• ×

المهندس البريطاني يعود لتنومة بعد أربعين عاماً

بتنسيق من صحيفة تنومة وعلى نفقة الشيخ علي بن سليمان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
تنومة ـ محمد حصان بعد تنسيق دام أكثر من عامين مع "صحيفة وموقع تنومة" وبمبادرة طيبة من رئيس مجلس أهالي تنومة الشيخ علي بن سليمان الشهري تحققت أخيراً أمنية عاشق تنومة المهندس البريطاني رون كانتي بعودته لمدينة تنومة مرة أخرى بعد أكثر من أربعين عاماً من أن غادرها عندما كان يعمل مهندس طرق وكباري مع شركة بن لادن المنفذة لطريق أبها الطائف حيث أتى تجاوب الشيخ علي بن سليمان الشهري مع رسالة المناشدة التي أطلقها المهندس "رون" عبر "صحيفة تنومة" قبل عدة أشهر وتناقلتها عدداً من وسائل الإعلام الورقية والمواقع الإلكترونية والتي طلب السيد رون تحقيق أمنيته بزيارة تنومة بعد أن تقطعت به السبل في الحصول على تأشيرة دخول للمملكة ، حيث قام بن سليمان مشكوراً بمنحة تأشيرة إنهاء إجراءات سفره واستضافته على نفقته الخاصة طوال فترة إقامته بمدينة تنومة ، وقد وصل اليوم إلى مدينة تنومة وكان في استقباله المهندس عاطف بن عبدالعزيز الشهري ومنسق مجلس أهالي تنومة الأستاذ محمد بن حصان رحبا به وبعودته لهذه المدينة بعد هذه السنوات الطويلة وما أن وصل لمقر إقامته إلا وطلب أن يضع أغراضه داخل مقر سكنه ويقوم بجولة لمدينة تنومة رافضاً الراحة من عناء السفر وكان مندهشاً مما رآه من تطور وتغير في هذه المدينة خلال هذه السنوات مشدداً على رغبته الشديدة في مشاهدة مقر سكنه وعمله قبل أربعين عاماً ومشاهدة جبال منعاء وسوق السبت ولم يكن لديهما أي خيار إلا تحقيق رغبته حيث قاما بأخذه في جولة شملت جبال منعاء الشاهقة التي أدهشته وأبدى رغبته في في أن يتمكن من تسلقها حيث أنه من هواة تسلق الجبال وبعد ذلك قام بجولة على ( الكنب ) الواقع برهو المدار والذي كان مقر عمل وسكن له قبل أكثر من أربعين عاماً حيث شده الحنين للتجول في كافة جنباته وخاصة غرفته الخاصة التي كان يسكن بها وقام بالتقاط الصور التذكارية لها ثم قام بزيارة سوق سبت تنومة متحدثاً عن ذكريات جميلة عاشها في جنبات هذا السوق وحفلات الزواج والختان التي كان يحضرها وقال أنه يعشق خبز التنور الذي تتميز به مدينة تنومة لدرجة أنه إلى الآن يحاول في زوجته أن تتعاون معه لعمل هذا الخبز بمشاهدة مقطع في اليوتيوب لفائز بن دحدوح وهو يقوم بعمل هذا النوع من الخبز وقد ذكر العديد من المواقف الطريفة التي حدثت له بمدينة تنومة ومدى حبه وعشقه لهذه المدينة موثقاً ذلك في سجل ذكرياته بالإضافة لتدوينه للكثير من الكلمات العربية التي يحاول حفظها ويقول أنه من شدة حبه لهذه المدينة استخدم اسمها وأسماء قراها في عنوانه البريدي وأرقامه السرية بالإضافة لمشاهدة كل مقاطع اليوتيوب التي تخص هذه المدينة وجميع المواقع الإلكترونية وفي مقدمتها موقع وصحيفة تنومة وأنه قد قام بالعديد من الجولات في أغلب دول العالم إلا أن مدينة تنومة تتميز بطابع خاص جعله يعشقها ويحبها لدرجة الجنون وقد حاول جاهداً لأكثر من مرة الحصول على تأشيرة سياحية لدخول السعودية حتى يتمكن من زيارة هذه المدينة ولم يتمكن من ذلك رغم أنه كان بالنسبة له حلماً أن يزور هذه المعشوقة بعد كل هذه السنين موجهاً خالص الشكر والتقدير لسعادة رئيس مجلس الأهالي رجل الأعمال الشيخ علي بن سليمان الشهري الذي حقق له هذه الأمنية هذا وقد أعد له برنامج من قبل اللجنة المكلفة بمرافقته من سعادة رئيس مجلس الأهالي طوال فترة إقامته لزيارة تنومة وقراها والنماص بالإضافة لمحاضرة له بعنوان ذكرياتي في تنومة قبل أربعين عاماً من خلال اللجنة الثقافية بتنومة والتابعة لنادي أبها الأدبي والدعوة عامة بالإضافة لتحقيق رغبته في زيارة رجال ألمع ومتنزه الحبلة والسوق الشعبي بمحايل عسير .


