• ×
ابو فراج

خيانة الوطن

ابو فراج
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

في مقال سابق تطرقت فيه إلى قضية ( جمال خاشقجي) وذكرت في مقالتي عدة أشياء أهمها الخطأ التي ارتكبه خاشقجي ـ رحمه الله ـ وإن كان الإعلام قد سكت عن هذا الخطأ وتجاوزه إلى إدانات وكأنه رمز من رموز الوطن .. خاشقجي يا سادة رحمه الله .. ما كان له أن يخرج من وطنه ليصف إلى جانب المتربصين بأمن الوطن الفكري والسياسي والأمني ، ويتسنم وسائل أعلام مشبوهة معروف من يديرها ومن يدفع لها ليعرض نظرياته في الفلسفة السياسية المبطنة بالخبث تجاه وطنه وقادته .. أليس هو من قام بتشويه صورة السعودية وتسميم مشاريعها ، و تكريس صورة ذهنية بأن المملكة ضد التيارات وقيامه بتنظيف سمعة الإرهابيين والحركيين ، ودفع الإعلام الغربي وكتاب الرأي ، والأعمدة في الصحف الشهيرة وأعضاء الكونجرس الأمريكي ومراكز الأبحاث لأخذ مواقف عدائية من المملكة ، أليس ذلك جريمة وخيانة للوطن ؟ ألم يقم المذكور رحمه الله بمحاولة فتح ابواب العواصف المسمومة لكي تعصف به وبأهله ومجتمعه ، ويصر رغم معرفته وإدراكه للنتائج المحتملة على استعداء الغرباء على وطنه وهذه خيانة صريحة عند كل أمة ودولة وفي كل دين ومذهب وقانون ، عندما يتقلب شخص بين ولاءات متعددة منها المحلي الذي لايملك غير الأموال الطائلة والطموح الشخصي المبالغ فيه ، ومنها من لايستر عدوانيته ، ولا يقدم انموذجا صالحاً لعدالة أفضل وأمن أشمل وعيش رغد .. ثم يهرب هذا الشخص إلى لندن أو باريس أو برلين أو واشنطن أو طهران أو استنابول ليساهم من هناك في إيذاء وطنه وأهله . وهو ما فعله المرحوم خاشقجي وأنا هنا لا أبرر الوسيلة التي ذهب بها .. فهذا قدره ولكن لكي أبين أنه لم يكن منزهاً و أنه ارتكب أخطاء لاتغتفر بحق نفسه وأهله والأهم وطنه .. ونستغرب جميعاً الدعايات والفبركات والإعلام القذر الذي تناول هذه القضية وكأنه الوحيد في العالم الذي حصل له مثل هذا الأمر .. ونفس الدول التي صدرت سموم اعلامها ..فيها الخطف والقتل أكثر من شعر الرأس والجرائم في سوريا و اليمن وليبيا ترتكب وكأنه لايوجد غير قضية خاشقجي , ولننظر إلى حادثة وقعت يوم 17صفر لهذا العام 1440هـ حيث قام الحوثيين باختطاف أربعة وعشرين صحفياً وهي كارثة للصحافة وميثاقها الدولي ولا كأنه حدث شيء ولم نرى أي اهتمام لا من صحافة ولا من غيرها وكأنه شيء لايذكر وغير ذلك من الفواجع في دول تقول إنها ديمقراطية وعادلة وشفافة وهم يكذبون في وضح النهار .. أما قطر الدويلة الشاذة فحدث ولا حرج لم تترك شيء من القذارة إلا وأفرزتها باستحواذها على وسائل إعلام عالمية تبيع في دكاكينها كل ما هو قبيح ومنها صحيفة (ذا جارديان)(The Guardian) التي تخضع لملكية الحكومة القطرية المريضة ، وكذلك استحواذها على المبنى الذي يضم مقر صحيفة (لوفيجارو) (LeFigaro) ومكاتب السفارة الأمريكية في قلب باريس من خلال صفقة بلغت قيمتها نحو (300) مليون يورو ،وكذلك تمويل دويلة قطر لبعض مراكز الأبحاث والدراسات في أمريكا وهو معهد (بروكنجز) (Brookings) ، كما أن دويلة قطر أنفقت نحو (9) مليارات دولار في مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك ، تويتر ، استجرام ، سناب شات ، ومواقع الكترونية مختلفة ) للترويج لأفكارها وسياستها المنحرفة وفئران الزبالة الذين يعملون لها وكل ذلك من أجل العبث بأمن الدول العربية ، وتوجيه الرأي العام لخدمة مصالح الدوحة العرجاء ويأتي في مقدمة أذرع الدوحة موقع (العربي الجديد) و"عربي 21" وهافينجتون بوست العربية" وميدل إيست آي ، و"مينتور" وغيرها من المواقع المحرضة ضد السعودية التي لازال إعلامنا في تقصير للتصدي لمثل هذه الحملات وخاصة إعلامنا الخارجي .. وأعود مرة أخرى لقضية خاشقجي رحمه الله ، فاقول إن من يخون وطنه وأمته لن يحالفه التوفيق .. والخروج على ولي الأمر أمر لايقره شرعنا الحنيف ولا تربيتنا في هذا الوطن ، وكل من خرج لينبح من الخارج هم أسافل خلق الله ..لا مكانة لهم ولا قيمة ، ومن يؤيدهم هو على شاكلتهم . خيانة الوطن أمر عظيم والخروج على ولي الأمر أقبح وأشنع ، لكن بلادنا والحمد لله تنعم برجال مخلصين في قبائلها وأفرادها ومجتمعها ، ولن تحركهم زوابع الزيغ والتهور و السفه التي يرتادها بعض من سموا أنفسهم معارضين .. نحن على وعي وإدراك بما ينفعنا ولن نخيب رائد هذه المسيرة ، كما لم يخيب مع من قبله طوال ثلائمائة عام ، فنحن باقون على العهد ومن يخون وطنه لامكان له بيننا ، مهما كانت الظروف .. حفظ الله بلادنا وحكامنا من كل شر ورد كيد العابثين في نحورهم .

عقيد (م )/ محمد بن فراج الشهري
alfrrajmf@hotmail.com

التعليقات ( 0 )

شاهد معنا

جديد المقالات

المدارس الحرة : هي منظومة تعليمية تهدف إلى...


بواسطة : صالح بن حمدان

في مقال سابق بعنوان (ماذا قدمت لنا تركيا عبر...


بواسطة : ابو فراج

المملكة العربية السعودية .. دولة يعجز العالم...


بواسطة : صالح بن حمدان

التواضع عند العلماء هو لين الجانب والبعد عن...


بواسطة : صالح بن حمدان

تكالب أعداء النجاح أعداء التفوق والتميز...


تُبنى الحضارات على أسس إن اختلت هذه الأسس...


(كل نفس ذائقة الموت ويبقى وجه ربك ذو الجلال...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:16 مساءً الأربعاء 13 مارس 1440.