• ×
عبدالرحمن دربي

(بأي ذنب قُتلت ) يامخفر بللسمر 

عبدالرحمن دربي

 22  0
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
(بأي ذنبٍ قُتلت ) يامخفر بللسمر


الحمد لله القائل:- (وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا ۗ وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا ۚ وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ) وقال تعالى :- (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ) اللهم لك الحمد والشكر حتى ترضى ولك الحمد والشكراذا رضيت ولك الحمد والشكر بعد الرضا (اللهم لك الحمد والشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك) على قضائك وقدرك.
لستم من يحيي الأنفس أو يميتها يا مخفر بللسمر ؛ فلكل أجل كتاب ولكن ستظلون السبب المباشر في جريمة بشعة أزهقت روحين طاهرتين بريئتين .جراء الإهمال والتنصل .... فلماذا فرطتم في واجبكم وتخليتم عن شرف المهنة المنوط بكم ؟
لقد أدهشني كما أدهش الكثير تواجد الدوريات الأمنية بعد حلول الفاجعة لحراسة ماتبقى من الأشلاء والدماء, كما أدهشني إزالة آلة الموت من الموقع في وقت قياسي يحسب لكم ولكن بعد ماذا ؟
*من حرم (عبدا لله) و(عمر) حنان سلطان ؟
*من لأنات الثكالى وصيحات المفجوعين؟
*من المتسبب في دموع امتلأت منها المحاجر,وإغماءات عجت بها المشافي والمقابر صياح وعويل ,ومؤمن بقضاء الله ,ومنكر فراق الأحبة فالعهد قريب.
إنها ذكريات جميلة اُغتيلت تبدأ من كل ركن من أركان المنزل إلى المسجد الذي لم تفارقه تلك الأرواح الطاهرة إلا لعارض صحي إلى بيوت القرية ابتسامات لم تفارق محياهم افتقدها صغار قريتي قبل الكبار.
*من الذي ترك آلة الموت تقتنص أرواح المارة بدون وجود أدنى وسائل السلامة المرورية ؟
*لماذا تجاهل صاحب آلة القتل مكان وجودها ؟ وأين اختفى سائقها ؟ مع علمهم بخطورة المكان!
* هل ساهمت دوريات تنومه بشي وهم يشاهدون على مدار الساعة حجم خطر وجود آلة الموت ؟
أم إن الحدود الإدارية التي تنازعنا عليها حقبة من الزمن جعلت الأمر لايعنيهم بشي !!
* ومن الذي تجاهل اتصالات الكثير من المواطنين الذين حسوا بخطرها بعد أن كتب الله لهم السلامة ؟
* ومن المسئول من رجال الأمن(إذا صدقت هذه العبارة) عن تلك المنطقة وهو يشاهد أداة القتل ترتع مكانها لمدة ثلاثة أيام ولم يحرك ساكن؟
لقد منحكم الوطن شرف الانتساب إلى أمنه العام ... فهل أنتم خليقون بهذه الثقة جديرون بهذه الصفة إنني أشك في ذلك وقد بدأ حينئذ تقصيركم وإهمالكم ...فكانت النتيجة المؤلمة , والفاجعة العظيمة.
إنني ومن هذا المنبر أُناشد من يهمه الأمر وعلى رأسهم سمو وزير الداخلية بمحاسبة المقصرين والمتهاونين في أداء عملهم والتخلي عن ابسط المسؤوليات حتى كان ما كان من الآلام والأحزان.
رحمك الله يا (أبا سلطان ) رحمك الله (ياسلطان) وجبر مصيبة أهلكم وأحبابكم ومصيبتنا جميعاً فيكم فالمصيبة عظيمة والخطب جلل, ووالله إن القلب ليحزن , والعين لتدمع , وإنا لفراقكم لمحزونون ولا نقول إلا مايرضي ربنا (إنا لله وإنا إليه راجعون) والله المستعان ولاحول ولا قوة إلا بالله.
حكم المنية في البرية جار * ما هذه الدنيــــــــا بدار قرار
بينا يرى الإنسان فيها مخبرا * حتى يرى خبرا من الأخبار
طبعت على كدر وأنت تريدها * صفوا من الأقذار والأكدار
ومكلف الأيام ضد طباعها * متطلب في الماء جذوة نـــار
وإذا رجوت المستحيل فإنما * تبني الرجاء على شفير هار
فالعيش نوم والمنية يقظة * والمرء بينهما خيال ســـــــار
فاقضوا مآربكم عجالا إنما * أعماركم ســـــــفر من الأسفار
كتبه / عبد الرحمن دربي
Drby-a@hotmail.com


