• ×
صالح بن حمدان

هل أصبح ميناء #الحديدة عصيّ الى هذا الحد؟!!

صالح بن حمدان
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

ميناء الحديدة هو الممول الأول لدعم الحوثيين بالأسلحة المتطورة بما فيها الصواريخ البالستيه بعيدة المدى لضرب مكة المكرمة والرياض العاصمة ومناطق اخرى ولا يزال هذا التهديد قائم مادام هذا المرفأ يفتح ذراعيه لكل الدعم الايراني ودول أخرى لمليشيات الحوث للاعتداء على أراضي المملكة العربية السعودية، فهل أصبح هذا الميناء عصيّ على دول التحالف لإخضاعه للسيطرة الشرعية والجيش اليمني وقطع دابر الدعم الحوثي ؟!!
لا ينبغي أن يكون لهذه الحرب جبر خواطر مع الحوث اليمنين الإيرانيين لأن الامر يتعلق بالوطن والمواطن، والانتقائية في الضربات الجوية لم تعد مجدية فلو سقط الصاروخ الإيراني في العاصمة الرياض لا سمح الله لكانت خسائر المدنيين بالعشرات.
إنني أخاطب قائد قوات التحالف بأن بقاء هذا الميناء بيد الحوثيين يعد سببا مباشرا في إطالة هذه الحرب ولهذا لابد من طرد الحوث من هذا الميناء وتسليمه للشرعية اليمنية وقطع أي إمداد للحوث والأخذ على أيدي هؤلاء الإرهابيين وبتر هذا الشريان الإيراني الحوثي الذي يوفر كل وسائل الدعم الإيراني من الأسلحة لضرب المناطق الحدودية السعودية وتهديد أمن الوطن والمواطن، وهناك عدة منافذ بحرية يمنية مفتوحة لتقديم الغذاء والدواء لكل شرائح الشعب اليمني.
عندما يصل التهديد لأمننا الوطني ولمقدساتنا الدينية ولعاصمتنا الرياض فإن الأمر يستحق ضرب مصادر التهديد كل مصادر التهديد بكل جبروت وقوة وكل مفاصل هذا التنظيم الإرهابي وشل حركته وإرغامه على الجلوس على طاولة المفاوضات بدون قيد أو شرط وليس هناك خيارات أخرى لأن الامر يتعلق بمستقبل وكرامة الوطن وهناك من يسعى لإطالة هذه الحرب.
إن للوطن علينا واجب حمايته وصيانته من أي تهديد مهما بلغت درجة هذا التهديد. وكما قال شقي:
وللأوطان في دم كل حر يد سلفت ودين مستحق
إن هؤلاء الحوث المجرمون لن يلجمهم ويخرسهم إلا القوة وقطع كل شرايين الدعم اللوجستي وحرمانهم من أي دعم من أي جهة كانت والضرب بقوة وعنف دون هوادة أو رحمة والمثل يقول: (إذا ذبحت فاقطع وإذا ضربت فأوجع)، وما هذه العجالة إلا خواطر متقاعد يعيش هم وطنه، والله المستعان


صالح حمدان

سحابة الكلمات الدلالية

التعليقات ( 0 )

شاهد معنا

جديد المقالات

بواسطة : صالح بن حمدان

الأمر تجاوز حد الإزعاج الى حد القلق ، بهذه...


بواسطة : صالح بن حمدان

وهكذا أيها العيد السعيد تطل علينا كما عودتنا...


تمر الأيام وتتكرر المناسبات. وفي هذه الأيام...


أتى العيد يختال فرحا يحمل الآمال والحب...


بواسطة : محمد آل مخزوم

كانت تحمل اسم جماعة تحفيظ القرآن الكريم، فتغير...


عاش رسّام عجوز في قرية صغيرة وكان يرسم لوحات في...


بواسطة : محمد آل مخزوم

يحظى المواطن والمقيم في بلادنا بنعمة الأمن...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:59 مساءً الخميس 21 ديسمبر 1440.