يذكر ان المهندس رون كان قد تواصل مع "صحيفة تنومة" قبل أكثر من عامين وبقي في تواصل دائم معها وقد قام رئيس التحرير عبدالله غرمان وبالتعاون معه بإقامة معرضين تصوير فوتوغرافي أحدها ضمن فعاليات صيف تنومة 1431هـ تحت شعار (تنومة قبل اربعون عاماً) و الأخر في مهرجان الجنادرية عام 1432هـ تضمنت صوراً قديمة وحديثة عن تنومة والتي حققت نجاحاً بهاراً .
وقبل عدة أشهر نشرت "صحيفة تنومة" مناشدة البريطاني بطلب زيارة تنومة التي عاش فيها قبل اربعون عاماً فقام سعادة عضو مجلس الشورى الدكتور فايز بن عبدالله بن عوضه بنقل المناشدة الى رئيس مجلس الأهالي الشيخ علي بن سليمان الشهري الذي لم يتوانا في تبني فكرة إستضافته
لأمرين الأول تحقيق أمنيته والأمر الأخر الإستفادة منه في الإلتقاء بأهالي تنومة ومثقفيها ومناقشته حول تلك الفترة التي عاشها في المنطقة .
وقد بدأ على الفور الترتيب لهذا الأمر حيث تسلمت إدارة الصحيفة قبل شهرين تقريباً من الأستاذ عامر بن سليمان تأشيرة دخول للمهندس رون قام عبدالله غرمان بإرسالها له لغنهاء الإجراءات اللازمة من السفارة السعودية في لندن ومن ثم الترتيب لقدومة بإشراف مباشر من سعادة الدكتور فايز بن عبدالله وبالتعاون مع الإستاذ عامر بن سليمان الذي بذل جهوداً مضنية في إنهاء إجراءات قدوم البريطاني بعد أن اعترضتها بعض العقبات ، لتتواصل على إثرها "الصحيفة" مع العقيد ركن معيض بن جبره الذي قام مشكوراً بتسهيلها وإستكمال الإحراءات ، لتبدأ بعد ذلك المرحلة الثانية من العمل وهي الإستضافة حيث قام سعادة الدكتور فايز بن عبدالله بن عوضة بتوزيع المهام على فريق العمل المكون من العقيد م.محمد بن فراج بن سامره الذي حل مكانه المهندس عاطف عبدالعزيز والاستاذ محمد بن حصان وعبدالله بن غرمان حيث قام الأخير على الفور بالتواصل مع فريق العمل والبدء في عمل الترتيبات مع اللجنة الثقافية في تنومة لإستضافة المهندس البريطاني كما قام بالتنسيق مع نادي ابها الأدبي والسعي في عمل بعض الترتيبات اللازمه مع هيئة السياحة ووسائل الإعلام التي لم تكتمل نظراً للقدوم الضيف المفاجئ .

