×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
×

اشكروا الله ثم اشكروا #كورونا ..

ابو فراج
بواسطة : ابو فراج
رغم ما سببه هذا الفايروس المخفي والضئيل ، من هلع ، وخوف ، ورعب لكل دول العالم .. فقد أتى بمنافع كبيرة ومتعددة ما كانت لتحصل أبدا بدونه وفي هذا السياق أعجبت بما طرحه أحد الأخوة الأعزاء من أرض الكنانة (مصر) وهو المستشار عدلي حسين محافظ القليوبية سابقاً في مدونة على أجهزة التواصل بعنوان ( لاتلعنوا كورونا) وذكر عدة نقاط أو أمور في غاية الشفافية والمصداقية ناتجة عن تهور العالم ودولة وانسياقها ورى أعمال تضر بالمجتمعات ولا تفيدها ومصائب تعد أفضع وأكبر من موضوع هذا الفايروس كورونا يقول في نص حديثه : لاتلعنوا كورونا فقد أعاد هذا الوباء الفتاك البشرية كلها إلى أنسانيتها ، إلى أدميتها ، إلى خالقها .. إلى أخلاقها .
نعم لا تلعنوا كورونا فلقد أعاد هذا الوباء الفتاك البشرية كلها الى إنسانيتها ، الى آدميتها ، الى خالقها ، الى اخلاقها ، ويكفيه فخرا انه اغلق جميع البارات، والملاهي، والكابريهات، ونوادي المجون، والرقص، والشذوذ، والقمار، ودور الدعارة، والبغاء، وبلاجات العري حول العالم ، بل وخفض نسبة الفوائد الربوية ايضا.. يكفيه فخرا انه جمع العوائل ثانية في بيوتها بعد طول تفرق وفراق .. يكفيه فخرا انه اوقف القبل والتقبيل بين الجنسين والجنس الواحد .. يكفيه انه دفع منظمة الصحة العالمية الى الاعتراف بأن تناول الخمور كارثة وعلى من لم يعاقرها يوما ان لايفعل ذلك ابدا .. يكفيه انه دفع جميع المؤسسات الصحية الكبرى الى الاقرار بأن تناول كل ذي ناب من السباع ومخلب من الطيرعلاوة على شرب الدم وبيع واكل والاتجار بالحيوانات المريضة والميتة مصيبة المصائب الصحية وبلاء على كل من يفعل ذلك .. يكفيه فخرا انه علم البشرية كيف تعطس ، كيف تسعل ، كيف تتثاءب كما علمنا اياه رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل 1441 عاما .. يكفيه انه حول ثلث الانفاق العسكري حول العالم الى المجالات الصحية بدلا من العسكرية .. يكفيه انه دفع وزارات ومديريات الصحة العربية الى حظر تدخين النارجيلة وإغلاق كافيهاتها .. يكفيه انه حد من الاختلاط المذموم بين الجنسين .. يكفيه انه اذاق وزراء ورؤساء دول بعضها كبرى وعرفها معنى الحجر والحجز وتقييد الحرية .. يكفيه انه دفع الناس الى الدعاء ، والتضرع ، والاستغفار ، وترك المعاصي ، والمنكرات .. يكفيه فخرا انه اذل المتجبرين وأظهرهم بمظهر المتسول الوضيع - يكفيه انه قلل الى ادنى مستوى معروف من سموم المصانع التي لوثت اجواء الارض قتلت غاباتها، لوثت بحارها، ومحيطاتها اذابت جليد قطبيها غيرت مناخها ، وسعت ثقب الاوزون في سمائها واماتت الاحياء حول الكرة الارضية واصابتها بمقتل .. يكفيه انه اعاد البشرية الى عبادته بدلا من عبادة التكنولوجيا التي صارت لمعظم البشرية ربا من دون رب الارباب .. يكفيه انه ارغم كبار المسؤولين في دولهم على اعادة النظر بأحوال السجون وأوضاع السجناء والمعتقلين واهمية تعفيرها وتعقيمها وربما اطلاق سراح السجناء منها بضمانات ايضا.. يكفيه انه دفع قيادات كبرى في بلدانها على تقليل اجتماعاتها، ومؤتمراتها، وتجمعاتها، واكاذيبها .. يكفيه فخرا انه حد من مظاهر الشرك بالله وبدع الاستعانة بخلقه وضلالات التبرك بمخلوقاته من دونه سبحانه وصار الكل يجأر بالدعاء اليه متذللا له وحده من دون شريك بين يديه ، ان ماتعيشه البشرية حاليا يشبه اجواء الحرب العالمية الاولى وانتشار الانفلونزا الاسبانية حين طغى الانسان وتجبر وظن نفسه انه قد خرق الارض وبلغ الجبال طولا فكان لزاما أن يؤدب وبحضرة خالق الكون أن يتأدب .. اليوم فقط ادركت - عمليا - كيف يمكن للبلاء الرباني وبأضعف جندي من جنده ان يكون خيرا للبشرية لا شرا لها .. فلا تلعنوا كورونا لأن البشرية بعده لن تكون كما كانت قبله إطلاقا !
وأنا أتفق بكل جوارحي مع بما ذكره سعادة المحافظ الذي شخّص أمراض المجتمع الدولي التي هي أكبر وألعن من مصائب كورونا كوفيد19 .. وأعاد للعالم إنسانيته التي ضاعت في خضم العولمة الفاسدة والخروج عن المألوف ،والتكبر، والتغطرس، على ما وهب لهم من نعم، ليعجزوا عن فيروس صغير، لايرى بالعين المجردة .. أنها قدرة الخالق العظيم المتعاظم سبحانه وتعالى وكفى بها من قدرة ليتعض ويفهم من يرى أنه كبير إذ ليس فوق الخالق كبير هو وحده المتفرد بالكمال والقوة والعظمة (وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلا كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (17) سورة الأنعام ....

عقيد (م )/ محمد بن فراج الشهري
alfrrajmf@hotmail.com
بواسطة : ابو فراج
 0  0  204

جديد المقالات

الرياضة بشكل عام .. أخلاق وسمو ، ومحبة ، وتآلف ، وإخاء ، وترويض للنفوس ، وتهذيب للجسد ، و العقل ،...

بات التعقيد في نقل المعلومات الى الطلاب هو سمة العصر، وإن كان يحسب لوزارة التعليم حرصها على...

كلّ إنسان قد تأتيه لحظات يندم فيها على قرار أو اختيار اتخذه بتأثير غضب أو عجلة أو جهل وربما...

توشحت السياسة الإيرانية في السنوات الماضية غطاء التخفي لتتمكن من نشر سمومها ، وأكاذيبها ،...

هذه المادة المشؤومة في نظام العمل والعمل(77) الذي تبنته وزارة العمل سابقا وتطبقه حاليا...

الشخصية هي : حصيلة قوى الفرد الداخلية ومدى تفاعلها مع القوى الخارجية ، وهي خليط معقد يحوي...

لقد تأخر كثيرا اتفاق القاهرة لحل الخلاف الليبي كما أنه كان خاليا من أي ردة فعل عملية للتصدي...

التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر