• ×

تركي بن طلال: أعمال ومنجزات ودراسات "السياحة والتراث" ضمن أهم مدخلات تطوير عسير

أكد أن كل ما يود معرفته وجده من الفرع بشكل احترافي مميز

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أشاد صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة عسير بأعمال ومنجزات ودراسات فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث بالمنطقة، منوها بأنها ستكون ضمن مدخلات أعمال التطوير للمنطقة للمرحلة المقبلة، خصوصا أن كل ما يود معرفته عن قطاع السياحة والتراث وجده من الفرع بشكل احترافي مميز.
جاء ذلك خلال زيارة سموه إلى مقر الفرع بالمفتاحة، واجتماعه بطاقم الفرع بقيادة المدير العام المهندس محمد العمرة أمس الاثنين.
وبدأ الاجتماع بكلمة ترحيبية من العمرة، ثم عرض فيلم وثائقي عن مسيرة الهيئة العامة للسياحة والتراث من تأسيسها، والتي تخللها أبرز المقولات عنها، في مقدمتها مقولة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز "إن الهيئة تحمل أفكار وأعمال طموحة".

مجالات التطوير السياحي
تلاه شرح لمدير إدارة التطوير السياحي المهندس سعد ثقفان عن أقسام الإدارة التي تشمل: التخطيط والمواقع السياحية، المنتجات السياحية، التسويق، التراخيص والجودة، الاستثمار، الموارد البشرية "تكامل"، والدور العام لقسم التخطيط في إعداد التصاميم المعمارية للمشاريع السياحية والخطط الاستراتيجية والتنفيذية وتحديثها ومتابعتها وحصر وحماية المواقع السياحية وإعداد التقارير الفنية والتنسيق مع الشركاء وتهيئة وتطوير المواقع السياحية، إضافة إلى نماذج من تصاميم منجزة في القسم، وهي: تحسين وسط سبت العلايا، تطوير سوق الثلاثاء، تطوير شلال الدهناء، تطوير سوق الفاكهة بمدينة أبها، مشروع مركز الأمير سلطان الحضاري.
واستعرض ثقفان أعمال قسم المنتجات السياحية والتي تشمل مجالات عدة منها في الفن التشكيلي (القط العسيري، الأزياء التراثية)، الرياضي (تسلق الجبال، الطيران الشراعي، الهايكنج)، التراثي (الخوص، الفخاريات، الخناجر، السيوف)، الزراعي (العسل، الصفري، العنب، البر، النباتات العطرية)، المكانية (المواقع السياحية، القرى التراثية، المواقع الأثرية)، وكذلك أهم المنتجات التي يتم تطويرها: مهرجان البر، مهرجان العنب، مهرجان الصفري، فن القط العسيري، منتج الزي التراثي، الطيران الشراعي، الهايكنج، الرالي، وأهم أعمال قسم التسويق التي تتعددت ما بين: تنسيق الفعاليات والإشراف عليها، إدارة الموقع الالكتروني لسياحة عسير، عمل كتيبات ومنشورات دعائية، تنظيم الحملات الدعائية للأنشطة السياحية، تسويق المنتجات، تصميم وطباعة الخرائط، الإشراف والمتابعة لمراكز المعلومات، عمل الفيديوهات والتصاميم الترويجية، متابعة ردود الفعل المجتمعية ومناقشة الاقتراحات ودراستها على المواقع الالكترونية.
وإضافة إلى ذلك، كشف ثقفان أهم الأرقام في قسم التراخيص الذي يتركز أعماله على الرقابة الشاملة وضبط الجودة من جهة والترخيص والتصنيف من أخرى، لافتا إلى الترخيص ل ٤٨٦ منشأة سياحية و٣٦ فندق و١١٦ وكالات سفر سياحية و٨ منظمي رحلات سياحية و١٨ مرشد سياحي، وجهات الدعم التي يستند إليها قسم الاستثمار: وزارة المالية، صندوق التنمية الزراعية، برنامج كفالة، بنك التنمية الاجتماعية، كاشفا عن أن نطاق الإقراض للمشاريع السياحية، يشمل: الفنادق، الفلل الفندقية، الأجنحة الفندقية، مراكز المؤتمرات، المنتجعات والنزل السياحية، الفنادق التراثية، وكذلك أن القسم يملك حقائب استثمارية جاهزة، وهي: الممشى المعلق، مركز السياحة الاستشفائية والمخيم الصيفي، سوق ذو طراز تراثي، مركز الرياضات المائية، منتجع شاطئي على البحر الأحمر.
وختم ثقفان بالإشارة إلى جهود قسم المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية السياحية "تكامل" في تحقيق برنامج التوطين في المنشآت السياحية، وتوفير برنامج تأييد العمالة للمنشآت السياحية المرخصة والملتزمة بالتوطين، وإقامة الدورات التدريبية وورش العمل للعاملين في القطاع السياحي والشركاء.

