×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

مرور عسير بين السطور

بندر آل مفرح
بواسطة :
تابعت التصريحات الصادرة عن سعادة مدير مرورمنطقة عسير العقيد/عبدالله الحويزي والذي تحدث فيها عن الدعم البشري والآلي الذي تم مؤخراً , 
والذي يهدف إلى تنفيذ خطة إدارته أثناء موسم الصيف 1437ومع تقديري لجهود العقيد عبدالله والتي ساهمت في تحسن الوضع بعض الشيء , إلا أن الملاحظ أن الحركة المرورية داخل مدينة (أبها) وعلى الحزام الدائري وعلى الطرق السياحية لازالت معقدة جداً لعدة أسباب من أهمها :

*- تدني مستوى مخرجات مجلس التنسيق المروري بمنطقة عسير وعدم تدوير مقاعده وإغفاله للآراء والمقترحات .

*- عدم وجود متخصصين في القسم الهندسي في إدارة المرور .

*- جرأة قيادة الأمانة على تعديل اتجاهات السير داخل مدينة أبها تحت مظلة (مجلس التنسيق ) وسط صمت مطبق من قيادة المرور والذي يمنحها النظام رئاسة المجلس ... ولكن؟
*- إغفال العمل بتعميم الآداب العامة الصادر من إمارة المنطقة عام 1428والمبلغ لشرطة المنطقة والذي يحدد كيفية التعامل مع السائق والراكب والمركبة واللجوء لعقوبة القسائم وغياب التثقيف الاحترافي المروري .

*- وقوف بعض دوريات المرور في مواقع خاطئة وقيام بعض الأفراد بقيادة الدورية بسرعة جنونية رغم عدم وجود ما يستلزم هذه الممارسة التي ستترك صوره ذهنيه سلبيه لدى الشباب والعمالة . 

*- توقف (بعض) الدوريات أمام بعض المطاعم والبوفيات والنداء للعمالة بواسطة (المكبر الصوتي ) لغرض شراء بعض الوجبات مما يولد تلبكاً للسير بشكل مفتعل والكثير من قائدي المركبات ومرافقيهم يترجمون هذا التلبك على أنه حادث مروري لوجود الدورية في المقدمة وحالة (السفتي) في وضعية التشغيل وهذا بالتأكيد تصرف محدود من أفراد محدودين يتم تعديله بأساليب التوجيه .

*- أهمية منح القادة في الميدان صلاحيات أوسع والبعد عن المركزية .

*- إعادة النظر في اتجاهات السير داخل مدينة أبها بعد أن ثبت فشلها بنقلها للحركة داخل الأحياء وارتفاع معدل الحوادث وحوادث الدهس تحديداً .

*- أهمية عدم اللجوء لقفل التقاطعات الرسمية لعدم مردودها الإيجابي على الحركة خاصة تقاطع الحزام مع السودة, لأن المصلحة تقوم بتوزيع تدفق حركة النزول من السودة نحو مدينة أبها مساءً باتجاه شمال وجنوب الحزام , لا أن يتوقف السير بناء على إلزامية التوجه جنوباً باتجاه أبوخيال ثم يعقبها توقف الحركة لعدة كيلومترات بسبب وجود الأكشاك العشوائية واأوسر المنتجة والباعة من المجهولين ؟

*- عجز المرور عن إيجاد حلول جذرية للقضاء على توتر السير وتعقيداته على طريق السودة سواءً قبل بداية مشروع التوسعة (المتعثر) أومع بدايته وهذا لايتم إلامن خلال توجيه الشباب إلزامياً باستخدام طريق الطائف _ الملاحة _السودة _أوطريق الوادي الطالع _طبب _السودة _والتمركز بمنتزه الملك عبدالعزيز , بينما تستخدم مركبات العوائل طريق السودة وصولاً لمحطة (التلفريك) كأقصى حد ؛ مع أن قفل تقاطع نهران مع الحزام ضاعف العبئ على طريق السودة صعوداً ونزولاً ؟؟

*- عدم تفعيل الدراسات الميدانية المشتركة مع الأجهزة الدينية والأمنية العاملة في الميدان وإيجاد الحلول للكثير من الظواهر التي ارتقت إلى أزمات تستنزف الوقت والجهد والمال .

*- عدم قيام المرور بأي دور مع الجهات الأخرى في تعديل مسميات المناطق والمواقع والشوارع والمستشفيات والأحياء والمنتزهات على اللوحات المعلقة والثابتة داخل مدينة أبها والتي وضعت بطريقه لا تحقق المصلحة العامة إطلاقاً
, (وتفضي إلى تعقيد السير وتتويه الزوار والمصطافين ).

بالأمس لوحتين عشوائيتين وضعتا على الأرض في بداية ونهاية تقاطع كبري الخميس مع الحزام توضح الاتجاه لمنطقة جازان ومنتزه أبوخيال بالأسهم وكلا اللوحتين تضليلية وغير صحيحة ؟؟


(ختاماً) أتمنى لمدير المرور بعسير ومساعديه وكافة الأفراد كل التوفيق وما يقدم من النقد لايقلل من الهمم إطلاقاً ولكن ثقافة التواصل بين المرور والكتاب والمجتمع لازالت دون المستوى المتوقع ويجب أن يرتقي هذا الجهاز بهمة منسوبيه إلى المستوى الذي يأمله سمو الامير فيصل وأبناء المنطقة وكافة ضيوفها ومحبي وعشاق المنطقة التي تعيش ملحمة الوفاء للدين والمليك ولتراب الوطن الطاهر .

(فلاش)

الخطط المرورية يجب أن تستند إلى ركائز أساسية منها ماهو داخلي كالحوافز المادية والدعم البشري والآلي مع الدراية الكاملة بالظواهر الميدانية .. ومنها ماهو إلزامي من خلال الشراكة الحقيقية مع الأجهزة الأخرى والتي سحبت من المرور الكثير من صلاحياته باجتهادات خاطئة أربكت المرور وجعلته في دائرة المسؤولية والنقد , ومنطقة عسير في الصيف والربيع والشتاء تحتاج إلى جهود استثنائية في الجبل والسهل والساحل ؛ من خلال خطط حقيقية تنفذ بعيداً عن الأضواء والفلاشات
بواسطة :
 0  0  828

جديد المقالات

توشحت السياسة الإيرانية في السنوات الماضية غطاء التخفي لتتمكن من نشر سمومها ، وأكاذيبها ،...

هذه المادة المشؤومة في نظام العمل والعمل(77) الذي تبنته وزارة العمل سابقا وتطبقه حاليا...

الشخصية هي : حصيلة قوى الفرد الداخلية ومدى تفاعلها مع القوى الخارجية ، وهي خليط معقد يحوي...

لقد تأخر كثيرا اتفاق القاهرة لحل الخلاف الليبي كما أنه كان خاليا من أي ردة فعل عملية للتصدي...

في مجتمعاتنا الصغيرة ،أو الكبيرة على مستوى الأسرة ،أو مستوى المجتمع المحيط ،أو أي مجمع في أي...

مكثنا في بوتنا أكثر من شهرين حتى الآن، امتثالاً لتوجيهات الحكومة الحريصة على سلامتنا وصحتنا، بعد...

عندما تصدر الأوامر والتعليمات بفك الحجر الصحي جزئيا للمحافظة على اقتصاد البلد وللتخفيف على...