• ×
حسين بن شار

صحيفة براعم الوطن 

حسين بن شار
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


صحيفة براعم الوطن


في أيام مضت لا تكاد تخلو صحيفة من الصحف الورقية أو الإلكترونية إلا وتناولت التربية والتعليم عن طريق مهاجمة المعلم والمعلمة , وأصبحت تقدمها كمائدة شهية لقرائها , وقد وصل الأمر إلى تصوير بعض الأمور التربوية بشكل مخالف للحقيقة والواقع .
ولعل هذا الهجوم ليس له من مبرر من وجهة نظري إلا أنه تصيد لهذه الفئة من البعض بمساعدة من هذه الوسيلة الإعلامية .
وقبل أيام شاهد المجتمع التضحية بالأرواح من معلمات مدرسة براعم الوطن للبنات بجده في سبيل إنقاذ طالبات المدرسة , وقد نتج عن هذه التضحية وفاة معلمتين من معلمات المدرسة أسأل الله لهن المغفرة والرحمة .
وأمام هذا العمل الفدائي للمعلمات من أجل التربية والتعليم والأمانة وحب الطالبات , والذي وصل إلى مرحلة الفداء بالأرواح من أجل إنقاذ طالبات المدرسة .. أجد نفسي تسأل كل من ترك لقلمه الحرية الكاملة لتناول أمور المعلمين والمعلمات والطلاب والطالبات بصورة مبالغ فيها . هل لهذا الموقف البطولي مكان في صفحاتكم الجديدة ؟ وهل تغيرت تلك النظرة السوداء لكل من يحمل أمانة التربية والتعليم ؟