حصر وتوثيق وتطوير التراث الحضاري
وعقب ذلك، فند مدير إدارة التراث الوطني سعيد القرني محتويات الإدارة التنفيذية للتراث الحضاري (الآثار، المتاحف، التراث الوطني العمراني، البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية)، ومكاتب: بيشة، النماص، رجال ألمع.
وأوضح القرني أنماط البناء التقليدي بالمنطقة التي تتنوع ما بين العشش والكواخ الخشبية في منطقة السواحل البحرية، الأبنية الحجرية متعددة الطوابق وهو البناء بالحجر على شكل قلاع وأبراج في قمم الجبال والأصدار، والقصور مشتركة الطراز المعماري التي تجمع بين البناء بالحجر والطين (الرقف) منطقة الهضاب، القصور والأبنية الطينية وهي الأبنية بطريقة المداميك الطينية في منطقة السهول، وبيوت الشعر والخيام وهي المناطق الصحراوية.
وعرج القرني إلى حصر ٤٧٠ مسجد تاريخي ضمن برنامج العناية بالمساجد التاريخية بالتعاون مع وازرة الشؤون الإسلامية، والتي تتوزع على النحو التالي: ١٧ في أبها، و٤ في أحد رفيدة، و٢١ في محايل، و٦ في رجال ألمع، و٩ في بيشة، و٣٩ في ظهران الجنوب، و٦٩ في سراة عبيدة، و٦١ في الحرجة، و٣٢ في بلسمر، و٣٢ في بلحمر، و٨١ في بلقرن، و٢٧ في تنومة، و٤٤ في النماص، ١٩ في خميس مشيط، و١ في الأمواه، و٨ في الشعف.
وتناول القرني مسح المواقع والقرى التراثية بمنطقة عسير التي تصل إلى ٤٢٧٥ قرية تراثية حسب أطلس إمارة المنطقة، تتوزع على النحو التالي: ٥٤٢ في أبها، ٢٢٠ في بارق، ٣٩٧ في المجاردة، و٧١٥ في محايل والبرك، و٤٠٦ في رجال ألمع، و٢٣٧ في سراة عبيدة، و١٨٢ في بلقرن، و٢١٦ في النماص، و٢٦٢ في تثليث، و١٢٧ في ظهران الجنوب، و١٢٧ في الحرجة، و٢٤٦ في بيشة، و٦٦ في طريب، و٧٣ في تنومة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أبرز الجهود في مجال التراث العمراني والتي كانت: إعداد ملف تسجيل القرية ضمن قائمة التراث العالمي (اليونيسكو)، وإنجاز قصر ثربان بالنماص بانتظار طرحه للتشغيل، والعمل على إعادة تأهيل وترميم قصر أبوملحة التراثي بوسط أبها ليصبح ضمن العرض المتحفي لمتحف عسير الإقليمي، والوصول للمراحل الأخيرة من ترميم وتأهيل مسجد العلاية، والعمل على إعداد دراسات توثيقية وتأهيلية لقصر مشرفة بالنماص إذ أنه جاري طرح المشروع للتنفيذ من قبل الهيئة، وموافقة الأهالي على إعادة تأهيل وترميم قلعة طامي بن شعيب بانتظار توقيع الاتفاقية للبدء في الدراسات وباقي الأعمال.
ونوه القرني إلى جهود البرنامج الوطني للحرف والصناعات اليدوية (بارع) كتسجيل ٢٤٦ حرفي وحرفية، ودعم في خط الإنتاج من توفير المواد الخام والتدريب والتأهيل على الحرفة والتسويق والبيع والتطوير المستمر، بالإضافة إلى إيراد إنجازات قطاع الآثار بتسجيل ٤٢٥ موقع أثري في السجل الوطني للآثار، وأهم الأعمال: تنفيذ التنقيب بموقع جرش الأثري ١٠ مواسم والعبلاء ٤ مواسم، تنفيذ مسح وتوثيق وتبتير درب الفيل، واكتشاف ما يزيد عن ١٣٠ موقع أثري خلال ١٣٠ موقع أثري خلال عام ٢٠١٨ م، والمتاحف الخاصة التي رخص فيها ل ٤٥ متحف خاص تمثل نسبة ٢٦ ٪ من عدد المتاحف الخاصة بالمملكة، بجانب الانتهاء من بناء وتأثيث متحف عسير الإقليمي والذي سيكون تشغيله في نهاية عام ٢٠١٩ م.

إنجازات الإعلام
ثم، قدم مسؤول الإعلام محمد شامي عرض بالجهود المبذولة لتطوير الإعلام السياحي بتفعيل مواقع التواصل الاجتماعي التي يتابعها ١١٥ ألف وإعداد تقارير نوعية تلفزيونية وصحفية وإنتاج بروموهات بمواصفات عالية الجودة واستقطاب حملات إعلانية مجانية وصل قيمتها لما يزيد عن ٣ ملايين ريال، مستعرضا نجاح تفعيل هاشتاق مهرجان أبها خلال شوال وذي القعدة من العام الماضي، إذ وصل الهاشتاق ل ١٥٨ مليون خلال هذه الفترة وبث ١٢.٣ ألف تغريدة ومشاركة ٤.٣ ألف حساب ونسبة تفاعل بلغت ٨٤ ٪، مفصحا عن وجود مبادرة يعمل عليها خلال الأيام القليلة المقبلة.
بواسطة : mohammed
 0
التعليقات ( 0 )

شاهد معنا

جديد الأخبار

مع قدوم شهر رمضان المبارك يكثر التسابق إلى الخيرات بكل أشكالها وألوانها في مختلف المناحي رغبة من الجميع في التقرب إلى الله سبحانه وتعالى بما يحبه من أعمال الخير . وانطلاقاً من هذا المبدأ قام فريق فريق لأجلك أتينا..

اليوم

Rss قاريء