التعليقات ( 22 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    30-06-1434 02:56 مساءً الفيفي :
    ماهيه القصه
  • #2
    28-06-1434 01:11 صباحًا فراغ :
    كبير ياأستاذ / عبدالرحمن انت مبدع وصاحب قلم رنان وله وزن جبرت كل المتابعين الانصات وحركت الشفاة بأن تبتهل الي الله وتقول رحمهم الله جميعا الاب وابنه كانا في الدنيا معا وتوفي مع بعض في ان واحد وساعةواحدة انالله وانا واليه راجعون عجزت الاقلام وتناثرت الاحرف شي مخيف فالام ارملة وزوجت الولد ارملة في ان واحد لا اله الا الله ولاحول ولا قوة الا بالله
  • #3
    24-06-1434 10:29 مساءً عزالدين بن محيا :
    لقد أسمعت لو ناديت حيا ** ولكن لا حياة لمن تنادي رحمهم الله رحمة الأبرار ، وموتى المسلمين أجمعين . هناك من لا يخلوا من مسؤولية هذه الكارثة ومن مسؤولية مشاكل تنومه. واخص من بيدهم سلطة الأعلام من أبناء تنومه هناك من جعل الوسيلة التي يملكها لمصالحة الخاصة ، لم تنتهي مطالب تنومه وابناءها حتى نتفرغ لسرد أخبار . ولا أعمم فمنهم من له جهد جزاه الله كل خير ونطلب منه المزيد . يعرف الأعلام انه السلطة الرابعة بعد التشريعية ، والقضائية ، والتنفيذية . إن الأعلام يستطيع أن يكشف الأحداث ، والمشاكل في المجتمع ،ويزرع وعيا ،ويقدم الحقائق ، ويستطيع ان يوجه السلوك . لذا لابد أن يكون عادلا ، وجازما ، وعالي المستوى في خدمة الإنسان والمجتمع .
  • #4
    24-06-1434 08:40 مساءً سعيد بن مسفر :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شكرا شكرا من أعماق قلبي للغالي الاستاذ عبدالرحمن أبا عبدالله فقد كانت عباراتك مكتوبة من الذهب لانك غالي ومحبتك عند الجميع وقلبك طاهر نظيف مهما كتبت عنك فلن أفيك حقك ,, رحم الله أخينا الحبيب الذي بكاه المسجد قبل أن نبكيه رحمك الله أبا سلطان رحمة واسعة رحم الله الغالي سلطان الذي لن تنساه مدرسته وطلابه وزملاءه في بللسمر فقد شاهدتهم وهم يبكون في ليلة الحادث وعند الدفن اسأل الله عز وجل أن يغفر ذنوبهم ويسكنهم فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون
  • #5
    24-06-1434 07:33 مساءً ابو حازم :
    كل الشكر والتقدير لمن يكتب شئ يفيد القارئ مثل هذا المقال بارك الله فيك ياابي عبد الله.
  • #6
    24-06-1434 07:26 مساءً ابو حازم :
    كل الشكر والتقدير لمن يكتب شئ يفيد القارئ مثل هذا المقال بارك الله فيك ياابي عبد الله.
  • #7
    24-06-1434 06:41 مساءً ابو وليد :
    اشكرك ابا عبدالله على هذاالوفاء منك وهذه الكلمات المحزنه والمؤثره /احسن الله عزاء اهلهم واقاربهم وجماعتهم واسكن الله الفقيدين فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون
  • #8
    24-06-1434 01:39 صباحًا د زهير عبدالكريم :
    رحم الله الفقيدين وأسكنهم فسيح جناته وعوض أهاليهم خيرا وفقك الله يابوعبدالله دائماً مبدع
  • #9
    23-06-1434 08:18 مساءً صقر الصقور :
