• ×
صالح بن حمدان

لماذا نتباكى على #لبنان؟!!

صالح بن حمدان
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لماذا نتباكى على لبنان؟!!

لماذا نتباكى على لبنان ؟! صرفنا عليه أكثر من (70) مليار دولار وعمَرنا ما خربه ودمره حسن نصر الله وميليشياته وعصاباته وتجاهلنا موقف الرئاسة اللبنانية الغير ودي والذي يسير وفق رؤيا ربيب إيران، واخيرا يصل التهديد من حزب الشيطان الى الرياض العاصمة والرئيس ميشيل عون يصطف خلفه ويتنكر لمواقف المملكة الداعمة للحكومة اللبنانية والشعب اللبناني بكل الإمكانيات المادية والمعنوية.
فليذ هب ميشيل وحزب الله ومن شايعهم الى الجحيم ولن نتباكى على لبنان وكما يقال: إذا المرء لا يأتيك الا تكلفا فدعه ولا تكثر عليه التأسفا
ثم ماذا جنينا من لبنان حتى نتمسك به ونتحسر عليه، إن للصبر حدود وقد نفذ الصبر ولن نقبل مطلقا ان نتعايش مع هذه السياسة اللبنانية الإيرانية العدائية ومع هذه التهديدات من حسن نصر الله وعصاباته لعاصمة الشموخ والعزة، وسوف يكون ردنا قاصما ومدمرا ولن نسمح ان يمر هذا التهديد للعاصمة مرور الكرام.

لقد طفح الكيل وزاد الميل يا ميشيل ، توقعنا ان زيارتكم الأولى للمملكة بعد انتخابكم رئيسا لجمهورية لبنان سوف تعيد الأمور الى طبيعتها ويحافظ لبنان على سيادته وعلاقته مع المملكة وهي تحمل الهم الأكبر لأمن لبنان وتطوره ونموه فإذا بكم تقلبون لنا ظهر المجن متناسين كل مواقفنا المشرفة ممجدين لحزب الشيطان وتسيرون في ركابة وتباركون اختطاف لبنان ليكون دمية بيد ايران وتابعا لميليشيات حسن نصرالله واصبحتم على كرسي الرئاسة اللبنانية ترعون مصالح ايران في المنطقة متناسين دوركم الأهم وهو المحافظة على سيادة لبنان واستقلاله وتطوره.
إن السيد سعد الحريري عندما قدما استقالته فإنه يقدم رسالة لكل اللبنانيين بأن لبنان مختطف من قبل إيران وحزب الله وقد وضع اللبنانيين امام مسؤولياتهم وانه لن يخون وطنه وشعبه وان من أولويات إيران وحزب الله التخلص منه كما فعلوا مع والده وان هناك عناصر عميله من الشعب اللبناني المختطف تخطط لاغتياله واستباحة سيادة لبنان واستقلاله. والله المستعان.

صالح حمدان

سحابة الكلمات الدلالية

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفة (تنومة) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

التعليقات ( 0 )

شاهد معنا

جديد المقالات

بواسطة : ابو فراج

ما حصل من تطورات على الساحة الفلسطينية وموضوع...


إذا اعتللتُ فكتبُ العلمِ تشفيني * * * فيها نزاهة...


بواسطة : محمد آل مخزوم

المجتمعات كافة باتت تعاني الأمَرَّين من...


الخيانة والغدر قد تغفر ولكن لا تنسى من ذاكرة...


لا شيء يُكدر صفو حياتي اكثر من نظرات الشفقة من...


بواسطة : صالح بن حمدان

لكي تكوني أيتها السيدة الفاضلة امرأة تحتل...


بواسطة : ا. ناصر الشهري

من منبر الانتخاب إلى كرسي الرئاسة تختلط...


Rss قاريء