×

اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا.

دراسة: إرسال الأطفال إلى الحضانة مضر بقلوبهم

التحرير
بواسطة : التحرير
image


وجود الأطفال والرضّع في مراكز للعناية قد يرفع معدلات هرمونات الإجهاد لديهم!



وجدت دراسة بريطانية جديدة أن إرسال الأطفال والرضّع إلى مراكز للعناية قد يرفع عندهم معدلات هرمونات الإجهاد ويتسبب لهم بأمراض القلب.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن الباحث في منظمة "رويال سوسايتي أوف ميديسين" الطبية البريطانية تحذيره من أن إرسال الأطفال لفترات طويلة إلى الحضانات ليعتني بهم غرباء في سنوات عمرهم الأولى، من شأنه أن يرفع معدلات هرمونات الإجهاد عندهم، ما قد يتسبب لهم لاحقاً بأمراض القلب.

كما تبيّن أن الأطفال الذين يحرمون من الرعاية الكافية من أمهاتهم خلال السنوات الأولى من حياتهم أي خلال فترة نموّ الدماغ، قد يجدون صعوبة في نسج علاقات عند الرشد.
الى ذلك، قالت الباحثة بجامعة "أوكسفورد" دوروثي بايشوب "إن هناك إجماعاً على أن الرعاية النهارية في الحضانات تؤثر على معدلات الكورتيزول على المدى القصير، لكن لا دليل على تأثيرات ضارة لها على المدى الطويل".
بواسطة : التحرير
 0  0  3082

جديد المقالات

توشحت السياسة الإيرانية في السنوات الماضية غطاء التخفي لتتمكن من نشر سمومها ، وأكاذيبها ،...

هذه المادة المشؤومة في نظام العمل والعمل(77) الذي تبنته وزارة العمل سابقا وتطبقه حاليا...

الشخصية هي : حصيلة قوى الفرد الداخلية ومدى تفاعلها مع القوى الخارجية ، وهي خليط معقد يحوي...

لقد تأخر كثيرا اتفاق القاهرة لحل الخلاف الليبي كما أنه كان خاليا من أي ردة فعل عملية للتصدي...

في مجتمعاتنا الصغيرة ،أو الكبيرة على مستوى الأسرة ،أو مستوى المجتمع المحيط ،أو أي مجمع في أي...

مكثنا في بوتنا أكثر من شهرين حتى الآن، امتثالاً لتوجيهات الحكومة الحريصة على سلامتنا وصحتنا، بعد...

عندما تصدر الأوامر والتعليمات بفك الحجر الصحي جزئيا للمحافظة على اقتصاد البلد وللتخفيف على...