×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
×

ومن شذّ شذّ في النار


عندما تشق الصف وتخرج عن الجماعة أيها الحاكم فاعلم انك قد أصبحت في مهب الريح تتخطفك الجوارح ويتلقفك العابثون بمصائر الشعوب الذين يتربصون بك الدوائر ليجعلوا منك دمية يوجهونك عكس الريح وتفقد الاتجاه وتخسر كل مقومات الحياة الكريمة وخصوصا عندما تكون عصفورا بين الجوارح.
وهذا هو لسان حال حاكم قطر من خروج على الإجماع الخليجي والعربي وهو مؤشر خطير يضر بمستقبل دولة قطر ثم من هي دولة قطر التي يريد أن يصادم بها دول المجلس والدول العربية والإسلامية ؟؟!! إنها مع احترامي الشديد للشعب القطري الشقيق محاطة بالسعودية ومياه الخليج ودولة الإمارات وهي تحتل مساحة تقدر ب 11الف كيلوا متر مربع تقريبا وارتباطها البري الوحيد عن طريق المملكة العربية السعودية والمياه الإقليمية تقع تحت مظلة المملكة وأجوائها تقع تحت رحمة دول المجلس فكيف لو أقيم الحصار حول هذه الدولة ماذا عسى أن يفعل حاكم قطر ؟!!
عندما يرتمي حاكم قطر في أحضان إيران وحماس وحزب الله ويقيم العداء للأمة العربية والإسلامية فإنه قد كتب نهايته بيده ووضع دولته في بؤرة الإرهاب للتحول الى منطقة خراب ودمار وينتهي المجد المنشود وكأس العالم ويدفع هذا الشعب الشقيق ثمن هذا الغرور وهذا الصلف والخروج على الإجماع الخليجي والعربي ويتحقق فيه قول الله سبحانه وتعالى : ( يد الله مع الجماعة ومن شذ شذ في النار) وعندما يتواصل هذا الحاكم مع الرئيس الإيراني ويقدم له الولاء والطاعة وكأنه يريد أن يقول (طز) لدول مجلس التعاون وما درى انه دخل بين فكي كماشه لن يقوم له بعدها أي قائمه وله في العراق وفي سوريا وفي اليمن خير مثال لتصبح دولة قطر الحاضن الجديد للإرهاب وتتحول قطر الى منطقة احتراب بين ميليشيات إيران وداعش وحزب الشيطان وشذاذ الآفاق وينتهي المجد وتذهب به الريح.
وأؤكد أن المملكة العربية السعودية لن تسمح مطلقا بموطئ قدم لإيران على الأرض القطرية لأنها جزء من الأمن القومي الوطني ولابد من صدمة لهذا الحاكم ليستيقظ ويعود الى صوابه قبل أن يطيح الجمل وتكثر سكاكينه.
وتبدأ مشاكله وينتهي المجد المنشود وتدخل في نفق مظلم تضيع فيه الحكمة وتصبح المصالحة ضربا من المستحيل وعلى ضوء ذلك تم قطع العلاقات كل العلاقات وكل الروابط وإغلاق المجال الجوي والبحري والبري ولا أعتقد مطلقا أن حكماء قطر يوافقون على هذا التوجه لهذه السياسة التي تصنعها إيران ورموز الإرهاب أعداء النجاح ليعيش الحاكم وشعبه عزلة تشبه بالموت البطيء وهناك من يقول بوجود حكومة الظل تدير العملية السياسية في دولة قطر الشقيقة لتخرجها من محيطها الخليجي والعربي ويدفع ثمنها الشعب القطري الشقيق وقد وقع الفأس في الرأس والخروج على الإجماع يلحق الضر الكبير بكل الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية وكما يقال :
رأي الجماعة لا تشقى البلاد به رغم الخلاف ورأي الفرد يشقيها
ولو تتبعنا وسائل إعلام إيران وأذنابها نجدها تغرد في بهجة وسعادة لهذا الموقف للحكومة القطرية وشق الصف الخليجي حتى أصبحت دولة قطر الشقيقة في مهب الريح ولقمة سائغة لدولة الإرهاب والمليشيات وشذاذ الآفاق وأصبح الحاكم القطري يتباكى على اللبن المسكوب وكما يقول المثل الشعبي الذئب لا يأكل من الغنم إلا القاصية.
اللهم احفظ دولة قطر من كل سوء ورد من ضل ردا جميلا ليصبح الخليج صفا واحدا ويدا واحدة وكما يقال :
أصابع الكف خمس حين نحسبها...لكنها عند قبض السيف واحدة

والله المستعان

صالح حمدان
 0  0  977

جديد المقالات

الرياضة بشكل عام .. أخلاق وسمو ، ومحبة ، وتآلف ، وإخاء ، وترويض للنفوس ، وتهذيب للجسد ، و العقل ،...

بات التعقيد في نقل المعلومات الى الطلاب هو سمة العصر، وإن كان يحسب لوزارة التعليم حرصها على...

كلّ إنسان قد تأتيه لحظات يندم فيها على قرار أو اختيار اتخذه بتأثير غضب أو عجلة أو جهل وربما...

توشحت السياسة الإيرانية في السنوات الماضية غطاء التخفي لتتمكن من نشر سمومها ، وأكاذيبها ،...

هذه المادة المشؤومة في نظام العمل والعمل(77) الذي تبنته وزارة العمل سابقا وتطبقه حاليا...

الشخصية هي : حصيلة قوى الفرد الداخلية ومدى تفاعلها مع القوى الخارجية ، وهي خليط معقد يحوي...

لقد تأخر كثيرا اتفاق القاهرة لحل الخلاف الليبي كما أنه كان خاليا من أي ردة فعل عملية للتصدي...

التعليقات 0
التعليقات 0
أكثر