• ×
محمد آل مشاري

وجع الفقد على فراق سعد

محمد آل مشاري
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
بسم الله الرحمن الرحيم

يعيش الانسان في هذه الدنيا بين أمواجٍ متلاطمة من المواجع والمصائب والأفراح والأتراح، فما تجده يسعد يوماً إلا ويأتي اليوم الذي بعده وقد أصيب بنقص في مالٍ أو ولد، وهذه سنن كونيه لا تتبدل ولا تتحول " فلن تجد لسنت الله تبديلاً ولن تجد لسنت الله تحويلاً"، غير أن المسلم الذي يعيش بنور الإيمان وقوة اليقين يتعايش مع هذه الحوادث والمتغيرات بالتسليم لله رب العالمين على ما قدر وقضى فله الحمد من قبل ومن بعد.
في يوم الجمعة الماضي فجعت بفقد أخٍ عزيز في حادث سير كنت قد صاحبته أثناء دراستي الجامعية ولي معه أيام وذكريات راسخة في الذهن يصعب نسيانها مهما مضى من الدهر، يبادر إلى زيارتي في السكن الجامعي فيدخل السرور على نفسي ويحط بعض همومها، له حديث يؤنس القلب وابتسامة تٌذهب الكدر.
لقيته قبل ثلاث سنين مصادفةً في مطار أبها عائدا ً إلى جدة بعد زيارته لوالده وكان لقاءً ماتعاً بعد عقدين من الزمن لم نلتق فيها، تبادلنا فيها جميل الذكريات لأيامٍ خلت وما مر بها من أحداث، وجدته باراً بوالديه حريصاً على إسعاد والده وبذل ما استطاع إليه سبيلاً في إرضائه.
ومن المصادفات في فقد " سعد" رحمه الله أن يوم وفاته وافق اليوم والتاريخ الذي فقدت فيه أخي وشقيقي " عبدالرحمن " قبل عقد من الزمن فازددت وجعاً على وجع، وسألت الله أن يجبر مصابنا فيهما ويجمعنا بهما في جنات النعيم.
رحلوا عن الدنيا فكان بكاؤنا ********** لغةً تصورُ قدرَ مَن أبكانا
ورسالتي الى والده العزيز أبا سعد أقول: (أحسن الله عزاءك وأعظم لك الأجر في هذا الفقد) وأذكرك بقول المصطفى عليه الصلاة والسلام في الحديث القدسي " يقول الله تعالى: ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صفيه من أهل الدنيا ثم احتسبه إلا الجنة" رواه البخاري.
فاصبر واحتسب وأبشر بهذه البشارة العظيمة من الصادق المصدوق فقد روى الترمذي عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا مات ولد العبد قال الله لملائكته قبضتم ولد عبدي فيقولون نعم، فيقول قبضتم ثمرة فؤاده فيقولون نعم، فيقول ماذا قال عبدي، فيقولون حمدك واسترجع فيقول الله: "ابنوا لعبدي بيتاً في الجنة وسموه بيت الحمد".
رحمك الله يا سعد وغفر لك ذنبك وجبر مصابنا في فقدك وإنا لله وإنا إليه راجعون.

محمد بن حسن ال مشاري

التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-06-1440 10:46 مساءً سامي , أبو لارين :
    اللهم اغفر لأبو عبدالعزيز
    اللهم اعفو عنه وتجاوز عنه يا اكرم الاكرمين
    الحمدلله على قضاء الله وقدره
    رحل وترك لنا ذكره الطيب وسيرته الحميده شاهده له لا عليه
    غفر الله له وعفى الله عنه
    جزاك الله خير يا ابو عاصم على كلماتك الطيبه وذكرك للمواقف الطيبه التي جمعتك في فقيدنا , اسأل الله سبحانه العظيم رب العرش الكريم أن يتغمده بواسع رحمته هو وشقيقك ووالدينا ووالديك وموتى المسلمين أنه على ذلك قادر
  • #2
    05-06-1440 10:31 صباحًا محمد .. ابو ريتاج :
    اللهم امين
    اسأل الله له المغفره و الرحمه
    اسأل الله ان يوسع قبره و يكرم نزله و يآنس وحشته
    و ان يجمعنا به ووالدتي في جنات عرضها السماوات و الارض
    قدّر الله و ما شاء فعل
    قدّر الله و ما شاء فعل

    جزاك الله خيرا ابا حسن
  • #3
    05-06-1440 09:41 صباحًا علي احمد :
    رحمه الله وغفر له وأكرم نزله وأعلى منزلته، وربط على قلوب أهله وأقاربه ومحبيه جميعا،وجمعنا به ووالدينا وأحبتنا في الفردوس الأعلى من الجنة، هنيئاً لمن يرحل بذكر حسن وعمل صالح وسيرة طيبة، وما نعرف عن أبي عبدالعزيز إلا ذلك، نسأل الله أن يجعل ما أعده له فوق ما نؤمل وندعو به، وجزاك الله خيراً أبا عاصم على وفائك وتسطيرك لهذه الكلمات.

شاهد معنا

جديد المقالات

إن أول ما يجب أن تتميز به معلمة روضة الأطفال هو...


بواسطة : ابو فراج

مرّت سنوات على الحرب في اليمن وعبث الحوثيون...


شغل الرأي العام في محيطه وثارت حوله الأحقاد...


بواسطة : ندى الشهري

مازال أهل المنطقة الجنوبية يُصارعون ويجابهون...


بواسطة : صالح بن حمدان

قال الله سبحانه وتعالى: (والصلح خير) وقال جل في...


ياسيدي ولي العهد رؤية ٢٠٣٠ رؤية ثاقبه وطموح...


اقرأ... أربعة أحرف بسيطة كانت بداية التحول في...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:12 صباحًا الإثنين 13 يونيو 1440.