• ×
ابو فراج

الإعلام القذر والكلاب المسعورة

ابو فراج
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
قام العالم ولم يقعد لاختفاء كاتب أو صحفي وكأنه الوحيد الذي اختفى بين الأمم لا لشي إلا للإضرار بالسعودية والتآمر عليها والبحث عن وسيلة أو وسائل لهز ثقتها وقدرتها والتطاول عليها من من ؟ من كلاب الحراسة القطرية ، و جرذان الأخوان المخفية.. وأتباع القاعدة الحاقدين منذ زمن لما واجهوه من لطم على كافة الأصعدة وفي جميع اتجاهاتهم .. سبق وأن اختفى المئات من الكتاب والصحفيين والإعلاميين في تركيا ، وفي البلاد الناعقة التي تدعي الشفافية والمصداقية .. ولم يحرك العالم ساكناً بل لم يلتفت نهائياً لاختفاء صحفي أو أي شخصية مهمة ، وآخرها رئيس الانتربول بشحمه ولحمه ، شخصية مهمة ونافذة ولها مكانتها لم يسأل عنه أحد لأنه ليس سعودي .. وظهر لنا العديد من الباعة في دكاكين الخساسة والنجاسة يدّعون الصداقات ومحبتهم ومعرفتهم بخاشقجي وهم يكذبون ويدلسون ويدعون ما ليس له صلة بخاشقجي ولا بحياته . إعلام عفن .. وباعة قذرين في دكاكينه المغلقة ذات الأبواب السرية ، وخاشقجي وإن كان مواطناً سعودياً فليس أميراً ولا وزيراً ولاشيخ قبائل ولا صاحب شأن كبير في دولة مثل المملكة العربية السعودية ، وهو من أوقع نفسه في هذا التوهان ، وحاول أن يستعيد مصداقيته مع وطنه ، لماذا؟ لأنه وجد نفسه ارتكب غلطة كبيرة في خروجه بذلك الشكل الغير لائق ، وقد قيل في الأمثال من ( خرج من داره قلّ مقداره) ، فقد غادر المملكة في شهر رمضان 2017م ، من مدينة جدة تجاه العاصمة الأمريكية واشنطن ، وبعد ساعات من وصوله ، غرد قائلاً : أنه كان كسير القلم ، مع أنه لم يكن ممنوعاً من الكتابة .. بل كان ممنوع عليه الأدعاء لدى مراكز الأبحاث والصحف الغربية الإدعاء بأنه مستشار الأمن القومي في السعودية .. لأنه كان يقول ذلك متعمداً ، ويقدم نفسه على هذا الأساس ، وهو لا يملك اي وظيفة رسمية ، ولا أي منصب يؤهله لذلك ، وكثير ممن يعرفون جمال لايرون فيه إلا شخصية متلونة نرجسية ، متضخمة ، أعطى نفسه دون وجه حق أكبر مما تستحق ، وعندما فقد بريقه , وهمشت مقترحاته هاجم وانتقد حتى يُلتفت إليه ، لكن في النهاية أحرق نفسه بنفسه .. أنا لا أقول هذا الكلام شماتة ولا تجني ولا عداوة ولا اختلاف ولاتخالف ، بل حقيقة هو من أوقع نفسه في كل ما يجري الآن ، وأتمنى أن يكون حياً يرزق .. ويعود إلى وطنه كما كان .. لكن الأيام حبلى بكثير من المفاجآت ، والمملكة لن يهزها غربان الشمال ولا فئران الشرق ولاحنشان الغرب .. السعودية واجهت مواقف متعددة خرجت منها أكثر قوة وأكثر صلابة ، وولي العهد السعودي أثبت بفكره وتدبيره ، وتوفيق المولى له ما عجز عنه الآخرون .. وهبه الله من الحكمة والصلابة ما يوضح الطريق أمامه مع قائد محنك يعرف ما يفعل .. لذلك نرى المملكة الآن أقوى بكثير من اي عهود مضت وأهميتها تعدت الشرق الأوسط وتربعت في العالمية ....