• ×
أ.د. ظافر  ال حنتش

كبير أنت يا وطني .. عظيم أنت يا وطني

أ.د. ظافر ال حنتش

 2  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

كبير أنت يا وطني .. عظيم أنت يا وطني


أشرقت شمس يومنا الوطني الرابع والثمانين لتعود بنا الذاكرة إلى الرجل العظيم الذي وحد الأرض ولم الشتات وأحل الألفة والمحبة بدلا من التناحر والكراهية والاقتتال عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود - غفر الله له وأسكنه فسيح جناته - هنا نؤمن جميعا بأننا نعيش على ثرى وطن ليس كغيره من الأوطان، وطن ضم أقدس بقاع الدنيا في مكة والمدينة ، وطن ولد فيه وبعث منه أكرم نبي ختم الله به رسالات السماء نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - ونزل فيه أقدس كتاب سماوي عرفه تاريخ البشرية القرآن الكريم ، ليخرج به الله سبحانه البشرية من همجية العبث وفوضوية الجهل إلى نور الهداية وكرامة الإنسان .
في وطني أمجاد ممتدة ، وتاريخ حافل صنعه إنسان هذه الأرض لتنعم الأجيال فيه بحياة كريمة ورغد عيش في أمن وأمان ، ، كرامتنا ودماؤنا محفوظة ، وإنسانيتنا مصونة ، في كل مطلع شمس وطني يتجدد ويحقق ما عجزت عنه كثير من الأوطان في عالم اليوم المضطرب ، في كل بقاع الأرض في شقاق وخوف ، وقتل ونهب ، وسلب لكرامة الإنسان وحقوقه ، وفي وطني تنمية وبناء وصناعة مستقبل الأجيال القادمة بخطى واثقة .
في وطني حركة لا تتوقف عجلتها لتنمية الإنسان والمكان، وحراك تنموي تعجز الأقلام عن وصفه .
سلمت يا وطني ، فأنت عظيم بعظمة مقدساتك ، وقادتك وشعبك وكبير بحجم الدنيا . كبير ياوطني دينا وشهامة وشيمة وكرما ووفاء.
وطني قيمة كبرى ليس لها في ذاتنا معادل إلا النفس التي نرخصها في سبيل رفعتك ومجدك . والذود عن حياضك أيها الوطن الكريم .
وطني لك في قلوبنا حب بحجمك الممتد في جغرافية المكان والزمان .وفي جهد مَنْ بنوا حضارتك من الآباء والأجداد، فتبعهم الأبناء والأحفاد حتى غدوت يا وطني فوق الذرى سموًا ومجدًا ، فأنت عزيز يا وطني ، وستبقى لك العزة والسؤدد ، لأنك وطن العزة والكرامة والشهامة .
حفظك الله يا وطني، وحفظ عليك أمنك واستقرارك، تحت رعاية الله ثم رعاية ولاة أمرنا الأوفياء لدينهم ووطنهم وأمتهم .


أ.د. ظافر بن عبد الله بن حنتش
عميد كلية الآداب - رئيس نادي الأحساء الأدبي

التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    29-11-1435 08:29 مساءً عبدالله الطنيني :
    لا يستغرب مثل هذا المقال من رجل مثلك يا أبا علي ، أعرفك من رموز الوطن الذين لا يقف في وجههم شيء ، حتى يبرهنوا عن وطنيتهم المحضة ، ومحبتهم العميقة ، لهذا الوطن المعطاء ، وقيادته الحكيمة ، وشعبه الكريم (كلنا فداء للوطن ) وفقك الله أبا علي
  • #2
    29-11-1435 03:29 مساءً أبوسامي بن سلام :
    سيدي الدكتور ظافر بن عبدالله بن حنتش من نعم الله علينا أن نجد في مجتمعنا أُناس بسط الله لهم في العلم فزادهم هذا العلم عشقً و محبةً و تقديراً لهذا الوطن الشامخ . فما سطره قلمك في الحديث عن يومنا الوطني يدل دلالة قاطعة على فكرك النير الذي أرشدك لتسعدنا بمشاركتك التي نعتز بها جميعاً كونها تأتي من أحد أبناء تنومة الفضلاء . فشكر الله لك عدد حبات رمال هذا الوطن المبارك متمنياً من الله أن يحفظ بلادنا من كل مكروه في ظل قيادة هذا الملك العادل و كل عام و أنت يا أخي ظافر و وطننا الحبيب بألف خير . مع تقدير أخيك : أبو سامي بن سلام

شاهد معنا

جديد المقالات

بواسطة : ابو فراج

كرة القدم لم تعد مجرد لعبة تسلية أو لقضاء وقت...


بواسطة : صالح بن حمدان

الظلم هو عبارة عن التعدي عن الحق الى الباطل ،...


الكون بما فيه من مجرات ومجموعات شمسية وكواكب...


بواسطة : صالح بن حمدان

عندما تدركك الصلاة وتتجه لأقرب مسجد لأداء...


بواسطة : صالح بن حمدان

المملكة العربية السعودية حكومة وشعبا تدخل...


التقدير فن لا يحتاج لريشة رسام، ولا كلمات شاعر...


بواسطة : ابو فراج

في كل مكان من العالم تحدث أحداث ، وفيات ،...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:53 مساءً الثلاثاء 22 مارس 1441.