    وفقك الله فمقالك يكن عن الوفاء الذي يحمله قلبك الطاهر نعم أنت دائما وفيا أبا عبدالله اسال الله أن يغفر ذنوبهم ويسكنهم فسيح جناته وحسبنا الله على مخفري شرطة تنومة وبللسمر فقد اهمل جميع الاتصالات والنداءات وياليت من يحاسبهم على تقصيرهم وياليت هذا المقال ينقل لموقع وزارة الداخلية
  • #10
    23-06-1434 01:35 مساءً ابوريان :
    الحمد لله من قبل ومن بعد احسنت يا ابو عبدالله ولكن لا حياة لمن تنادي واسال الله العلي القدير في هذا اليوم المبارك ان يرحمهم رحمه واسعة ويخلف علي اهلهم بخير ان قادر علي ذلك .........
  • #11
    23-06-1434 11:35 صباحًا المشرف saeed :
    لا فض فوك يا ابا عبدالله على هذا المقال الذي عبر عن كل ما يختلج أقارب ومحبوا الفقيدين عبدالله بن سليمان وابنه سلطان
    لقد كانت الفاجعة مدوية ونزلت كالصاعقة على الجميع خصوصا انها ناتجة عن اهمال فضيع واخلال بالامانة التي اوكل بها جهاز حكومي وكان لديه من الوقت الكثيرللقيام بواجبة قبل ان تحل الفاجعة , ولهذا فان ما ضاعف الم الفاجعة هو هذا الاهمال الذي جعلها تبدو وكأنها جريمة قتل غير متعمد.
    ولاننسى هنا صاحب الشاحنة الذي يعتبر مثالا للتستر وعدم متابعة عماله وكذلك سائق الشاحنة فكان الاجدر به وضع علامة امامها واستئجار راس يسحبها على جانب الطريق بدل تركها في الشارع والاختفاء عن الانظار
    رحم الله الفقيدين واسكنهم فسيح جناته والهم اهلهما خصوصا ام سلطان وام عبدالله وجميع الاسرة الصبر والسلوان
    انا لله وانا اليه راجعون
    اخوك - سعيد معيض
  • #12
    23-06-1434 09:32 صباحًا الخااااص :
    شكرًا من الأعماق للأستاذ القدير /عبدالرحمن على هذا المقال ...ولكن هل من معتبر نسأل الله أن يرحم والد سلطان وابنه .
  • #13
    23-06-1434 05:31 صباحًا اخوالي شهاريه :
    رحمهم الله جميعاً واسكنهم الله فسيح جناته سطرت فابدعت يا استاذ عبدالرحمن وانما هذا ياتي ولائن منك ووفاً ومحبه لصديق وجارً وابن عم
  • #14
    23-06-1434 01:51 صباحًا علي اﻷحمري :
    رحم الله سلطان ووالده واسكنهما فسيح جناته وانا لله وانا اليه راجعون . حقيقة تقال من اﻷخ عبدالرحمن دربي وفقه الله ولكن ياترى هل من قلوب واعيه مسؤوله تتحمل اﻷمانة وتقدر المسؤولية التي انيطت بها ام ان المسؤول في سبات عميق ولاحول ولاقوة الا بالله
  • #15
    22-06-1434 05:05 مساءً ترج :
    صدق معد المقال واشكره على النقد البناء.. فعلا لا يوجد في اثنين بالسمر افراد امن... نرى سيارات رسمية واقفة على الشارع العام ومنظرها يدل على طول مدة وقوفها.. بعكس تنومه كثيرا ما الاحظ سيارات الشرطة روحة وجية كوني استخدم طريق النماص ابها في الاسبوع بمعدل 4 مرات في الاسبوع فقد لاحظت كثيرا من السائقين يقطعون الإشارات الاربعة التي في الاثنين وما ذلك الا دليل بان هؤلاء السائقين يعلمون ان ما هناك احد وان الجماعة في نوم سبات لعلهم يصحون يا كريم..
  • #16
    22-06-1434 01:55 مساءً علي الأسمري :
