• ×
محمد آل مخزوم

كشف الهوية والنسب المجهول !!

محمد آل مخزوم

 2  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كشف الهوية والنسب المجهول !!



بقلم: محمد أحمد آل مخزوم

تظل الذاكرة تحتفظ بذلك الدفتر الصغير الذي يسمى التابعية أو حفيظة النفوس بحجم جواز السفر أو يقل، والذي كان يمثل إلى ما قبل أكثر من عقدين من الزمن هوية الشخص والتابعين له من أفراد أسرته، ثم تلا ذلك طبع بطاقة الأحوال الشخصية ودفتر العائلة والذي جرى العمل به إلى عهد قريب.
وفي الوقت الحاضر ومع دخول عصر الانترنت والتطور الملحوظ في وسائل التقنية بات التعديل في الهوية الوطنية أمرا ملحا، فقد استحدثت بطاقة الأحوال الالكترونية وسجل الأسرة بنفس الحجم، ما يعني إمكانية التعرف على صاحب الهوية بدقة من خلال البصمة الوراثية.
ولا يخفى ما لهذه الخطوة من فوائد عظيمة، فقد أسهمت في سهولة الحركة والانتقال إلى بعض الأقطارالمجاورة دون الحاجة إلى جواز السفر، فضلا عن التقليل أو الحد من الجريمة. ويبقى الأمل معقودا باكتمال بنود تلك الهوية لجميع أفراد الأسرة.
فكم من أنساب اختلطت نتيجة جرائم الشرف، أو تبديل المواليد بالمصحات بقصد أو بدون قصد، أو اللقطاء الذين تعثر عليهم الجهات المختصة بين الفينة والأخرى ليصبحوا مجهولي النسب.
وخلاصة القول: إن المتأمل في بنود سجل الأسرة وما يكتنفه من نقص يحتم على دوائر الأحوال المدنية كونها الجهة المسؤولة.. إعادة النظر في بعض الجوانب للتابعين بإضافة بند الفصيلة والحمض النووي DNA لهذا السجل. ما يقلل من الجريمة، ويكشف الهوية ، ويحدد النسب المجهول.


التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-11-1434 02:19 صباحًا ناصر ال دهمان :
    طرحك جميل بجمال ثقافتك وسعة اطلاعك سواء اتدت وجهات النظر او اختلفت او جمعت بين بين الاثنين ولعل فصيلة الدم مقترح حسن والمهنة وقد اختلف معك في الحمض الا للضرورة فالناس مؤتمنون على انسابهم وانت في بلد الحرمين غيورين في جاهليتهم فمابالك في اسلامهم انسابهم معدن ذهب وليس لما وقع من غلطة ممرضة سواء بقصد اوغير قصد قاعده فهي حالة فردية شديدة الندره وتمت معالجة الموقف مجرد وجهة نظر ابو احمد شاكرا سعة صدرك وتقبل تقديري واحترامي
  • #2
    06-11-1434 02:01 مساءً سعودي :
    حياك الله اخي / محمد .. موضوعك جدير بالاهتمام والتفعيل .. ياهلا بك

شاهد معنا

جديد المقالات

بواسطة : ابو فراج

الأحداث الأخيرة التي وقعت بعد الهجوم على منشآت...


في مناسبة اليوم الوطني التي نستعيد معها ذكرى...


تنعكس اضاءات الانجاز وومضات العز  لتلقي...


بواسطة : ابو فراج

اليوم الوطني الـ 89 لبلادنا الغالية حدث تاريخي...


بواسطة : صالح بن حمدان

المملكة العربية السعودية مملكة ينابيع الخير...


بواسطة : محمد آل مخزوم

لا قيمة لمن لا وطن له، تلك هي الحقيقة، فالوطن...


بواسطة : صالح بن حمدان

أيها العام 1441هـ ماذا تحمل في طياتك من جديد؟!...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:25 مساءً الإثنين 24 يناير 1441.