ويسر إدارة صحيفة تنومة أن تتقدم بالشكر الجزيل لكل من أسهم في هذا العمل وهم :
- الشيخ علي بن سليمان الشهري
- الدكتور فايز بن عبدالله بن عوضة
- معيض بن علي بن جبره
- الاستاذ عامر بن سليمان
- الأستاذ محمد بن حصان
- المهندس عاطف بن عبدالعزيز بن عاطف
- الأستاذ محمد بن فراج بن سامره
- الأستاذ عمر بن ظافر

image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image
بواسطة : abdulla
 5  0  4.0K
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-12-1434 01:56 صباحًا عبدالرحمن بن فراس :
    هذا الرجل يعتبر قاموس متنقل يعيد لأهالي تنومة ذكرياتهم ماقبل اربعين سنة وكيف كانت مدينة تنومة ويوجد لدية صور وذكريات جميلة واغلبيتهم قد فارقو الحياة نسأل الله ان يغفر لهم ويرحمهم كما ولا ننسي وقفة الشيخ علي بن سليمان الشهري في كل صغيرة او كبيرة لأسعاد اهالي المنطقة نسأل الله ان يجعلها في موازين حسناتة وان يكثر من امثالة
  • #2
    11-12-1434 09:55 مساءً الشعفي الجاد :
    اهلا وسهلا
  • #3
    11-12-1434 09:37 مساءً ترج :
    هذا نوعا من انواع الوفاء للاماكن التي كان لها اطيب الاثر في حياته لتوفير الاطمئنان النفسي والعمل لتطبيق ما درسه وتعلمه على الواقع واكتساب الخبرة وكانت تنومة احدى الاماكن الطيبة بطيبة اهلها، وجمال سهولها وشموخ جبالها، والرجل لم يطلب ويلح بطلبه للقدوم الي المنطقة من فراغ ابدا لأنه الان من جيل المتقاعدين في بلده لكنه لم يستسلم بل حاول اصر على القدوم ليكمل فصول مشوار حياته ليعمل بحثا نافعا لبلده او يحاضر به في جامعات بريطانيا وقد يكون فعلا محبا مخلصا لتنومه فان كان كذلك فسوف يزود رئيس مجلس بلدى تنومة وجمبع من ساهموا في مجيئه واستقباله سوف يزودهم بنسخ مما سوف يقوم بعمله في المستقبل القريب.. ((ولدي ملاحظه.... هناك كثير من المواطنين تمر عليه السنوات لا يأتي الي مسقط رأسه واملاكه وأرثه من الاباء والاجداد!!! اليس الاحرى بنا ان نكون اولى بهذا الاخلاص )).
  • #4
    11-12-1434 02:53 مساءً محمد الشاهر :
    كل عام وانتم بخير حقيقه مدينة تنومه لها ذكريات جميله في حياة الكثيرين وانا واحدا منهم لقد درست في متوسطة وثانوية تنومه من عام 1397 الى عام 1401 حيث كان يعمل والدي في بلدية تنومه ولي اصدقاء ومعارف كثيرون وعند زيالرتي في الصيف الى ديرتنا فانني اكون بشكل شبه يومي في تنومه اتمتع بجمالها الخلاب مع اسرتي وابنائي كما انني التقي ببعض الزملاء والاصدقاء من تنومه حفظكم الله ورعاكم انها ذكريات لا تنسى اخوكم محمد ين عوضه بن شاهر الاسمري
  • #5
    11-12-1434 11:56 صباحًا تهاني :
    مرحباً ومسهلا بابو كانتي

شاهد معنا

جديد الأخبار

أصدر وزير العدل الشيخ وليد الصمعاني - اليوم (الأربعاء) - قرارات بتكليف مسؤولين في عدة قطاعات مختلفة بالوزارة، إضافة إلى تكليف متحدث إعلامي جديد. وكلّف الوزير كلاً من: سلمان الفوزان وكيلاً للشؤون القضائية، وطارق..

أمس 0 0

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:36 صباحًا الخميس 18 فبراير 1441.