• ×
بندر آل مفرح

#الإسراف

بندر آل مفرح
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يقول أحد الطهاه والذي يعمل في أحد المطاعم الشهيره بأن الاسراف في تقديم الولائم أثناء المناسبات قد بلغ ذروته ولا أمل في الاختصار لشكرالنعمه !!
أغلب دول العالم تعيش على أساس احترام النعمه ومن خالف هذا النهج فقد أذن الله في بعض هذه الدول بالحروب والفتن والكوارث والدمار والفقرنسأل الله العافيه !!
لعلنا نعود بالذاكره قليلاً ونستذكر حالة الترف التي كانت عليها بعض الدول منها اليمن والصومال والسودان والعراق وليبيا ولبنان وسوريا وبلاد الشام والقرن الافريقي وبعض دول شرق اسيا عموماً !!
لانريد تجاوز الحدود فيما يختص بأحترام النعمه والتقيد بأدابها وشكرها من خلال الافعال ومن دأب على سلوك الاسراف والتبذير فعليه ان يحكم العقل وأن يتقي الله فالجميع لايريد فقدان النعمه ورغد العيش !!
من لديه فائض من الاموال فاليتجه لدعم مركز الملك سلمان للاعمال الانسانيه والجمعيات الخيريه ولدى هذه الفئه المبذره مجال لتفقد الفقراء والمعوزين ويبدأ الانسان بالاقرب من اسرته اوالحي اوالمدينه التي يسكن بها وهكذا أما أن يكون مصير النعمه من الضأن والماعز والقعدان وغير ذلك من أنواع
اللحوم والخضار والفواكه حاويات النفايات فهذا أمر يغضب الله وينذر بعواقب وخيمه لاقدرالله !!
مظاهر الاسراف والتبذير في شمال وجنوب وشرق وغرب ووسط المملكه موجوده ويجب الاخذ على أيدي أعداء النعمه وإيضاح خطرالتبذير والاسراف من قبل العلماء والخطباء وأقترح على وزارة الثقافه والاعلام العمل على إيجاد استراتيجيه لتناول هذا الموضوع من قبل المتخصصين لعلنا نصل إلى توعية المجتمع بأساليب مؤثره ومن كان مجاهراً بهذا السلوك فيجب ردعه بالنظام !!

حفظ الله علينا أمننا ورغد عيشنا ونسأل الله الا يذيقنا لباس الجوع والخوف انه سميع مجيب الدعاء !!!

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفة (تنومة) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

التعليقات ( 0 )

شاهد معنا

جديد المقالات

بواسطة : صالح بن حمدان

لماذا نتباكى على لبنان؟!! لماذا نتباكى على...


بواسطة : سعيد معيض

رحمك الله يا ابا سامي في نهاية اسبوع عاصف...


مجتمع الواتس سأفتتح بتعريف الواتس، لأنه سيأتي...


بواسطة : محمد آل مخزوم

مواصفات قادة المدارس يا وزارة التعليم! أياً...


الى ابليس للعلم والاحاطه كل الامور تسير في...


بواسطة : ا. ناصر الشهري

بدون مقدمات.. بدون استعراض القصة وتفاصيل...


فقط إكسر قاعدة الوهم كل قسوة مرت في حياتنا...


Rss قاريء