• ×
صالح بن حمدان

#تركيا قلبت لنا ظهر المجن لماذا؟؟!!!

صالح بن حمدان
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

في مقال سابق بعنوان (ماذا قدمت لنا تركيا عبر تاريخها) ومضمونه أن تركيا لم تقدم لنا وللوطن العربي إلا القلاع والحصون للاقتتال ولا احتراب بين القبائل والشعوب، فلم نجد لها جامعه أو مدرسة أو مسجدا أو أثرا يقدم نفعا عاما للمجتمع.
اردوغان خلال حكمه كان يناور ويستغل عواطفنا باعتبار دولة تركيا دولة إسلامية سنية فيأتي إلينا شبرا فنسعى إليه ذراعا وخذوا مثلا أنه اثناء الانقلاب الذي تعرض له ولنظامه باشرت المملكة بإصدار بيان تستنكر فيه هذا الانقلاب وتهنئ الرئيس بالسلامة وتعلن دعمها للشعب التركي وتحديدا للرئيس اردوغان ولم تتشفّى ولم تشمت وكنا ننتظر رد الجميل ولكن وبكل أسف يضل الغل الدفين الذي يكنه للمملكة وللقيادة يحرك في داخله مكامن الكراهة ويسعى جاهدا للإساءة للسعودية والنيل من أمنها واستقرارها وتقدمها وتطورها وتزعمها للعالم الاسلامي .
إنه أمر يدعو للدهشة والاستغراب كيف يسعى للإضرار بدولة بحجم المملكة العربية السعودية حاضنة الحرمين الشريفين والتي تستقبل أكثر من 30 مليون مسلم للحج والعمرة والزيارة ويتجه إليها كل مسلم ومسلمة في اليوم خمس مرات على هذا الكوكب وهي أكثر دولة تقف الى جانب الشعوب الإسلامية بكل الإمكانيات المتاحة بما في ذلك الدعم المالي واللوجستي وهي الدولة التي تقف بكل حزم وعزم في وجه الإرهاب والتصدي للمد الشيعي المتطرف الدموي والعبثي بمصائر الشعوب كما هو الحال في العراق ولبنان وسوريا واليمن في حين يمد يده لها بدمويتها في طهران والدولة الصهيونية الإسرائيلية في تل ابيب، واخير احتضن دويلة قطر لا لحب في تميم ونظامه وإنما للابتزاز واستغلاله للإساءة للملكة وايجاد موطئ قدم للجيش الانكشاري التركي على الأرض العربية الخليجية بعدما طرد العثمانيون من الأراضي العربية شر طرده.
إن موقفه أي اردوغان من حاد ث المواطن السعودي خاشقجي موقف اقل ما يقال عنه أنه خال من كل أدبيات العلاقات الدولية والدبلوماسية ويكشف نواياه السيئة للمملكة ، فقد تداولت بعض وسائل الأنباء أنه كان يتجسس على القنصلية السعودية في تركيا من قبل 15 يوما أي قبل دخول خاشقجي الأراضي التركية لعلمه المسبق بتحركاته وكان يبيت شرا للمملكة بالتعاون الخبيث مع نظام تميم واعلامه (قناة الجزيرة) وكان قد سلط كاميراته ومخا براته على القنصلية قبل 15 دقيقة من دخوله القنصلية و يعلم ما يدور داخل القنصلية كما تحدثت به بعض المصادر التركية وكان بإمكان مخابراته منع خاشقجي من دخول القنصلية أو منع أو الحد من التطورات المؤلمة التي تمت داخل القنصلية التي كانت تعلم المخابرات التركية بكل تفاصيلها ، وهذا يؤكد ضلوعه ومخابراته في أحداث اغتيال خاشقجي (ولا يحيق المكر السيئ الا بأهله).
لقد افتضح أمر اردوغان ومناوراته السيئة للحصول على مكاسب سياسية وقد تعامل بخبث مع الموقف السعودي الواضح الذي لا لبس فيه وعلى اردوغان أن يتجرع مرارة هذا السلوك الغير نزيه وغير الدبلوماسي والذي سوف يلحق ضررا بالغا بالعلاقات السعودية التركية في المستقبل (والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين) وهذا هو رد الجميل لمواقف القيادة السعودية والشعب السعودي الايجابية مع الازمات الكثيرة التي مرت بها تركيا خلال فترة حكم اردوغان ،ولو أوقفت المملكة سفر السعوديين الى تركيا لتضرر الاقتصاد التركي ضررا بالغا حيث أن متوسط السياح السعوديين الى تركيا يتجاوز(700)الف وهؤلاء يدخلون على الخزينة التركية أكثر من (21) مليار ريال سعودي بالإضافة الى حجم استثمارات رجال الأعمال السعوديين والتي تجاوزت (30) مليار ريال وقد تجاوز حجم استثمارات الشركات السعودية في تركيا (22) مليار ريال ومرجح أن يرتفع الى الضعف في المستقبل لكن يبدو أن المعادلات قد تتغير، وكما قال الشافعي :
اذا المرء لا يا تيك الا تكلفا ...فدعه ولا تكثر عليه التاسّفا


صالح حمدان

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات ( 0 )

شاهد معنا

جديد المقالات

بواسطة : عامر الشهري

سبحان الله، مازالت الدنيا وأقدار المولى جل...


أصبحت النظرة للتعليم في أنحاء العالم على أنه...


بواسطة : صالح بن حمدان

إن المرأة كيان مقدس إسهاماتها في بناء الحياة...


بواسطة : ابو فراج

هيئة الأمم اصبحت في وادي والأمم في وادي آخر ،...


المدارس الحرة : هي منظومة تعليمية تهدف إلى...


بواسطة : ابو فراج

المملكة العربية السعودية .. دولة يعجز العالم...


بواسطة : صالح بن حمدان

التواضع عند العلماء هو لين الجانب والبعد عن...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:57 مساءً الجمعة 7 أبريل 1440.