×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

الغربال 2

قال الصِّمَّة بن عبدالله القشيري ( ...- نحو 95هـ ) :

أقُولُ لِصَاحِبي والعيس تهوْي=بِنَا بَيْنَ المُنيفَةِ فَالضِّمارِ
تمتَّعْ مَنْ شميم عَرَارِ نَجْدٍ=فما بَعْدَ العَشيَّة مِنْ عَرَارِ
ألاَ ياحبَّذا نفحاتُ نجْدً=وريَّا نشرهَا بَعْد القِطارِ
وأَهْلُك إذ يحُلُّ الحَىُّ نجداً=وأنْتَ على زمَانِك غيْرُ زارِ
شهورُ بنقضينَ وما شعرْنا=بأنصاف لهنَّ ولا سِرَارِ
فأمَّا ليْلُهُنَّ فخيْرُ ليل=وأقصرُ ما يكون مِنَ النهار
وهو القائل أيضا :

قفا ودّعا نجداً ومن حل بالحمى=وقلَّ لنجد عندنا أن يودَّعا

أقول : والذي لا ريب فيه فوات هذه السنين وتصرمها تمضي للفناء وهي رهينة به حتى إذا استكثر عامرها بالذكريات , وسقيمها أفضى إلى شيء من الشعور الواقع ذي الرونق والإسعاد , أو الهم والإشفاق , و عندئذ تفيض المشاعر وتسكب الذكريات , والعطاء عندئذ أشتات بين عطاء مادي ملموس يظهر عند الموهبين من الشعراء بما يسطرونه من نتاج أدبي شعري مقروء كما هو في شهر القشيري السابق الذي سكب تلك الرؤى في الأبيات السابقة فكانت المحصلة ترجمة تلك الذكريات بهذه الصورة الأدبية المؤثرة , والذين ليسوا بشعراء فهم يظهرون تلك الأحاسيس بنفثات حرّى : آهة , أو دمعة ساخنة تفيض بها العيون , ولا ضير فالمحصلة واحدة والأمر إلى فوات .


هذا المقال من عمود الأسبوعي الذي كان ينشر في جريدة الجزيرة كل يوم سبت , تحت عنوان « الغربال » ومضى علية زمن يزيد على ستة أعوام , ثم توقف






 0  0  7277

جديد المقالات

توشحت السياسة الإيرانية في السنوات الماضية غطاء التخفي لتتمكن من نشر سمومها ، وأكاذيبها ،...

هذه المادة المشؤومة في نظام العمل والعمل(77) الذي تبنته وزارة العمل سابقا وتطبقه حاليا...

الشخصية هي : حصيلة قوى الفرد الداخلية ومدى تفاعلها مع القوى الخارجية ، وهي خليط معقد يحوي...

لقد تأخر كثيرا اتفاق القاهرة لحل الخلاف الليبي كما أنه كان خاليا من أي ردة فعل عملية للتصدي...

في مجتمعاتنا الصغيرة ،أو الكبيرة على مستوى الأسرة ،أو مستوى المجتمع المحيط ،أو أي مجمع في أي...

مكثنا في بوتنا أكثر من شهرين حتى الآن، امتثالاً لتوجيهات الحكومة الحريصة على سلامتنا وصحتنا، بعد...

عندما تصدر الأوامر والتعليمات بفك الحجر الصحي جزئيا للمحافظة على اقتصاد البلد وللتخفيف على...