×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.
×

الحياة العلمية والتعليمية

التحرير
بواسطة : التحرير


image



كانت الحياة العلمية والتعليمية في تُنومة قديماً متمثلة في ما يُسمى ( الكُتَّاب ) أو ( المعلامة ) والحلقات التعليمية المُلحقة في الغالب بالمساجد ، كما كانت هناك بعض منازل العلماء الذين تمكنوا عن طريق الرحلات والهجرات العلمية إلى اليمن جنوباً ، أو إلى الحرمين الشريفين شمالاً من طلب العلم وتحصيله . حلقات التدريس فكانت تُعقد في المساجد غالباً ومن أشهرها " مجلس الشيخ محمد بن عبد الوهاب في سبت تُنومة بني شهر الذي وصف بأنه كان حلقةً تعليميةً يؤمها الدارسون وطلبة العلم من تلك البلدة " .
وكان ممن هاجر قديماً لطلب العلم من أبناء تُنومة : محمد بن عبدالوهاب آل عريف ، وعبدالرحمن بن محمد بن ظافر جدعان اللذان رحلا إلى اليمن . فلما عادا إلى تُنومة سَعَيَا لنشر العلم والثقافة بين أفراد مجتمعهم ، وأسهم في إنعاش الفكر بفتح الكتاتيب ، وإمامة المصلين وتولي القضاء والفصل في الخصومات ، وتقسيم المواريث ، والإفتاء ، وكتابة عقود الأنكحة ، والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة .
وكان من المعلمين القدامى ( عبد الرحمن بن زُغدة من آل الصعدي ) .
كما كانت هناك مكتبات قليلة في تُنومة هي عبارة عن مجموعات بسيطة من الكتب المخطوطة التي جلبها أصحابها في رحلاتهم العلمية من اليمن أو من مكة المكرمة أو المدينة المنورة . ولعل من أشهر تلك المكتبات ( مكتبة آل زين الدين في قرية بني لام )
أما التعليم فقد كان مقصوراً على كتابة الأحرف الهجائية ، وتعلم القراءة ، وتلاوة القرآن الكريم وحفظه ، ومدارسة بعض الأحاديث النبوية ؛ إلى جانب الإلمام ببعض مبادىء الحساب .
كانت الأجرة على تعليم الولد ثلاثة ريالات ، وحزمة شعير ، وحزمة بر ، ومحصل ( زنبيل ) علف ، وفنجان قهوة ( بُن ) ، وعباءة للمُقَرّي ( المعلم ) ، واستضافته ( دعوته لتناول الطعام ) مرتين أو ثلاث مرات " .
ومن الأدوات المستخدمة قديماً في التعليم الألواح الخشبية التي كانت تستخدم للقراءة والكتابة عليها بواسطة الفحم.
أما المدارس النظامية فلم تعرف في تُنومة وغيرها من القرى المحيطة بها إلا في العهد السعودي حيث تم افتتاح أول مدرسة ابتدائية في تُنومة عام 1375 هـ وكانت تحمل اسم " مدرسة سبت تُنومة الابتدائية " ، ...............و كان افتتاح أول مدرسة متوسطة عام ( 1389هـ ) ، أما المدرسة الثانوية فلم تفتتح إلا في عام ( 1398هـ ) . وفي عام (1400هـ ) تم افتتاح أول مدرسة ابتدائية لتحفيظ القران الكريم بتُنومة


من كتاب تنومة بني شهر//
بواسطة : التحرير
 0  0  3961

جديد المقالات

توشحت السياسة الإيرانية في السنوات الماضية غطاء التخفي لتتمكن من نشر سمومها ، وأكاذيبها ،...

هذه المادة المشؤومة في نظام العمل والعمل(77) الذي تبنته وزارة العمل سابقا وتطبقه حاليا...

الشخصية هي : حصيلة قوى الفرد الداخلية ومدى تفاعلها مع القوى الخارجية ، وهي خليط معقد يحوي...

لقد تأخر كثيرا اتفاق القاهرة لحل الخلاف الليبي كما أنه كان خاليا من أي ردة فعل عملية للتصدي...

في مجتمعاتنا الصغيرة ،أو الكبيرة على مستوى الأسرة ،أو مستوى المجتمع المحيط ،أو أي مجمع في أي...

مكثنا في بوتنا أكثر من شهرين حتى الآن، امتثالاً لتوجيهات الحكومة الحريصة على سلامتنا وصحتنا، بعد...

عندما تصدر الأوامر والتعليمات بفك الحجر الصحي جزئيا للمحافظة على اقتصاد البلد وللتخفيف على...