• ×
محمد احمد الشهري

بأي حال عدت ياعيد

محمد احمد الشهري
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتبت في اعوام مضت عن العيد وكيف ان العيد لم يعد كما كان سعيد وان العيد كان فرحه وسعاده ندفع بها ماعلق بالنفس من الآلام لعام مضى ومسارعة الى الصله بين أفراد المجتمع آملا ان يتغير الحال... واليوم تحتار الكلمات ويعجز اللسان عن الوصف وصف حالنا وحال العيد فلك الله أيها العيد عندما عملنا على تغيير ملامحك وتغييب أفراحك ومحاسنك عملنا على ان نجعلك يوم عادي في حياتنا وانت العيد السعيد ،،،صفة إلتصقت بذاتك منذو 1400 عام مضت حملتها الاجيال المتعاقبه على محمل الاحتفاء بيوم لا كل الايام ونحن جعلنامنك يوم كئيب رتيب يوم ننام نهاره ونتنافر ليله يوم سرقت منه البهجه حتى الاطفال لم تعد لهم قابليه الاندماج في تفاصيله ولامحاكاة مكانته ورسالته الساميه .. كم كنت آمل في كل عام مضى ان نستنفر الهمم والنوايا الحسنه كي نغير من حالنا في يوم عيدنا فنظهر الفرح والسعاده والتواصل ونبعث في هذا اليوم ماقد مات ... دعونا نتخلى عن الرتابة وأوجه الكآبه دعونا نطهر النفوس من تراكمات الخصومات وتداعيات القطيعة والمشاحنات ولنتحلى بالتواضع ونتراحم ونبث في نفوس أبنائنا جمال الحياة وألأمل في مستقبل آت .. دعونا نظهر الابتسامه من القلب الى القلب ،،،دعونا نتبادل الهدايا ،،، دعونا نتزاور كما كنا نتزاور في أعيادنا الماضيه منذ الصباح الباكر ...

محمد أحمد الشهري
خميس مشيط
aryaam22@hotmail.com

التعليقات ( 0 )

شاهد معنا

جديد المقالات

بواسطة : محمد آل مخزوم

شهر رمضان فرصة عظيمة لاغتنام الأجر والثواب، هذا...


جلست يوما مع شخص هو صديق لي و صاحب قضية فسألته عن...


بواسطة : محمد آل مخزوم

حثَّ الإسلام على الزواج، ورغَّب فيه، وهو من سنن...


بواسطة : صالح بن حمدان

الثقافة هي المعرفة التي ترتقي بالشعوب وترفع...


بواسطة : محمد آل مخزوم

ما يدعو للعجب، ويثير الدهشة، ويبعث على الأسى،...


أتى رمضان وكلما أقترب ينتابني عبق الذكريات...


بواسطة : محمد آل مخزوم

وحدة المقررات الدراسية في التعليم العام ظاهرة...


Rss قاريء