• ×
صالح بن حمدان

بدون زعل أيها التنوميون

صالح بن حمدان
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تنومه منطقة تتمتع بكل مظاهر الطبيعة الخلابة تمتد شمالا من قرى الظهاره الى قرى سدوان جنوبا وقرى الأربوعة وعقبة ساقين غربا وقرى منعا وقرى العُمرة شرقا على مساحة مسطحة تقدر بـ (400) كم متر مربع تقريبا يتوسطها طريق الملك فيصل والممتد من عقبة القامة الى عقبة سدوان وهو امتداد لطريق الطائف أبها وبكل أسف لم يحظ بما يستحق من اهتمام الجهات المعنية ولو تتبعنا هذا الطريق وهو الطريق المزدوج في هذه المدينة الجميلة لوجدنا أن 70% من واجهات هذا الشارع على الجانبين منشآت الصناعية وورش الصيانة والحدادة ومواقف للوايتات المخصصة لمياه الآبار والصرف الصحي والقلابات والشيولات والبوكلينات وبعض المعدات المتعطلة, وسعادة المحافظ ورئيس البلدية والمجلس البلدي يدركون هذا الأمر ولا شك أنه ضمن اهتماماتهم, والمفروض والمطلوب والمندوب أن تخصص منطقة صناعية خارج النطاق العمراني لخدمة كل المناشط الصناعية والورش الخاصة والحدادة والصيانة بالإضافة الى ثكنات ومواقف للشاحنات بأنواعها والمعدات الثقيلة والخفية , وإفساح المجال لرجال الأعمال والمناشط التجارية والسياحية والترفيهية والأسواق المركزية (المولات) ومحلات مجهزة للأسر المنتجة وتوفير كل الخدمات لهم , والمحافظة على جمال الطريق ونظافته وصيانته , ومكافحة الحيوانات السائبة وخصوصا الحمير والكلاب والتي بدأت تهدد البيئة والمجتمع , أما القرود فحدث ولا حرج حتى أنها أصبحت تتسكع في شوارع المدينة وتشارك عمال البلدية في نشاطهم اليومي ، والمسؤلون والذين تحدثت عنهم سلفا نتمنى عليهم أن يولوا هذه المظاهر جزءا من اهتمامهم لخطورتها على البيئة والمجتمع.
هناك عدة أسئلة تطرح نفسها بصوت مرتفع على سعادة المحافظ ورئيس البلدية والمجلس البلدي والمشائخ تقول : أين المركز الحضاري ؟!! أين مركز غسيل الكلى؟!! ثم أين مطل منعا والأربوعه وساقين؟!! والسؤال الأخير، أين مشروع مكتبة تنومة؟!!.
أيها التنوميون الفضلاء هذه تنومة الزهراء وهي الأكثر جمالا وبهاءا وجذبا للسياحة لكل أبناء الخليج بمنطقة عسير، إنها تستحق كل جهد مبذول لتطويرها لتكون منافسا قويا لكل محافظات منطقة عسير، بالإضافة إلى أنها منطقة حاضنة لمواقع تاريخية تضرب في أعماق التاريخ وإرث ثقافي وماض تليد تراثي مجيد.
كل ما ذكرته من ملاحظات ليس انتقادا وإنما هو نقد لخدمة الصالح العام, وكما قال الرافعي :
إذا لم تزد على الدنيا شيئا كنت زائدا عليها . والله من وراء القصد .

صالح حمدان

التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    20-11-1440 09:07 مساءً منعاوي فقط لاغير :
    أصبت الحقيقة أخي صالح وقد ناشدنا وتعشمنا في كل مسؤول جديد في تنومة أن يولي هذا الجانب إهتمامه ولكن لاحياة لمن تنادي، هل يعتقد المسؤولين في هذه المدينة أن التصرف وفق الأنظمة ليس من ضمن صلاحياتهم وأن كل شيء يستلزم إناطته بأمير المنطقة الذي لاشك أنه أحرص الناس على تطوير المنطقة عموما بكل محافظاتها ومراكزها، ولكن مثل هذه التنظيمات التي تتطلبها المحافظة لتظهر بشكل لائق لاتحتاج إلا لمجهود مسؤولي المحافظة وهم من يعنيهم الأمر فهم ممثلين رسميين للجهات الرسمية التي يتبعون لها والتعليمات مبلغة للجميع للعمل بموجبها.
  • #2
    20-11-1440 05:12 مساءً محمد بن قاسم :
    للأسف تنومه مدينة حباها الله بجمالها وطبيعتها ولكن لم يحالفها القدر برئيس بلدية يهتم في شوارعها وتطويرها يعتمد لها طرق جديده تربط جميع مناطقها مع بعضها بازدواجية الطرق وسفلتتها
    للأسف كل سنة ومع بداية الصيف يتعير لون الطريق العام فقط وتتغير الوان الارصفه والتشجير بينما الطرق الداخليه كلها حفريات واسفلت كله حفر لا يخدم المنطقه لا سيما وان المنطقه كل يرتادها ليجد الراحة في اجواءها ومنتزهاتها الجميه ولكن الخدمات لا تتواجد وشبه معدومه
    اين انتم يا مشايخ تنومه ويا اعضاء المجلس الللدي

    اخيرا اشكر من فتح للقلم ان يخط سطرا تحياتي
  • #3
    20-11-1440 03:17 مساءً ابو عاصم :
    شكراً اخي صالح بارك الله في فكرك وقلمك أستعين بقول الشاعر عمرو بن معد . لقد أسمعت لو ناديت حيـا***ولكن لا حياة لمـن تنـادي. ولو نارٌ نفخت بها أضاءت***ولكن أنت تنفخ في الرمـادِ.

شاهد معنا

جديد المقالات

بواسطة : محمد آل مخزوم

بين الفينة والأخرى تطالعنا وسائل التواصل...


بواسطة : صالح بن حمدان

الأمر تجاوز حد الإزعاج الى حد القلق ، بهذه...


بواسطة : صالح بن حمدان

وهكذا أيها العيد السعيد تطل علينا كما عودتنا...


تمر الأيام وتتكرر المناسبات. وفي هذه الأيام...


أتى العيد يختال فرحا يحمل الآمال والحب...


بواسطة : محمد آل مخزوم

كانت تحمل اسم جماعة تحفيظ القرآن الكريم، فتغير...


عاش رسّام عجوز في قرية صغيرة وكان يرسم لوحات في...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:12 مساءً الأحد 24 ديسمبر 1440.