نعم المملكة تستطيع أن تهز الاقتصاد العالمي بتصريح فقط .. إنها يا سادة مركز ثقل العالم الإسلامي ، ورمانة توازن الاقتصاد العالمي.. وقضية مثل قضية خاشقجي ستنجلي وسوف تزداد السعودية قوة فوق قوتها ، وتصريحات وزير الداخلية الأمير عبدالعزيزبن سعود بن نايف تزيد من قوة وصلابة المملكة ، وحرص المملكة التام على مواطنيها في الداخل والخارج ، وحرصها بشكل خاص على تبيان الحقيقة كاملة وأنا اقول : "ربما ضارة نافعة " نعم .. فقد بينت هذه الأحداث وهذه الحادثة كثيراً من الأمور .. أهمها كشف الأقنعة المزيفة. ومتسولي السوشل ميديا القذرة والدول أيضا المتلونة ، والأفراد الذين لانشك في عداوتهم وبغضهم لنا أمثال (صفوري) مصدر الروايات الكاذبة للإعلام الغربي .. نعم هذا اللص الحقير (خالد صفوري) يدعي أنه من المقربين من الكاتب جمال خاشقجي ، ويقدم معلومات مكذوبة ومفبركة ومدسوسة للإعلام الغربي وقد أكد ذلك الكاتب الأمريكي على موقع (PJ MEDIA) باتريك بول ، المتخصص في شؤون الأمن القومي والأرهاب وقال : إن قوى إقليمية ودولية تعمل عن تضليل الإعلام وتزويده بمعلومات مغلوطة ومنها تأويلات تصريحات الرئيس الأمريكي "ترمب" تزعم انتقادات الرئيس الأمريكي لوسائل الإعلام تخص السعودية وعلى القتل المزعوم لخاشقجي ، واتضح أنه وراء هذه الأخبار وخلفياتها (خالد صفوري) واستغرب باتريك أنسياق العديد من وسائل الإعلام الأمريكية وراء تسريبات مصادرها مجهولة روجتها وسائل الإعلام . وخلص الكاتب نفسه إلى أن الطرف الوحيد المغذي لتقارير وسائل الاعلام حول موضوح خاشقجي هو المصدر نفسه الذي كان مرتبطاً بمؤامرة محاولة اغتيال الملك الراحل / عبدالله بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ لذلك فالمملكة تقف الآن ضد أكبر شائعات الكترونية على مستوى العالم وقد اتضح من وراء هذه الشائعات .. دول وأفراد ومؤسسات ، لذا علينا نحن ابناء الوطن أن نقف مع قيادتنا بكل حزم وأن يكون الالتفاف حول هذه القيادة أكبر وأعظم وأقوى مما مضى ، فنحن مستهدفون ، وكذلك على إعلامنا الداخلي والخارجي أن يبرهن على مدى قوته وجدوى مصادره في مثل هذه الظروف .. ولن ينال منا ولا وطننا ولا قيادتنا أي غراب ناعق مهما كانت الظروف طالما نحن يداً واحدة ضد نشر الشائعات وضد كل خائن يخون الوطن داخلياً أو خارجياً ولنكن كالبنيان المرصوص ، ولن تزيدنا مثل هذه الأحداث إلا قوة وثقة وعزيمة والأيام قد أوضحت لنا الأعداء واِلأصدقاء وأصبح الأمر سهلاً أكثر وجزا الله الشافعي خيراً حين قال :
جَزَى اللهُ الشَّدَائِدَ كُلَّ خَيْرٍ= وَإنْ كانت تُغصّصُنِي بِرِيقِي
وَمَا شُكْرِي لهَا حمْداً=وَلَكِن عرفت بها عدوي من صديقي

عقيد (م )/ محمد بن فراج الشهري
alfrrajmf@hotmail.com

التعليقات ( 0 )

شاهد معنا

جديد المقالات

المدارس الحرة : هي منظومة تعليمية تهدف إلى...


بواسطة : صالح بن حمدان

في مقال سابق بعنوان (ماذا قدمت لنا تركيا عبر...


بواسطة : ابو فراج

المملكة العربية السعودية .. دولة يعجز العالم...


بواسطة : صالح بن حمدان

التواضع عند العلماء هو لين الجانب والبعد عن...


بواسطة : صالح بن حمدان

تكالب أعداء النجاح أعداء التفوق والتميز...


تُبنى الحضارات على أسس إن اختلت هذه الأسس...


بواسطة : ابو فراج

في مقال سابق تطرقت فيه إلى قضية ( جمال خاشقجي)...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:16 مساءً الأربعاء 13 مارس 1440.