حسين شار

التعليقات ( 15 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-01-1433 12:16 مساءً أم خالد :
    اشكرلاستاذ حسين على هذه اللفتة الطيبة لنا كمعلمات فقد اصبحت امور التعليم صعبه مع وجود عوائق اجتماعية تقف امامنا ومنها التطرق الإعلامي لقضاينا بشكل مبالغ فيه وكذلك عدم تلبية رغباتنا واليوم سمعت خبر بوفاة المعلمة الثالثة في نفس المدرسة رحمها الله
  • #2
    03-01-1433 10:14 صباحًا ابو وجن :
    بيض الله وجهك عزالله انك جبتها في الثمنيات الصحافة تقول ما عنده شغلة إلا المعلمين والهيئة
  • #3
    02-01-1433 08:55 صباحًا حقاني :
    تطرق لموضوع حساس من كاتبه ولي تعليق على الاخ ابو عبدالله صاحب التعليق 11593 اقول عند الكوارث كل شخص وهمتهوالأغلبية تكون من الرجال لما متعهم الله من قوة جسمانية والكوارث تكون صدف ووقائع قدرية ويتعامل معها عفويا ولا اعتقد بأن الباكستاني كان يهاجم عبر الصحف بعكس المعلمين والمعلمات وهنا الفرق . انا معلم اعمل في التعليم عشر سنوات وعسى الله يعين .
  • #4
    01-01-1433 06:42 مساءً الشيخ سعيد مسفر :
    وفقك الله أبا محمد
  • #5
    29-12-1432 09:01 مساءً ابو عبدالله :
    شكراً الاستاذ/ حسين على هذا المقال ولكن مثل هذا الحريق أو اي كارثه اخرى لاسمح الله لان يتأخر احد عن التضحيه في انقاذ المتضرر شاهدنا سيول جده والرياض وغيرها باكستاني انقذعدد من المواطنين مع احترمي لك لا تقارن هذا بما يكتب عن مستوى التعليم
  • #6
    29-12-1432 07:58 مساءً التنومي :
    يعطيك العافي استاذي ومعلمي حسين استاذي انا بودي ان المعلم الجديد لا يكون مسؤل عن الطالب الى بعد عمر الثلاثين او يكون هناك تحري عن سلوكياته بعدان يتم تعيينه
  • #7
    29-12-1432 06:50 مساءً عبدالله ظافر :
    الله يعطيك العافية يا ابا شار
  • #8
    29-12-1432 03:02 مساءً ابو زياد :
    انكشف الغطاء وخرج المتسبب في الحريق في مدرسة براعم الوطن من البراعم انفسهم الله لا يبلانا فما عسى بعض الاعلامين الذين لاهم لهماالا المعلم والتعليم والهيئة سيقولون اليوم . ... اه اه نعم سيقولون ان الام والاب لم يتلقون تعليم جيدا ولم يدربون انفسهم على خطر الحرائق كما يفعل الاوروبيون واليابانيون. وان الهيئة لها سبب مباشر في ذلك لانها تعارض مثل هذه التدريبات بحجة الاختلاط . وان السبب المباشر في موت المعلمات لم يكن الدخان او السقوط من علو لا لا بل هو العباءه التي كانت على المعلمه فان المعلمه خافت من جيب الهيئة الواقف عند باب المدرسة فتعثرت في العباءه وسقطت فماتت . عجيب عجيب جدا المعلم الكفؤ هو افضل انسان على وجه الارض اليوم لانه يبذل نفسه من اجل الاخرين ان موت هاتين المعلمتين رحمهن الله هو دليل على علو انفسهن الكريمه التي جعلتهن لا يخرجن الا بعد اخر طالبه بينما بقية المعلمات خرجن والطالبات ورائهن. رحم الله تلك اليدين التي طالما تكتب على السبوره المعلومات التي تنير الطريق رحم الله تلك اليدين التي كانت تصافح البراعم عند بداية و نهايه الدوام. وتف الف مررررررره على تلك اليدين التي لا هم لهاالا اللمز والغمز والاستهزاء بكل من هو ناجح
  • #9
    28-12-1432 07:14 مساءً ابو بندر :
    قم للمعلم هذا البيت من الشعر تحول إلى نم للمعلم في المدرسة وانا كنت طالب وبعضكم جلدنا جلد وحقدت عليه ولاكن بعدما كبرت والله تمنيت ان الزمان يرجع وادرس واكمل دراستي واكون مجتهد والحمد لله على كل حال
  • #10
    28-12-1432 01:34 صباحًا بدر الطنيني :
    شكراً لك استاذي ، ابدعت في هذه السطور المختصرة ولكن فعلاً هل ستتغير هذه النظرة السوداوية عن بناة الاجيال والمستقبل ؟؟
  • #11
    28-12-1432 12:39 صباحًا المغترب :
    يعطيك العافية ابو شار
  • #12
    27-12-1432 07:48 مساءً معلم قديم :
    والله زمان كات المعلم له هيبته الاجتماعية واليوم اي مشكلة مع الطالب تنقلب على المعلم وقد احسنت في طرحك المختصر والمفيد ورحم الله تلك المعلمتين
  • #13
    27-12-1432 06:51 مساءً عبدالرحمن بن خلوفه :
    لن يلمز المعلم الا جاهل ...فالمعلم شمعة تحترق من أجل أن تضيء للأخرين ... وما عمليات الفداء التي قامت بها معلمتين في براعم الوطن الا دليل على أنهن فعلا أستشهدهن من أجل أنقاذ أوراح وعلى وزارة التربية منحهن أعلى أوسمة التقدير والتشريف وتخليد أسمائهن في تاريخ الوزارة ... رحمهن الله وغفر لهن وكتب لهن الفردوس الأعلى .من الجنه .. كاتبنا المبدع حسين شار ...مبدع .
  • #14
    27-12-1432 01:44 مساءً قلم لا يعرف الكتابه :
    الكل يتكلم عن الامانه لكن اين الامانه لقد اصبحت ياحسين مجرد كتابه شكرآ
  • #15
    27-12-1432 12:38 مساءً معلمه :
    لن يتوقف هذا الهجوم على المعلمين والمعلمات لأسباب ودي إنك تطرقت لها

شاهد معنا

جديد المقالات

بواسطة : tanomah

المملكة العربية السعودية مملكة ينابيع الخير...


بواسطة : محمد آل مخزوم

لا قيمة لمن لا وطن له، تلك هي الحقيقة، فالوطن...


بواسطة : صالح بن حمدان

أيها العام 1441هـ ماذا تحمل في طياتك من جديد؟!...


بواسطة : محمد آل مخزوم

تنهض الدول وتتقدم بارتفاع مستوى الشفافية في...


قال المنفلوطي في كتابه النظرات: علام يهنئ الناس...


بواسطة : ابو فراج

خلال (5) سنوات مضت كتبت العديد من المقالات حول...


بواسطة : محمد آل مخزوم

بين الفينة والأخرى تطالعنا وسائل التواصل...


Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:51 مساءً الأربعاء 19 يناير 1441.