×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

الحزن يبعث الحزن

بسم الله الرحمن الرحيم
الحزن يبعــــــــــــث الحزن

الحمد لله وحده , والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم , وبعد : فلقد قرأت مقالاً صادقاً في موقع تنومة الشهير, كاتبه: الشيخ المربي الوجيه : إبراهيم بن عائض آل عبدالرحمن بن عاطف , والمعنيّ بالمقال المربي الفاضل : ظافر بن فايز بن صليم رحمه الله تعالى , استوقفني في ذلك المقال صدق المعنى وشرفه : الصحبة الصادقة , والخصال السامية النبيلة , صديقان من ذوي العصامية والنّبل , اجتمعا في مدينة الإحساء على المحبة والوفاء , وافترقا عليهما.

نعم أيها الأخوة تخرجا في معهد إعداد المعلمين الأول , وسلك كل منهما طريقه بنجاح وفلاح , حيث أصبحا من بعد على رأسي مدرستين مهمتين في بلاد الحجريين بتنومة الزهراء , والكاتب ينضح أسلوبه بالصدق , ويفيض بالمشاعر الفياضة , ويذكر صديقة ظافر بن صليم رحمه الله , ويمعن في تفصيل جزئيات إنسانيته ونبله , وحتى غشي قوله: بر والدته , وعطفها عليهما معاً , ويتعدى الأمر إلى وصف مشاعر صديقه ظافر بن صليم وقد فقد ابنته في صغرها حتى أصبح فؤاده فارغاً.

الله الولي, وهو الحق اللطيف الخبير, {كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ ...} , ورسول الله صلى الله عليه وسلم|, يقول:« سبعةٌ يُظِلُّهُمُ اللهُ تعالى في ظِلِّهِ يومَ لا ظِلَّ إلا ظِلُّهُ» وذكر منهم رجلين : « تحابَّا في اللهِ ، اجتمعا عليهِ وتفرَّقا عليهِ...» , والشاعر يقول :
أرقٌ على أرق ومثلي يأَرق *** وجوي يزيدُ وعبرة تترقرق
ما لاح برق أو ترّنم طـــــائر *** إلاّ انثينتُ ولـي فــؤادٌ شيّقٌ
وهو القائل :
على ذا مضى الناس اجتماع وفرقة *** وميت ومــولــد وقــالٍ ووامـــق
تـغيّـــــر حــالـي والليــالي بحــالهــــــــا *** وشبت وما شاب الزمان الغُرانق
ومتميم بن نويرة, يقول :
فقلت : نعم إن الأسى يبعث الأسى *** فدعني فهذا كلهّ قبر مالك

أقول: لقد شدني في ذلك المقال : صدقه وحسن معانيه, وما أعرفه عن صاحبه من :الحلم والأناة , وفي حديث أشج عبدالقيس قال لي النبي صلى الله عليه وسلم : « إنَّ فيكَ خَلَّتَيْنِ يُحِبُّهُما اللهُ الحِلْمُ والأناةُ . قال : يا رسولَ اللهِ ! أنا أَتَخَلَّقُ بهما أَمِ اللهُ جَبَلَنِي عليهما ؟ قال : بَلِ اللهُ جبلكَ عليهما . قال : الحمدُ للهِ الذي جَبَلَنِي على خَلَّتَيْنِ يُحِبُّهما اللهُ ورسولُه»
بارك الله تعالى في هذه الأرض التي أنجبت هؤلاء الرجال , وليسعد كل بصاحبه , وإلى الله المصير, وعنده - إن شاء الله تعالى - حسن المقام : { فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِندَ مَلِيكٍ مُّقْتَدِرٍ}.
ـــــــــــــــــــــــــــــ
كتبه
عبدالله بن محمد أبوداهش آل حسين
الرياض
10 / 7 / 1437هـ
ــــــــــــــــــــــــــــــ

الحواشي :
1- من آية 185 سورة آل عمران.
2- صحيح البخاري.
3- المتنبي ديوانه .
4- (3) المصدر نفسه.
5- أحمد بن عبدالخالق الحفظي , مذكراته , مجلة حباشة ع 17 , ع 25 .
6- صحيح أبي داود.
7- آية 55 سورة القمر
 0  0  1750

جديد المقالات

توشحت السياسة الإيرانية في السنوات الماضية غطاء التخفي لتتمكن من نشر سمومها ، وأكاذيبها ،...

هذه المادة المشؤومة في نظام العمل والعمل(77) الذي تبنته وزارة العمل سابقا وتطبقه حاليا...

الشخصية هي : حصيلة قوى الفرد الداخلية ومدى تفاعلها مع القوى الخارجية ، وهي خليط معقد يحوي...

لقد تأخر كثيرا اتفاق القاهرة لحل الخلاف الليبي كما أنه كان خاليا من أي ردة فعل عملية للتصدي...

في مجتمعاتنا الصغيرة ،أو الكبيرة على مستوى الأسرة ،أو مستوى المجتمع المحيط ،أو أي مجمع في أي...

مكثنا في بوتنا أكثر من شهرين حتى الآن، امتثالاً لتوجيهات الحكومة الحريصة على سلامتنا وصحتنا، بعد...

عندما تصدر الأوامر والتعليمات بفك الحجر الصحي جزئيا للمحافظة على اقتصاد البلد وللتخفيف على...