• ×
محمد احمد الشهري

عسير والتنميه

محمد احمد الشهري
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المشاريع التنمويه في عسير تئن وتصرخ وتنادي ولا حياة لمن تنادي فبأي ذنب قتلت وبأي ذنب جعلت مشاريع هذه المنطقه على هامش أعمال جميع الوزارات دون أستثناء ولماذا أصبحت فقط على ألسنة المسؤولين كلام عابر لا حقيقة ثابتة يتبناها فكر المسؤول وأمانته فيعمل بها ،،،ان الذي غيب التنميه في هذه المنطقه وتجاهل الاستحقاقات التنمويه سيسأل يوم القيامه عن منصبه كيف أكتسبه وماذا عمل به .. لماذا اختزلت المشاريع في شارع الفن وفي سباق ( الهاي كنج)وماشابهها بينما عقبة شعار التي أصبح ضحاياها بالعشرات سنويا أصبحت نسيا منسيا وكأن إنسان هذه المنطقه أريد له الموت فمات كمدا دون اعتبار لآدميته وحقه في الحياة والعطاء،، هذه العقبة التي نفذت في زمن غير زمننا الحاضر اصبحت اليوم أداة قتل وهاجس رعب لمرتاديها كما ان مواكب التريلات على جانبي الطريق النازل والطالع تبقى لساعات طويلة تنتظر فرصة عبور هذه العقبة البائسه.. ان شعوري بالبؤس يزداد بؤسا وألما عندما أخرج من منزلي فاجد كل شيء في مدينتي بالخصوص ومنطقتي بالعموم شاحب الملامح تكسوه علامات الشقاء والتخلف عن موكب النماء مشاريع قاصره شوارع متهالكه أحياء أشبه بتجمعات لاجئي الحروب والكوارث،،، أحياء وشوارع تفتقد للتنظيم وحسن التخطيط ،، انني لا أجد في منطقتي كحال غيري من ساكني هذه المنطقة مايشعرني بالرضى وما يلفت النظر كي أحدث به الآخر وأتباهى به أمام ساكني المدن التي تغدق عليها المشاريع والاعتمادات عيانا بيانا فآثرت البقاء في منزلي جل وقتي كي لا أصاب بمتلازمة كآبة المنظر وسوء المنقلب التي تملأ أبصار ونفوس انسان هذه المنطقه و في كل اتجاهات منطقتي المكلومه مؤملا ان يبعث يوما ما بعض الأمل في ان يكون مع العسر يسرا ياعسير.....

محمد أحمد الشهري
aryaam22@hotmail.com

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    24-06-1439 12:45 صباحًا علي عسيري :
    هذا الطريق اصبح مصيدة للأرواح ولا يكاد يمر وقت الا ويكون له ضحية

    محافظ محايل رحمه الله كان يطالب بمشروع لتوسعة عقبة شعار وطريقها حتى توفي

    شكرا لك ايها الكاتب فبأقلامكم الصادقة يصل الصوت للمسؤول

شاهد معنا

جديد المقالات

بواسطة : عامر الشهري

الحمدلله القائل "كل نفس ذائقة الموت .."...


بواسطة : صالح بن حمدان

الرياضة صناعة فنية وإدارية تحتاج الى كفاءات...


بواسطة : محمد آل مخزوم

لست من المتابعين للرياضة أو مهتماً بها إلا إذا...


بواسطة : صالح بن حمدان

ما حدث في الأردن الشقيق من اضطرابات ومظاهرات...


بواسطة : محمد آل مخزوم

تزوج أحدهم إحدى عشرة مرة، منهم أربع على ذمته،...


جلست في تلك الساعة متكئا بجانب حديقتي الصغير...


بواسطة : محمد آل مخزوم

يكتنف المملكة العربية السعودية في حدودها من...


Rss قاريء