    رحم الله سلطان ورحم الله أباه ... بالفعل الإهمال واللامبالاة كانت سبب رئيس في هذه الفاجعة ... أنتم مؤتمنون على حفظ الأمن واستتباب النظام ... تذكروا قوله تعالى (وقفوهم إنهم مسؤولون)
  • #17
    22-06-1434 01:47 مساءً علي بن زاهر :
    رحم الله الفقيدين
  • #18
    22-06-1434 01:41 مساءً عبدالله مداوي :
    قلت فابدعت وكانك تتحدث بلسان كل مواطن وفقك الله دوما ورحم الله فقيدينا جميعا ابا سلطان وابنه
  • #19
    22-06-1434 12:18 مساءً ابو راكان :
    إنا لله وإنا اليه راجعون ، رحم الله ابو سلطان وأخي سلطان كنت أتمنى ان يحظر مدير المخفر لتأدية واجب العزاء على اقل تقدير ولكن كما ذكرت أخي (( الإهمال )) وعدم الإحساس بالمسؤليه اريد ان اضيف بأن العاملون في الدول المتقدمة يتوترون من كثرة العمل كما في الولايات المتحدة الأمريكية أو من إدمان العمل كما في اليابان أما في بلادنا فما يوتر العاملين هو مشاكل العمل ذاته من هرج ومرج وقهوة وشاى ولغو ونوم وصراخ وضجيج طوال ساعات العمل والنتيجة : التقاعس والإهمال
  • #20
    22-06-1434 12:17 مساءً خالد :
    الحمد الله على القضاء والقدر وهذا لاشك انه اهمال شرطة بللسمر وتنومة جعلت الفاجعه تحصل وهل يعقل ان الجهات الامنيه عندهم خبار عن هذي البليه اسبوع لم يحركون ساكن اين الدوريات عن هذي التريله فهم على الشارع تشوفهم في الجيوب يستعرضون مامنهم فيده وهذي امانة على عتق مديري شرطة بللسمر وتنومة اين الخوف من الله والله ان ي صار لمساكين انه مسوليتكم يالشرطة اسبوع بدون رقيب او حسيب واين صاحب التريله عنها والله انه المسئول الاول امام الله نطلب الجهات العليا بمحاسبة كل مقصر سوى ان كان فرداوجهه حكوميه وعلى راسهم خادم الحرمين ووزير الدخليه وامير منطقة عسير ومدير عام الشرطة بمنطقة عسير كما نطلب بالدايه المطلوبه والحق العام والتحقيق مع المسولين عن هذا التقصير رحمك الله يابوسلطان وياسلطان والله يحاسب من كان السبب في هذي الفاجعه الكبير وازهق اروح اليرياء
  • #21
    22-06-1434 11:42 صباحًا سعوان :
    لا حياة لمن تنادي - الله يرحمهم
  • #22
    22-06-1434 10:09 صباحًا سعد محمد زاهر :
    لا فض فوك أخي عبدالرحمن ورحمة الله على أبي سلطان وسلطان وأسكنهما فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون ولاحول ولا قوة الأ بالله .

شاهد معنا

جديد المقالات

التقدير فن لا يحتاج لريشة رسام، ولا كلمات شاعر...


بواسطة : ابو فراج

في كل مكان من العالم تحدث أحداث ، وفيات ،...


بواسطة : صالح بن حمدان

الفساد في أي أمة يتولد من فساد الضمير وقلة...


بواسطة : ابو فراج

كثرة في الآونة الأخيرة حملات البُهت والكذب ،...


بواسطة : صالح بن حمدان

وطني الحبيب وأنت تحتفل بعيدك التاسع والثمانين...


بواسطة : ابو فراج

الأحداث الأخيرة التي وقعت بعد الهجوم على منشآت...


في مناسبة اليوم الوطني التي نستعيد معها ذكرى...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:31 صباحًا الخميس 18 فبراير 1441.