر؛ هي:
- تأكد من حصولك على قسط وافر من الراحة يومياً.
- وزِّع أنشطتك المرهقة على مدار الأسبوع.
- حدد أولوياتك وفكر في ما عليك القيام به سريعاً وما يمكن تأجيله.
التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر  

سحابة الكلمات الدلالية

طب وصحة

فواكة تقلل الإصابة بمرض #السكري
/ 23 شوال 1442

فواكة تقلل الإصابة بمرض #السكري

كتشف علماء أستراليون أن الأشخاص الذين يتناولون الفواكه مرتين في اليوم يقللون من خطر إصابتهم بالنوع الثاني من السكري بنسبة 36% مقارنة بمن يتناولونها مرة واحدة أو لا يتناولونها. وتشير مجلة The Jour..

فيتامينات مرشحة للتقليل من خطر الإصابة بفيروس «#كورونا»
/ 11 رمضان 1442

فيتامينات مرشحة للتقليل من خطر الإصابة..

تناول مكملات الفيتامينات المتعددة أو أوميغا 3 أو البروبيوتيك أو فيتامين د، قد يؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد، على الأقل بين النساء، وذلك وفق دراسة سكانية كبيرة نُشرت قبل يومين في د..

تناول اللوز يحارب التجاعيد
/ 13 شعبان 1442

تناول اللوز يحارب التجاعيد

وجدت دراسة جديدة لباحثين في جامعة كاليفورنيا، أن تناول اللوز يوميًا بدل الوجبات الخفيفة ذات السعرات الحرارية، يحارب التجاعيد وتصبغ الجلد لدى النساء بعد انقطاع الطمث. أجريت التجربة العشوائية على مدى س..