• ×

إبراهيم العسيري اسم ارتبط بالعمل التطوعي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
أبها:محمد واص انطلاقاًمن برنامج ضيف الشباب الذي قدمه إبراهيم محمد العسيري لإستضافة المتطوعين وأصحاب العمل الخيري وكذلك مشاركته في برنامج لوقف القرآن الكريم لجمعية بشراكم عبر قناة تلفزيونية ومشاركته في أول فريق تطوعي تأسس لخدمة المساجد على مستوى منطقة الجوف بمسمى (فريق خدمة بيوت الله) وكان من المؤسسين لهذا الفريق ومتطوعاًمع مكتب الدعوة والإرشاد سنة كامل في الإعداد والتجهيز والتنسيق والمخيمات وغيرهاومتطوعاً مع جمعية البر الخيرية بالجوف في البذور الصالحة لخدمة الأطفال الأيتام كمشرف على البرنامج..

فقدتقدم على موقع قناةB.Fمن ضمن (8000 الف) شاب للمشاركة في"برنامج كيلو"وتم إختيارة من ضمن(20)متسابق*كمايقدم البرنامج في انطاكيا بدولة تركيافي إعداد الخبز وتقديمه للاجئيين السوريين بتركيا وتشرف عليه وتدعمه مؤسسة قطر الخيرية وبعض الشركات لدعمهم وتقديم لهم يد العون والمساعدة..

كما أن المشاركة في البرنامج تحتوي على فريقين :-
الفريق الأول : فريق بدر
الفريق الثاني : فريق فضة
ينضم العسيري كأحد أعضاء فريق بدر وفي نظام المسابقة آلية تصويت للمتسابقين لدعمهم بتصويت الجمهور وتفاعلهم وهو أهم أسباب بقائه المتسابقين*في البرنامج ..

الجدير بالذكر أن آلية التصويت في المسابقة تتكون من*أربعة أقسام :
1-تصويت يومي لفريق بدر الذي يضم "العسيري" يبدأ الساعة الرابعة وعشردقائق مساء مدته 50 دقيقة.
2-تصويت للمتسابق للخروج للفندق مرتين والسماح له بإستخدام الجوال والتواصل مع أهله مرتين في الأسبوع ويكون موعد التصويت يوم الإثنين والجمعة يبدأ الساعة11مساء وينتهي الساعة 12 ومدته التصويت ساعة واحدة.
3-التصويت الوتينج ليست "الإنتظار"يوم السبت يبدأ الساعة السابعة ونصف مساء ولمدة ساعة ونصف.
4-التصويت في البرايم الذي يبدأ ليلة الأحد* للمتسابقين في البرايم ليعود المتسابق للقلعة
الساعة التاسعة والنصف مساء .

ونذكر بأن العمل التطوعي من الأعمال التي حث عليها الإسلام ودعا إليها النبي عليه الصلاة والسلام، فالعمل التطوعي ظاهرة اجتماعية تحقق الترابط والتاَلف والتآخي بين البلدان حتى يكون كما وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله: (مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد كالحمى والسهر)، والعمل التطوعي من أهم الأعمال التي يجب أن يعتني بها، فكل إنسان مطالب بعمل الخير بما يتناسب مع قدراته انطلاقاً من قوله تعالى(وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ)
ومما ينبغي الإنتباه له أن للعمل التطوعي أبعادًا وجذورًا إنسانية مشتركة تتعلق بالفطرة الإنسانية، وعمادها عاطفة الرحمة والشفقة وطبيعة المشاركة والمواساة، ولا ننسى أن للتطوع صلة وطيدة بالناحية الاجتماعية؛ فالإنسان مدني بطبعه ويحب العلاقات ويميل إلى المشاركة في الخدمات، كما أن التطوع يشبع حب الذات والقدرة على الإنجاز
إننا في حاجة ماسة إلى تسويق مفهوم التطوع ودعم المتطوعين، وتوسيع دائرة مؤسسات المجتمع المدني ولتحقيق ذلك لا بد من إشاعة ثقافة التطوع والتعريف بمفاهيمه ودعمه

"لنكن يداً واحده في دعم العمل التطوعي لأبناءنا "
التصويت على تطبيق سند
رابط التطبيق :https://play.google.com/store/apps/details?id=net.fadah.sanad
بواسطة : tanomah
 0

سحابة الكلمات الدلالية

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفة (تنومة) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

التعليقات ( 0 )

شاهد معنا

جديد الأخبار

صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأن الجهات الأمنية تمكنت ـ بفضل الله ـ في صباح يوم الجمعة الموافق 1438/9/28هـ من إحباط عمل إرهابي وشيك كان يستهدف أمن المسجد الحرام ومرتاديه من المعتمرين والمصلين من قبل مجموعة إرهابية..

أمس

Rss قاريء