• ×
صالح بن حمدان

من يغدر بأقرب الناس له حري بنا أن لا نثق به

صالح بن حمدان
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من يغدر بأقرب الناس له حري بنا أن لا نثق به
العبر دروس يستفيد منها الأذكياء ومن لا يعتبر بغيره يتجرع المرارة من كيد القريب ومكره ويدفع ثمنا باهظا ربما يتعايش معه سنوات عجاف وكما يقال :
وظلم ذوي القربى أشد مضاضة على النفس من وقع الحسام المهند
وأسوأ ما في الغدر المكر والكيد وقلة الدين وضعف الضمير ولا تتم إلا في الظلام ومن قلة الدين وضعف الضمير والدونية بعيد عن الأنظار ولكن الله يرى قال الله سبحانه وتعالى (ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله) كما قال تعالى : (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) وقال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( الإثم ما حاك في النفس وكرهت أن يطلع عليه الناس)،والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين وعلى حكام قطر أن يدركوا أن أوراقهم انكشفت واحترقت أيضا بعدما نشرت cnn أخيرا كل الوثائق المسربة والمتضمنة لكل الشروط المطلوبة الآن والتي تم التوقيع عليها من زعماء دول مجلس التعاون بما فيهم الشيخ تميم عام 2013و2014 و أصبح لأمر جد خطير وانه لا مناص من تطبيق كل الشروط المطلوب تنفيذها بوساطة الشيخ جابر الصباح والتقيد بها بعد أن وقّع عليها الشيخ تميم سلفا والعض عليها بالنواجذ لأن الثمن هو الأخوة والأمن والسلام لمنظومة دو ل مجلس التعاون وللشعب القطري وحكامه وتبادل المنافع الثقافية والاقتصادية والرياضية والتواصل الاجتماعي وبناء الثقة والتعاون البناء لحماية الأمن القومي والخليجي ضد التهديدات الإيرانية ومن في ركابها من قطاع الطرق والحوث والدواعش والإرهابيين وعلى قطر وحكام قطر أن يدركوا أن إيران سوف تسعى لعزلهم عن محيطهم الخليجي لتجعل منهم بؤرة صراع بين كل الأطياف وينتهي بهم الأمر الى الموت البطيء وتتلاشى سلطة الأسرة الحاكمة وتبقى الحسرة والندامة والتباكي على الزمن الجميل،أما القاعدة التركية أيها القطريون فمبروك عليكم الأتراك فدوركم أصبح توفير الغذاء ونصب موائد الطعام والجلوس في المقاعد الخلفية أما الإيرانيون فمهمتهم الأولى تفريق الشمل ونشر الكراهة والفرقة بين شعوب المنطقة وتوسيع الفجوة بين الشعب و حكامه ثم العمل على ابتلاعه , ومن علامات الإرباك والقلق ما يدور على الساحة القطرية من شحن نفسي وخوف من المستقبل وما هذه المظاهرات واللوحات التي يحملها المتظاهرون القطريون والعبارات المكتوبة عليها إلا مؤشر حقيقي للاضطراب النفسي والقلق الاجتماعي الذي يعيشه الشعب القطري الشقيق وأن حكام قطر يعيشون حالة من فوبيا المستقبل وأنهم يدركون أكثر من غيرهم بأن الإيرانيين لا أمان لهم ولا يوثق بهم لأن تاريخهم يشهد بذلك من أيام اغتيال الإمام علي رضي الله عنه وحتى استيلاء الحوث على السلطة في اليمن وسوف يحمّلون قطر ما يحدث بتصرف لزيادة العنف والدمار والخراب فليهنأ تميم بأصدقائه الإيرانيين والأتراك والشعب القطري يبتلع الصبر وعلى حكام قطر تدارك الأمر قبل فوات الأوان لكي لا يطول أمد الخلاف ونذهب جميعا في طريق اللاعودة والعاقبة للمتقين.

صالح حمدان

المشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لاتمثل الرأي الرسمي لصحيفة (تنومة) الإلكترونية بل تمثل وجهة نظر كاتبها

التعليقات ( 0 )

شاهد معنا

جديد المقالات

بواسطة : عامر الشهري

يوم الوطن.. ووطن العطاء ذكرى تتكرر كل عام،...


نعمة الأمن الحمد لله على نعمه التي لا تعدُّ...


بواسطة : ابو فراج

يومنا الوطني .. يوم فخر واعتزاز اليوم الوطني...


إنه الوطن .. ليس الكلام على الوطن بمناسبة...


اليوم الوطني الجميل هي ذكرى جميله تأتي لتشهد...


بواسطة : صالح بن حمدان

رحل شاعر الفرح والأمل والتفاؤل الى ذمة الله...


خواطر تُنومية في الذكرى (87) ليومنا الوطني...


Rss قاريء